بالأرقام والاحصائيات: خطأين فقط لبرانديلي في اختيارات قائمة الأتزوري لمونديال البرازيل

share on:
Squad23

قبل البدء في القراءة, يجب التأكيد على أن هذا التحليل سيكون طويلا ومفصلا بدرجة قد تصيب الكثيرين بالملل, ولذا فمن هو غير مهتم سوى بالخلاصة فقد قمت بتلخيص التحليل بدون الكثير من الأرقام بشكل مبسط, قبل أن أكتب التحليل بالكامل بالأسفل لمن يرغب في التدقيق في المزيد من التفاصيل.

في هذا التقرير قمنا بتحليل كافة أرقام وإحصائيات اللاعبي المنضمين للقائمة المبدئية للمنتخب الإيطالي التي اختارها تشيزاري برانديلي المدير الفني للمنتخب من أجل المشاركة في كأس العالم, للوقوف على اللاعبين ال23 الواجب انضمامهم للقائمة النهائية للمونديال.

المعايير التي قمنا بحسابها في هذا التقيم هي معايير كعدد أهداف اللاعب ومعدل صناعته للاهداف (بالنسبة للمهاجمين), وعدد ونسبة التمريرات والكرات العرضية الصحيحة (بالنسبة للاعبي الوسط), ومعدل استخلاص الكرة ونسبة النجاح في الالتحامات الهوائية (بالنسبة للمدافعين), وهكذا.

أعطينا نسبة لكل معيار ثم درجة لكل لاعب يتفوق على أقرانه في هذا المعيار وقمنا بترتيب الدرجات المعطاة لكل لاعب في كل معيار, وفي النهاية قمنا بجمع جميع الدرجات الحاصل عليها كافة اللاعبين, لنصل في النهائية إلى ترتيب درجات اللاعبين وفقا للمعاير الخاصة بمركزه, وعلى هذا الأساس تحديد اللاعبين السبع الواجب استبعادهم من القائمة النهائية للأتزوري.

1- حراس المرمى:
قضي الأمر باختيار برانديلي لثلاثة حراس في القائمة المبدئية هم بوفون وسيريجو وبيرين, وفي حالة تعرض أحدهم للإصابة فسيكون البديل هو ميرانتي.

2- المدفعين:
ترتيب المدافعين وفقا لأرقامهم وإحصائياتهم كان كالتالي:
كييليني – بونوتشي – باليتا – رانوكيا – بارتزالي – مادجو – باسكوال – دي شيليو

3- لاعبي الوسط:
الترتيب جاء كالتالي:
دي روسي – بيرلو – بارولو – كاندريفا – مونتوليفو – أكويلاني – دارميان – موتا – فيراتي – ماركيزيو

4- المهاجمين:
ترتيب المهاجمين جاء كالتالي:
تشيرشي – كاسانو – بالوتيلي – روسي – إيموبيلي – إنسينيي – ديسترو

ونظرا لرغبة برانديلي استبعاد سبعة لاعبين فسيكون ذلك باستبعاد مهاجمين اثنين, وثلاثة مدافعين, ولاعبي وسط.

ووفقا للترتيب فسيكون على برانديلي استبعاد الظهير الأيسر دي شيليو, والظهير الأيمن مادجو, وقلب الدفاع بارتزالي, إلا أن برانديلي استبعد رانوكيا ومادجو وباسكوال, وهو ما يعني ان برانديلي أخطاء خطأين في اختياراته للمدافعين.

كما سيكون على برانديلي استبعاد لاعبي وسط هما فيراتي وماركيزيو, وبإصابة مونتوليفو يتوجب إضافة فيراتي للقائمة واستبعاد ماركيزيو.
إلا أنه بغض النظر عن فارق الأرقام بين ماركيزيو ورومولو, ففارق الخبرة يكون هو الفاصل هنا لصالح لاعب سوفنتوس, بالإضافة لطلب رومولو نفسه الاستبعاد من القائمة لعدم لياقته بدنيا, لينتهي الأمر باستبعاد مونتوليفو ورومولو.
أي أن اختيارات برانديلي في خط الوسط جاءت سليمة.

وفي الهجوم يكون واجبا استبعاد كل من إنسينيي وديسترو.
إلا أنه مع التخوف من تعرض جوزيبي روسي لإصابة جديدة والشكوك المحيطة بلياقته البدنية للمونديال فيكون منطقيا استبعاده واستدعاء إنسينيي وهو ما حدث بالفعل.
أي أن اختيارات برانديلي الهجومية جاءت سليمة أيضا.

وهو ما يعني أنه بشكل إجمالي فقد أخطأ برانديلي خطأين اثنين فقط في اختياراته للاعبين ال23 المستدعين للقائمة النهائية بنسبة نجاح 91%.

 

لمزيد من التفاصيل واصل القراءة

 

 


 

 

* بالنسبة لحراس المرمى:

– حسم الأمر بالنسبة لبرانديلي الذي اختار بالفعل ثلاثة حراس مرمى في قائمته هم جانلويجي بوفون وسالفاتوري سيريجو وماتيا بيرين, بالإضافة لحارس رابع تحسبا لإصابة أي من الثلاثي السابق وهو أنطونيو ميرانتي كان ضمن القائمة المبدئية للاتزوري.

تواجد بوفون وسيريجو في البرازيل محسوم, بينما المقعد الثالث كان التنافس عليه بين بيرين وميرانتي, وفي حالة عدم حدوث أي إصابة فسيكون بيرين في البرازيل بشكل مؤكد صحبة بوفون وسيريجو.

 

 

* بالنسبة للمدافعين:

– كل المدافعين المختارين تقريبا لم يخوضوا الموسم بالكامل بسبب الإصابة.

فبخلاف ثلاثي يوفنتوس جورجو كييليني وليوناردو بونوتشي وأندريا بارتزالي, فإن مانويل باسكوال مع فيورنتينا وأندريا رانكويا مع انتر هما أكثر من شاركوا في المباريات في الدوري ب26 و24 مباراة على الترتيب, ثم كريستيان مادجو مع نابولي 22 مباراة, ثم جابرييل باليتا مع بارما 21 مباراة, ثم إينيازيو أباتي وماتيا دي شيليو مع ميلان ب19 و16 مباراة على الترتيب.

