موناكو,هل يعود

share on:

فى موسم 2010/2011 صدم عشاق الكره الفرنسيه جميعا بعد ان وجدوا فريق موناكو العريق يحتل المركز الثامن عشر معلنا عن هبوط النادى العريق الى دورى الدرجه الثانيه فى فرنسا لتكون صدمه لجميعى متتبعى الكره الفرنسيه بل والاوروبيه.

اذا من هو نادى موناكو؟!

موناكو نادى فرنسى من اماره موناكو الفرنسيه احد الانديه العريقه فى فرنسا بل وفى أوروبا سطر تاريخا كبيرا مع الكره الفرنسيه,حاضدا الدورى الفرنسى