كييليني يتفوق في عدد الأهداف المسجلة والمصنوعة بإجمالي ثلاثة أهداف سجلها و3 أخرى صنعها, ثم بونوتشي الذي سجل هدفين وصنع 3, ثو كل من رانوكيا وأباتي وسجل كل منهم هدفا, بينما صنع مادجو هدفا, ولم يشارك أي مدافع آخر في أهداف فريقه هذا الموسم في الدوري.

قبل الدخول في التفاصيل الدفاعية الخاصة بكل لاعب, ينبغي الإشارة إلى أن كل من جورجو كييليني وكريستيان مادجو قد تم اختيارهما كأفضل لاعب في مباريات فريقه في الدوري هذا الموسم مرتين, ويتقدم كييليني على جميع المدافعين الآخرين في التقييم الممنوح له في المباريات بمعدل 7.61 ثم رانوكيا ب7.24 وبونوتشي 7.16 وباليتا 7.05 ومادجو 7.01 ثم بارتزالي 6.95 وباسكوال 6.91 وأباتي 6.75 وأخيرا دي شيليو 6.71.

المعايير التي سنحكم فيها على المدافعين (بخلاف عدد البطاقات الملونة التي حصل عليها اللاعب ومعدل ارتكاب الأخطاء) هي نسبة النجاح في الالتحامات الهوائية, ونسبة النجاح في استخلاص الكرة لصالحه من المهاجمين, ونسبة النجاح في تشتيت الكرة, ونسبة النجاح في اعتراض الكرات ونسبة النجاح في التصدي للكرات المسددة من الخصوم.

كما سنلقي الضوء على عدد مرات حصول اللاعب على تسلل من المهاجم, وعدد المرات التي استطاع فيها المهاجم المرور من المدافع, وأرقام أخرى أقل أهمية.

بالنسبة للالتحامات الهائية فيتفوق جورجو كييليني على الجميع باجمالي 95 كرة نجح في الحصول عليها في الهواء من أصل 134 كرة بنسبة نجاح 70.9% ومعدل 3.1 كرة في المباراة.

في حالة الترتيب بعدد الهوائيات التي حصل عليها اللاعب فيأتي خلف كييليني كل من رانوكيا ومادجو وباليتا وبونوتشي وباسكوال وبارتزالي ودي شيليو وأباتي بالترتيب, وهو تقريبا نفس الترتيب في حالة الترتيب بمعدل الهوائيات التي حصل اللاعب عليها في المباراة.

اما في حالة الترتيب بنسبة النجاح في الالتحامات الهوائية فسيتأتي كييليني في المقدمة ب70.9% ثم جابرييل باليتا 67.8% ثم رانوكيا 64.2% ثم دي شيليو 61.5% ثم مادجو 55.7% ثم بونوتشي 54.7% ثم بارتزالي 52% ثم اباتي 47% ثم باسكوال 41.3%

اذن بالنسبة لمعيار الكرات الهوائية نستطيع القول بأن الترتيب هو كييليني ثم باليتا ورانوكيا ثم بونوتشي وبارتزالي على اعتبار أن هذا المعيار قد لا يكون مهما في تصنيف ظهراء الجنب دي شيليو ومادجو واباتي وباسكوال.

بالنسبة لمعيار استخلاص الكرة فيتقدم كييليني على الجميع بعدد مرات استخلاص الكرة ب77 مرة, ثم باسكوال 70 مرة ومادجو 68 مرة وباليتا 57 مرة ورانوكيا 49 مرة وبونوتشي 47 مرة وبارتزالي 42 مرة وأباتي 41 مرة وأخيرا دي شيليو 32 مرة.

أما في حالة الترتيب بمعدل استخلاص الكرة في المباراة ووضعنا في الاعتبار عدد المباريات التي خاضها كل لاعب, فحينها سيختلف الترتيب ويتفوق مادجو ثم باليتا وباسكوال ثم كييليني ثم اباتي ثم رانوكيا ودي شيليو ثم بونوتشي وبارتزالي.

اذن بالنسبة لمعيار استخلاص الكرة فيكون ترتيب قلوب الدفاع هو باليتا ثم كييليني ثم رانوكيا ثم بونوتشي وبارتزالي.

بالنسبة لمعيار اعتراض الكرة فترتيب اللاعبين وفقا لعدد مرات اعتراض الكرة يتقدمه كييليني ب66 مرة ثم مادجو وبونوتشي 48 مرة ثم رانوكيا 48 مرة وبارتزالي 43 مرة ثم باليتا 34 مرة ثم باسكوال 26 مرة ثم اباتي 18 مرة ودي شيليو 14 مرة.

واذا رتبنا اللاعبين وفقا لمعدل اعتراض الكرة في المباراة فيأتي مادجو أولا ب2.2 مرة في المباراة ثم كييليني 2.1 ثم رانوكيا 1.9 ثم بونوتشي وبارتزالي 1.7 ثم باليتا 1.6 ثم باسكوال 1 مرة في المباراة ثم اباتي ودي شيليو 0.9 مرة في المباراة.

اذن بالنسبة لمعيار اعتراض الكرة فيكون الترتيب بتواجد كييليني في المقدمة ثم رانوكيا وبونوتشي ثم بارتزالي وباليتا.

بالنسبة لمعيار تشتيت الكرة من منطقة الفريق الدفاعية فيأتي باليتا في مقدمة اللاعبين بمعدل تشتيت الكرة في المباراة والذي يصل ل5.3 مرة ثم رانوكيا 5 مرات وكييليني 4.7 ثم بونوتشي 3.6 ثم بارتزالي 2.9 ومادجو 2.8 ودي شيليو 2.6 ثم باسكوال 2.2 ثم اباتي 1.5 مرة.

وان رتبنا اللاعبين وفقا لعدد مرات تشتيت الكرة يصبح كييليني في الصدارة ب145 مرة ثم رانوكيا 120 مرة ثم باليتا 111 مرة ثم بونوتشي 104 مرة ثم بارتزالي 75 مرة ثم مادجو 61 مرة وباسكوال 57 مرة ثم دي شيليو 42 مرة واخيرا اباتي 29 مرة.

اذن بالنسبة لمعيار تشتيت الكرة يأتي باليتا ورانوكيا وكييليني أولا ثم بونوتشي ثم بارتزالي ومادجو ودي شيليو وباسكوال ثم اباتي.

بالنسبة لتسديدات الخصوم التي أوقفها المدافعين فيتفوق بونوتشي ب17 مرة ورانوكيا 16 مرة وكييليني 16 مرة ثم باليتا وبارتزالي 10 مرات, وبالنسبة للمعدل فيتفوق رانكيا ب0.7 مرة في المباراة ثم بونوتشي 0.6 مرة ثم كييليني وباليتا 0.5 مرة وأخيرا بارتزالي 0.4 مرة.

أي أنه بالنسبة لمعيار ايقاف تسديدات الخصوم يكون الترتيب هو بونوتشي ورانوكيا ثم كييليني وباليتا ثم بارتزالي.

يوجد معيار آخر إيجابي قد يكون مهما النظر إليه في حالة لعب المنتخب الايطالي بمصيدة التسلل وهو عدد مرات حصول اللاعب على تسللات من مهاجمي الخصوم.

في هذا المعيار يتفوق باليتا ب18 مرة ومعدل 0.9 مرة في المباراة. ثم بونوتشي 15 مرة ومعدل 0.5 مرة في المباراة ورانوكيا 14 مرة ومعدل 0.6 مرة في المباراة ثم كييليني 11 مرة بمعدل 0.4 مرة في المباراة وبارتزالي 10 مرات ومادجو 8 مرات بذات المعدل, ثم كل من باسكوال ودي شيليو 3 مرات واباتي مرة واحدة.

أي أنه بالنسبة لمعيار الحصول على تسللات يأتي باليتا اولا ثم بونوتشي ورانوكيا ثم كييليني وبارتزالي.

كان هذا تحليل معايير نجاح كل مدافع, ولكن هناك معايير أخرى سلبية تدلل على نقاط ضعف كل منهم.

بالنسبة للبطاقات الملونة فرانوكيا هو أعنف اللاعبين بحصوله على 9 بطاقات صفراء في 24 مباراة, ثم بونوتشي الذي حصل على 8 بطاقات صفراء في 29 مباراة, ثم باليتا الذي حصل على 5 بطاقات صفراء وبطاقة حمراء في 21 مباراة, ودي شيليو ب4 بطاقات صفراء وبطاقة حمراء في 16 مباراة, ثم باسكوال وكييليني ب5 بطاقات صفراء في 26 و31 مباراة على الترتيب, ثم مادجو ب3 بطاقات صفراء وبطاقة حمراء في 22 مباراة, ثم بارتزالي ب3 بطاقات صفراء في 26 مباراة, وأخيرا أباتي الذي حصل على بطاقة صفراء وحيدة طوال الموسم في 19 مباراة.

وبالنسبة للأخطاء المحتسبة ضد اللاعب فباراتزالي الأفضل ب15 خطأ فقط ومعدل 0.6 خطأ في المباراة, ثم اباتي 17 خطأ ومعدل 0.9 في المباراة ثم دي شيليو 19 خطأ ومعدل 1.2 خطأ في المباراة ثم بونوتشي 21 خطأ بمعدل 0.7 وباسكوال 24 بمعدل 0.9 في المباراة ثم مادجو 25 خطأ بمعدل 1.1 في المباراة ثم باليتا 31 خطأ ومعدل 1.5 ورانوكيا 33 بمعدل 1.4 في المباراة وأخيرا الأعنف كييليني ب39 خطأ ومعدل 1.3 خطأ في المباراة.

أي أن ترتيب اللاعبين وفقا للأخطاء المحتسبة ضده والبطاقات الملونة يكون من الأفضل للأسوأ باراتزالي ثم اباتي ثم بونوتشي ثم باسكوال ومادجو ثم دي شيليو ثم باليتا ثم كييليني وأخيرا رانوكيا.

بالنسبة لعدد المرات التي مر فيها المنافس من المدافع فيكون أباتي الأفضل ب5 مرات فقط في 19 مباراة بمعدل 0.3 مرة في المباراة, ثم بارتزالي وباليتا 8 مرات, ثم رانوكيا ودي شيليو 12 مرة, ثم بونوتشي 15 مرة, ثم كييليني وباسكوال ومادجو 29 مرة.

بالنسلة لدقة التمرير فيأتي بارتزالي في المقدمة بنسبة نجاح 91.2% ثم كييليني 91% وبونوتشي 90.1% ثم باليتا 87% وباسكوال 85.8% ورانوكيا 83.9% ومادجو 83.4% ثم دي شيليو 82.1% وأخيرا اباتي 80%.

من بين قلوب الدفاع يتفوق كييليني بمعدل التمريرات الهامة التي إما صنعت أهداف لزملائه أو تسببت في هجمة خطيرة بمعدل 0.6 كرة في المباراة واجمالي 8 كرة.

اخيرا ان وضعنا معيار للكرات الطويلة الهامة فيتفوق بارتزالي بمعدل نجاح 76.8% وكييليني 75.3% وبونوتشي 74.8% وباليتا 73.2% ثم رانوكيا ودي شيليو 62.5% ثم اباتي 51% ومادجو 50.8% وأخيرا باسكوال 47.6%

اما بالنسبة لعدد مرات تمرير كرة طويلة ناجحة فيتفوق بونوتشي ب278 كرة ثم كييليني 215 كرة ثم بارتزالي 185 كرة ثم باليتا 142 كرة ورانوكيا 136 كرة, ويفيد هذا المعيار في حالة اللعب على الكرات الطولية من خط الدفاع للأمام.

بعض المعايير ستهم أكثر بالنسبة لظهراء الجنب الأربعة أباتي ودي شيليو وباسكوال ومادجو على اعتبار أن أدوارهم أكثر هجومية من قلوب الدفاع.

من ناحية الاختراقات يتفوق أباتي ب12 اختراق بمعدل 0.6 مرة في المباراة, ثم باسكوال 10 اختراقات ومادجو 9 اختراقات ودي شيليو 7 بمعدل 0.4 في المباراة لكل منهم.

بالنسبة لعدد مرات الوقوع في فخ التسلل فيتميز مادجو بعدم الوقوع في التسلل ولا مرة, ثم اباتي مرة واحدة, ثم دي شيليو مرتين, وباسكوال ثلاث مرات.

أما بالنسبة للكرات الهامة التي صنعها كل لاعب فيتمير باسكوال ب30 كرة بمعدل 1.2 كرة في المباراة, ثم دي شيليو 19 كرة بنفس المعدل, واباتي 21 كرة بمعدل 1.1 في المباراة, ثم مادجو 18 كرة بمعدل 0.6 كرة في المباراة.

وأخيرا فبالنسبة لدقة الكرات العرضية فيتميز باسكوال ب36 عرضية ناجحة من أصل 177 محاولة ونسبة نجاح تصل ل20.3% ومعدل 1.4 عرضية في المباراة, ثم دي شيليو 16 عرضية ناجحة من 99 محاولة ونسبة نجاح 16% بمعدل عرضية واحدة في المباراة, ومادجو 15 عرضية ناجحة من اصل 82 محاولة بنسبة نجاح 18.3% ومعدل 0.7 عرضية في المباراة, وأخيرا اباتي ب11 عرضية ناحة فقط من اصل 79 محاولة في 19 مباراة بنسبة نجاح 13.9% ومعدل 0.6 عرضية في المباراة.

وفي حالة وضع جميع المعايير في الاعتبار, ووضع معيار لتفوق كل لاعب بحصول الاول على 8 نقاط والثاني على 7 نقاط, وهكذا .. نجد أن ترتيب المدافعين كالتالي:

قلوب الدفاع (10 معايير):

1- كييليني = 67 نقطة
2- بونوتشي = 66.5 نقطة
3- باليتا = 63.5 نقطة
4- رانوكيا = 56.5 نقطة
5- بارتزالي = 55.5 نقطة

أما بالنسبة لظهراء الجنب (8 معايير):

1- أباتي = 43.5 نقطة
2- مادجو = 41.5 نقطة
3- باسكوال = 41 نقطة
4- دي شيليو = 40 نقطة

ويكون تقييم اللاعب وفقا للنقاط الحاصل عليها كالتالي:

1- كييليني = 8.38
2- بونوتشي = 8.31
3- باليتا = 7.94
4- رانوكيا = 7.06
5- بارتزالي = 6.94
6- أباتي = 6.8
7- مادجو = 6.48
8- باسكوال = 6.41
9- دي شيليو = 6.25

وهنا سيكون على برانديلي استبعاد دي شيليو, وفي حالة الاحتياج لظهير أيسر إضافي بخلاف باسكوال فسيكون كييليني موجودا.

أما بالنسبة للجهة اليمنى فسيكون أباتي أساسيا بكل تأكيد, وسيكون أمام برانديلي أحد اختيارين. إما اضافة ظهير أيمن آخر هو مادجو, أو الاكتفاء بأباتي مع وجود دارميان القادر على اللعب في مركز الظهير الأيمن بخلاف كونه جناحا أيمنا, كما أنه في حالة الإبقاء على دي شيليو فهو لاعب إضافي قادر على شغل المركز الأيمن.

وان اراد خوض المونديال بأربع قلوب دفاع منهما اثنين اساسيين واثنين احتياطيين فسيكون عليه استبعاد بارتزالي والاكتفاء بكييليني وبونوتشي وباليتا ورانوكيا.

اذن المنطق – وفقا للأرقام – يؤكد ضرورة استبعاد دي شيليو وبارتزالي, بالإضافة للاعب آخر حتى يصل الرقم في القائمة ل23 لاعب.

وبما أنه لا يمكن الاستغناء عن دي شيليو وباسكوال معا نظرا لكون اللاعبين في مركز الظهير الأيسر, فسيكون المنطقي أكثر هو استبعاد ديب شيليو ومادجو على أساس أن مركز الظهير الأيمن فيه أباتي الأفضل من مادجو كما يمكن لدارميان شغله, وهو القادر على اللعب في مركز الظهير الأيمن والأيسر والجناح الأيمن والأيسر وأيضا قلب الدفاع.

إذن المنطقي هو الاستغناء عو مادجو ودي شيليو وبارتزالي.

ما قام برانديلي بفعله هو الاستغناء عن مادجو, ورانوكيا وباسكوال.

أخطأ برانديلي باستدعاء بارتزالي بدلا من رانوكيا, واكتفى بضم اللاعب نظرا لكونه الأكثر انسجاما مع كييليني وبونوتشي وبوفون كون الرباعي يلعب في يوفنتوس سويا بصفة شبه مستمرة.

الخطأ الثاني هو استدعاء دي شيليو بدلا من باسكوال, ومنطق برانديلي هنا هو أن دي شيليو سيكون قادرا على شغل مركز الظهير الأيمن بكفاءة بخلاف مركز الظهير الأيسر, إلا أن تواجد أباتي ودارميان كما أوضحنا يغني برانديلي عن التفكير في ظهير ثالث.

اذن برانديلي أخطا خطأين في قائمته في اختيارات المدافعين
استدعاء بارتزالي ودي شيليو بدلا من رانوكيا وباسكوال.

 

 

 لاعبي الوسط:

أندريا بيرلو هو صاحب التقييم الأعلى ب7.54 و3 مرات حصل فيها على لقب أفضل لاعب في مباراة لفريقه, ثم دي روسي 7.41 ومرتين, ثم كاندريفا 7.34 وثلاث مرات, وبارولو 7.33 وثلاث مرات, ثم مونتوليفو 7.28 وثلاث مرات.

قبل الخوض في تفاصيل العناصر الهامة والمؤثر في اختيارات لاعبي الوسط, سيكون علينا ذكر بعض المعايير الأخرى كالالتحامات الهوائية, ففي حالات الكرات المرتدة الطويلة من الخلف أو من الأمام, سيكون معدل قدرة اللاعب على الفوز بالكرات الهوائية هو الفاصل.

ماركو بارولو لاعب خط وسط بارما هو صاحب المعدل الأعلى بمعدل 2.4 كرة هوائية في المباراة, ثم دانييلي دي روسي بمعدل 1.8 كرة في المباراة, ثم كل من اكويلاني وتياجو موتا بمعدل 1.2 في المباراة, وماتيو دارميان كرة واحدة في المباراة.

بارولو نجح في الاستحواذ على 85 كرة هوائية, ثم دي روسي 57 كرة, ثم اكويلاني 38 وموتا 37 ودارميان 36 كرة, ثم مونتوليفو 23 ورومولو 14 كرة وماركيزيو 10 كرات.

أما لو قسناها بمعدل النجاح في الحصول على الكرات الهوائية فيأتي دارميان أولا بمعدل 70.6% ثم مونتوليفو 63.9% ثم موتا 63.8% ثم دي روسي 57.6% وأكويلاني 50.7% ثم بارولو 47.5%

هناك أيضا الأخطاء المرتكبة على اللاعب وعدد البطاقات الحمراء, وهنا يتفوق كاندريفا ب18 خطأ فقط ومعدل 0.5 خطأ في المباراة, ثم بيرلو 23 خطأ ودي روسي 28 خطأ ومونتوليفو 29 خطأ ودارميان 30 خطأ, بينما الأعنف هو بارولو 70 خطأ ومعدل 1.9 خطأ في المباراة, ثم أكويلاني 55 خطأ وفيراتي 50 خطأ.

كاندريفا حصل على 3 بطاقات صفراء وبطاقة حمراء, وبيرلو ورومولو حصلا على 4 بطاقات صفراء, بينما حصل دي روسي على 4 بطاقات صفراء وبطاقة حمراء, أما الأعنف فهو فيراتي الذي حصل على 10 بطاقات صفراء, ثم بارولو 9 بطاقات صفراء, ثم موتا 7 بطاقات صفراء وبطاقة حمراء.

إذا نظرنا للمعايير الدفاعية, فهناك معدل استخلاص الكرة, والذي يتفوق فيه بارولو أيضا ب131 مرة استخلص فيها الكرة من المنافس ومعدل 3.6 كرة في المباراة, ثم دارميان 108 كرة بمعدل 2.9 في المباراة, ثم أكويلاني 86 كرة بمعدل 2.8 ومونتوليفو ورومولو وموتا, ثم فيراتي.

وبالنسبة لمعدل اعتراض الكرة فيتفوق فيه دي روسي ب75 كرة ومعدل 2.3 في المباراة, ثم مونتوليفو وبارولو 56 كرة وأكويلاني 51 كرة, ثم دارميان 48 كرة, ثم فيراتي ورومولو 43 كرة ثم ماركيزيو 41 كرة..

وبالنسبة لمعدل تشتيت الكرة فيتفوق فيه دارميان ب90 مرة ومعدل 2.4 مرة في المباراة, ثم دي روسي 75 كرة وبارولو 68 كرة ومن بعده أكويلاني 36 كرة.

وبالنسبة لمعدل اعتراض الكرة المسددة من الخصوم فلا يتفوق فيه سوى دي روسي 24 كرة وبارولو 16 كرة ثم فيراتي 13 كرة وأكويلاني 10 كرات.

كان هذا بالنسبة للمعايير الدفاعية, أما بالنسبة للمعايير الهجومية فيتفوق كاندريفا بتسجيل 12 هدف وصناعة 6, ثم بارولو الذي سجل 8 أهداف وصنع 6, ورومولو سجل 6 أهداف وصنع 8 ثم بيرلو سجل 4 أهداف وصنع 6 ثم مونتوليفو سجل 3 أهداف وصنع 4 ثم اكويلاني سجل 6 أهداف وصنع هدف.

بالنسبة لعدد الكرات الهامة التي صنعها اللاعب لزملائه فيتفوق بيرلو ب68 كرة في 30 مباراة بمعدل 2.3 كرة في المباراة, ثم كاندريفا ب76 كرة ومعدل 2.1 كرة في المباراة ثم رومولو 54 كرة وموتا 49 كرة ومونتوليفو 44 كرة وبارولو 42 كرة.

بالنسبة لانطلاقات اللاعب الناجحة فيتفوق كاندريفا بإجمالي 95 انطلاقة صحيحة ومعدل 2.6 في المباراة, ثم بعده بفارق كبير رومولو بإجمالي 49 تمريرة ومعدل 1.6 في المباراة, ثم فيراتي 34 انطلاقة وبيرلو 32 انطلاقة ودي روسي 28 انطلاقة ناجحة.

أما بالنسبة لعدد التمريرات الصحيحة فيتفوق ثنائي باريس سان جرمان تياجو موتا وماركو فيراتي بنسبتي تمريرات صحيحة 92.6% و91.4% ومعدل 86 و81.1 تمريرة صحيحة في المباراة.

بعدهما يأتي دانييلي دي روسي بنسبة نجاح 89.5% ومعدل 73.8 تمريرة صحيحة في المباراة, وبيرلو 88.5% ومعدل 69 ثم أكويلاني بنسبة 87.3% ومعدل 54.7 في المباراة, وماركيزيو بنسبة 86.7% ومعدل 37.2 في المباراة ومونتوليفو 85.1% ومعدل 61.2 في المباراة.

وبالنسبة لعدد العرضيات الصحيحة فيتفوق كاندريفا بإجمالي 71 كرة عرضية ومعدل 1.9 كرة في المباراة, ثم بيرلو 62 كرة ومعدل 2.1 في المباراة, ثم رومولو 47 كرة ومعدل 1.5 عرضية في المباراة.

وبالنسبة لعدد الكرات الطويلة الناجحة فيتفوق دي روسي بإجمالي 304 كرة ومعدل 9.5 كرات في المباراة, ثم بيرلو 288 كرة ومعدل 9.6 في لمباراة, ثم مونتوليفو ب245 كرة ومعدل 8.4 في المباراة, ومن بعده كل من موتا ب210 كرة وفيراتي ب185 كرة وأكويلاني 180 كرة.

أخيرا بالنسبة للتمريرات البينية فيتفوق بيرلو ب12 بينية سليمة ثم موتا 6 بينيات ودي روسي وفيراتي 5 بينيات وكاندريفا 4 بينيات.

وفي حالة وضع جميع المعايير في الاعتبار, ووضع معيار لتفوق كل لاعب بحصول الاول على 10 نقاط والثاني على 9 نقاط, وهكذا .. نجد أن ترتيب لاعبي الوسط كالتالي:

1- دي روسي = 50 نقطة
2- بيرلو = 40.5 نقطة
3- بارولو = 39.5 نقطة
4- كاندريفا = 36 نقطة
5- مونتوليفو = 35.5 نقطة
6- أكويلاني = 27 نقطة
7- دارميان = 26.5 نقطة
8- رومولو = 26 نقطة
9- موتا = 20.5 نقطة
10- فيراتي = 16.5 نقطة
11- ماركيزيو = 2.5 نقطة

هذه النقاط بناءا على تفوق كل لاعب على أقرانه في المعايير السابق ذكرها

وبناءا على ذلك فيكون على برانديلي استبعاد كل من ماركيزيو وفيراتي.

إلا أنه مع تلقي صدمة اصابة مونتوليفو واضطراره الغياب عن المونديال فكان واجبا ضم فيراتي, ليتم استبعاد مونتوليفو المصاب وماركيزيو.

ما قام به برانديلي هو استبعاد مونتوليفو ورومولو وضم ماركيزيو, ولا يمكن اعتبار ما قام به برانديلي خطأ كبيرا.

فبغض النظر عن أن ماركيزيو لا يتفوق على باقي أقرانه من لاعبي الوسط المستدعون للقائمة المبدئية سوى في كونه صاحب ثاني أفضل نسبة تكريرات طويلة صحيحة, إلا أن فارق الخبرة بين ماركيزيو الذي خاض 45 مباراة مع منتخب إيطاليا ورومولو الذي لم يخض أي مباراة على المستوى الدولي, وفارق الإمكانيات المعروف بين اللاعبين, وخوض ماركيزيو الموسم بجوار لاعبي يوفنتوس وانسجامه معهم وفوزه معهم بالدوري الإيطالي وكل تلك الأمور تصب في مصلحة ماركيزيو.

ومع الأخذ بالاعتبار أن رومولو ليس في قمة حالته البدنية باعتراف اللاعب نفسه, فكان منطقيا استبعاد رومولو بجانب مونتوليفو.

أي أن برانديلي لم يرتكب أي خطأ في اختياراته للاعبي الوسط.

 

 

 

المهاجمين:

اختار برانديلي في قائمته المبدئية سبعة مهاجمين هم تشيرو إيموبيلي وجوزيبي روسي وماريو بالوتيلي وأليسيو تشيرشي وماتيا ديسترو وأنطونيو كاسانو ولورينزو إنسينيي.

المعيار الأهم بالنسبة للمهاجمين هو عدد الأهداف التي سجلها كل مهاجم.

إيموبيلي يتفوق على جميع المهاجمين نظرا لكونه هداف الدوري الإيطالي ب22 هدف, بخلاف 3 أهداف صنعها, إلا أن المعدل الأفضل لجوزيبي روسي الذي سجل 16 هدفا في 21 مباراة فقط بمعدل 0.8 هدف في المباراة بحلاف ثلاثة أهداف أخرى صنعها.

بالوتيلي سجل 14 هدفا, وديسترو وتشيرشي سجلا 13 هدفا, وكاسانو سجل 12 هدفا, بينما سجل انسينيي ثلاثة أهداف فقط.

يتفوق تشيرشي من ناحية عدد الأهداف التي صنعها ب10 أهداف, ثم بالوتيلي وكاسانو وانسينيي ب6 أهداف, ثم روسي وإيموبيلي ب3 أهداف, وأخيرا ديسترو بهدف وحيد.

أي أنه بترتيب اللاعبين وفقا لإجمالي الأهداف التي سجلوها وصنعوها يصبح تشيرو إيموبيلي في المقدمة ب25 هدف, ثم تشيرشي ب23 هدف, ثم بالوتيلي ب20 هدف وروسي ب19 هدف وكاسانو 18 هدف, ثم ديسترو 14 هدف, وأخيرا انسينيي 9 أهداف.

وان رتبناهم بمعدل الأهداف التي شارك فيها اللاعب بتسجيلها أو صناعتها في عدد المباريات التي شارك فيها, يتفوق روسي بالمساهمة في 19 هدف في 21 مباراة بمعدل 0.9 هدف في المباراة, ثم إيموبيلي بمعدل 0.76 وديسترو 0.74 ثم بالوتيلي 0.67 وتشيرشي 0.62 ثم كاسانو 0.53 وأخيرا انسينيي 0.25 هدف فقط في المباراة.

علما بأن بالوتيلي هو أكثر من قام بالتسديد على المرة بإجمالي 152 تسديدة ومتوسط 5.1 تسديدة في المباراة, ثم تشيرشي ب121 تسديدة ومتوسط 3.3 تسديدة في المباراة, ثم إيموبيلي ب101 تسديدة ومتوسط 3.1 تسديدة, ثم انسينيي 83 تسديدة ثم روسي 66 تسديدة, ثم كاسانو 58 تسديدة وأخيرا ديسترو 39 تسديدة فقط.

وهو ما يعني تفوق ديسترو من حيث نسبة دقة التسديدات بنسبة 33% من تسديداته تتحول لأهداف, ثم روسي 24% وإيموبيلي 22% وكاسانو 21% ثم تشيرشي 11% وبالوتيلي 9% وأخيرا انسينيي 4% فقط.

ترتيب اللاعبين وفقا للتقييم الحاصل عليه كل لاعب في الموسم كل نجد فيه روسي في المقدمة ب7.36 ثم بالوتيلي 7.3 وتشيرشي 7.28 ثم إيموبيلي 7.2 وكاسانو 7.19 ثم ديسترو 7.04 وانسينيي 7.03.

علما بان تشيرشي حصل على لقب أفضل لاعب في المباراة في مباريات فريقه 6 مرات مقابل 5 مرات لكل من بالوتيلي وإيموبيلي, و4 مرات لكاسانو, ومرتين لروسي ومرة لديسترو, وولا مرة لإنسينيي.

بالنسبة لعنف اللاعبين ومعدل ارتكابهم الأخطاء وعدد البطاقات الملونة الحاصل عليها كل لاعب فنجد أن بالوتيلي وإيموبيلي هما الأعنف. بالوتيلي حصل على 9 بطاقات صفراء وبطاقة حمراء في 30 مباراة وارتكب 74 خطأ بمعدل 2.5 خطأ في المباراة, بينما إيموبيلي حصل على 10 بطاقات صفراء وبطاقة حمراء في 33 مباراة ارتكب فيها 64 خطأ بمعدل 1.9 خطأ في المبارة.

ثم ديسترو الذي حصل على 5 بطاقات صفراء في 19 مباراة وارتكب 21 خطأ بمعدل 1.1 خطأ في المباراة, ثم كاسانو الذي حصل على 5 بطاقات صفراء وارتكب 24 خطأ بمعدل 0.7 في المباراة, وتشيرشي 4 بطاقات صفراء و29 خطأ بمعدل 0.8 في المباراة, ثم روسي الذي حصل على بطاقة صفراء واحدة في 21 مباراة ارتكب فيها 13 خطأ بمعدل 0.6 خطأ في المباراة, وأخيرا انسينيي الذي حصل على بطاقتين صفراوتين وارتكب 13 خطأ في 36 مباراة بمعدل 0.4 خطأ في المباراة.

وعلى العكس فقد يكون من المهم أيضا معرفة عدد المرات التي تحصل فيها المهاجم على ركلات حرة, وفي هذا المعيار يتفوق بالوتيلي الذي تم ارتكاب 101 خطأ ضده بمعدل 3.4 خطأ في المباراة, ثم كاسانو ب81 خطأ ومعدل 2.4 في المباراة, ثم تشيرشي ب59 خطأ ومعدل 1.6 في المباراة, ثم إيموبيلي ب46 خطأ ومعدل 1.4 في المباراة, ثم روسي ب35 خطأ بمعدل 1.7 في المباراة, ثم انسينيي ب27 خطأ ومعدل 0.8 في المباراة, وأخيرا ديسترو ب10 خطأ ومعدل 0.5 في المباراة مباراة.

وبالنسبة لعدد التسللات التي وقع فيها المهاجم فيتميز روسي بوقوعه في مصيدة التسلل 6 مرات فقط في 21 مباراة بمعدل 0.3 في المباراة, ثم انسينيي 12 مرة وبالوتيلي 14 مرة,, ثم ديسترو 16 مرة بمعدل 0.8 في المباراة, وكاسانو ب23 تسلل, ثم تشيرشي 39 مرة, وأخيرا إيموبيلي الذي وقع في مصيدة التسلل 47 مرة في 33 مباراة بمعدل 1.4 تسلل في المباراة.

بالنسبة لمعدل النجاح في الالتحامات الهوائية فيتفوق فيه ماريو بالوتيلي بنسبة نجاح 40.4% من عدد مرات التحاماته الهوائية ومعدل 0.77 كرة في المباراة, ثم ديسترو بنسبة نجاح 32.1% ومعدل 0.95 في المباراة وإيموبيلي بنسبة 31.3% ومعدل 0.76 في المباراة.

ثم كاسانو بنسبة نجاح 25.7% ومعدل 0.26 في المباراة, وتشيرشي بنسبة 18.9% ومعدل 0.27 في المباراة, وروسي بنسبة 18.2% ومعدل 0.48 في المباراة, وأخيرا انسينيي بنسبة نجاح 6.7% فقط ومعدل 0.3 كرة في المباراة.

بالنسبة للانطلاقات الناجحة لكل مهاجم فيتفوق تشيرشي ب66 انطلاقة ناجحة بمعدل 1.8 في المباراة, وبالوتيلي ب57 انطلاقة بمعدل 1.9 في المباراة, ثم إيموبيلي ب42 انطلاقة ومعدل 1.3 في المباراة, وانسينيي ب44 انطلاقة ومعدل 1.2 في المباراة, ثم كاسانو ب36 انطلاقة ومعدل 1.1 في المباراة, ثم روسي ب19 انطلاقة ومعدل 0.9 في المباراة, واخيرا ديسترو ب8 انطلاقات فقط في 19 مباراة بمعدل 0.4 انطلاقة فقط في المباراة.

وفي حالة أراد برانديلي الاعتماد على مهاجم متأخر أو على الأطراف لتمرير الكرة للمهاجم الصريح, فحينها يهمنا معرفة أرقام اللاعبين في عدة معايير أخرى كصناعة الأهداف ودقة التمريرات والعرضيات والكرات الطويلة.

بالنسبة للكرات الهامة التي تم تمريرها للزملاء سواء انتهت بأهداف أو لا, فيتفوق أنطونيو كاسانو على جميع لاعبي الدوري الإيطالي بتمريره 93 كرة هامة بمعدل 2.7 كرة في المباراة, ثم انسينيي 59 كرة وتشيرشي 58 كرة, ثم روسي 25 كرة بمعدل 1.2 في المباراة وبالوتيلي 32 كرة بمعدل 1.1 في المباراة وإيموبيلي 34 كرة بمعدل كرة واحدة في المباراة, وأخيرا ديسترو ب11 كرة فقط في 19 مباراة بمعدل 0.6 كرة في المباراة.

بالنسبة للتمريرات الصحيحة في المجمل فيتفوق انسينيي بمعدل 30.2 تمريرة صحيحة في المباراة واجمالي 1088 تمريرة صحيحة ونسبة دقة تمريرات تصل ل82.5% ثم كاسانو ب28.6 تمريرة صحيحة في المباراة واجمالي 973 تمريرة صحيحة, ثم روسي بمعدل 17.8 تمريرة صحيحة في المباراة, ثم بالوتيلي 15.2 وتشيرشي 14.9 ثم إيموبيلي 13.7 وأخيرا ديسترو بمعدل 8.9 تمريرة صحيحة في المباراة ونسبة نجاح 73% بإجمالي 170 تمريرة صحيحة فقط.

بالنسبة للكرات الطويلة فيتميز روسي كونه مرر 15 تمريرة طويلة صحيحة من أصل 17 محاولة بنسبة نجاح 88.2%, إلا أن معدله يبلغ 0.7 تمريرة طويلة صحيحة فقط في المباراة.

الأفضل هو إنسينيي الذي مرر 58 تمريرة طويلة صحيحة بمعدل 1.6 في المباراة ونسبة نجاح 66.7%, ثم كاسانو بمعدل 1.4 في المباراة ونسبة نجاح 62% وإيموبيلي 43 تمريرة بمعدل 1.3 في المباراة ونسبة نجاح 65.2%, ثم تشيرشي 35 تمريرة بمعدل 0.9 ونسبة 74.55% وبالوتيلي 28 تمريرة بذات المعدل ونسبة 65.1%, وأخيرا ديسترو باجمالي 4 تمريرات طويلة ناجحة فقط من أصل 9 تمريرات بمعدل 0.2 تمريرة طويلة في المباراة ونسبة نجاح 44.4% فقط.

بالنسبة للكرات العرضية فيتفوق كاسانو ب59 عرضية ناجحة من أصل 194 عرضية بنسبة نجاح تصل ب30.4% ومعدل 1.7 عرضية سليمة في المباراة, ثم تشيرشي ب48 عرضية ناجحة ومعدل 1.3 عرضية ناجحة في المباراة, ثم انسينيي ب28 عرضية ومعدل 0.8 عرضية في المباراة, ثم روسي ب4 عرضيات ناجحة من اصل 7 عرضيات بنسبة نجاح 36.4% ومعدل 0.2 عرضية في المباراة, وبالوتيلي وإيموبيلي بذات المعدل, وأخيرا ديسترو الذي حاول ارسال كرة عرضية واحدة طوال الموسم وكانت المحاولة فاشلة!

أخيرا فبالنسبة للكرات البينية فيتفوق كاسانو ب12 كرة بينية ناجحة بمعدل 0.4 في المباراة ونسبة نجاح تصل ل46.2%, ثم تشيرشي ب7 بينيات ناجحة بنسبة نجاح 50% ومعدل 0.2 في المباراة, وبذات المعدل كل من روسي وانسينيي, ثم بالوتيلي وإيموبيلي وأرسل كل منهما بينيتين ناجحتين بمعدل 0.1 في المباراة, وأخيرا ديسترو الذي حاول ارسال 4 كرات بينية فقط طوال الموسم وباءت جميعها بالفشل!

وفي حالة وضع جميع المعايير في الاعتبار, ووضع معيار لتفوق كل لاعب بحصول الاول على 6 نقاط والثاني على 5 نقاط, وهكذا .. نجد أن ترتيب المهاجمين كالتالي:

1- تشيرشي = 62 نقطة
2- كاسانو = 58.5 نقطة
3- بالوتيلي = 58.5 نقطة
4- روسي = 57 نقطة
5- إيموبيلي = 52.5 نقطة
6- انسينيي = 43.5 نقطة
7- ديسترو = 26 نقطة

وفي ظل رغبة برانديلي استدعاء خمسة مهاجمين من أصل سبعة, فسيكون عليه استبعاد مهاجمين من القائمة.

ووفقا للتصنيف الذي قمنا به, وقياس اللاعبين وفقا لجميع المعايير, من ناحية معدل التهديف ونسبة التمريرات الصحيحة سواءا كانت تمريرات عادية أو طولية أو عرضية او بينية أو هامة, مع الأخذ في الاعتبار عنف اللاعب من عدمه ونجاحه في الالتحامات الهائية إلى آخر المعايير, فسيكون على برانديلي استبعاد ديسترو بلا شك.

وهنا نتوقف أمام المهاجم الثاني نظرا لأننا سنكون أمام حالة خاصة.

في الأحوال العادية سيكون على برانديلي استبعاد لورينزو انسينيي واستعدعاء تشيرشي وكاسانو وبالوتيلي وروسي وإيموبيلي.

إلا أن روسي غاب عن المباريات لنصف الموسم وعاد فقط في المباراة الأخيرة, والشكوك تحوم حول اصابة محتملة جديدة.

وعند وضع هذا العامل في الاعتبار وتذكر أنه غاب سابقا لمدة عامين متصلين للإصابة وأن غيابه لأربعة أشهر أخرى قد يكون متبوعا بفترة غياب أخرى طويلة تؤذي اللاعب في حالة اصابته في المونديال, فسيكون على برانديلي التفكير في الأمر مليا, وسيكون الأمر عائدا إليه وحده.

القرار السليم في هذه الحالة هو استبعاد ديسترو, بالإضافة لاستبعاد واحد من روسي وانسينيي.

ونظرا لاستبعاد برانديلي لديسترو وروسي فسنعتبر في هذه الحالة أن برانديلي آثر السلامة وفضل استدعاء انسينيي على استدعاء روسي والتخوف من اصابة جديدة.

أي أن برانديلي لم يرتكب أي خطأ في اختياراته للمهاجمين.

 

كل هذه الأرقام تعني أن برانديلي لم يخطئ في اختياراته لقائمة الأتزوري النهائية سوى خطأين فقط, وهما استبعاد رانوكيا وباسكوال لصالح بارتزالي ودي شيليو.

ولكن .. الأرقام لا تصدق في كل الأحوال

 


تقرير: عمرو فكري
للتواصل عبر تويتر: @amrfekry26

 


 

تابعونا على هاشتاج #ستاد_المونديال

انضم لصفحتنا علي الفيس بوك

انضم لصفحتنا علي تويتر

تعليقات الفيس بوك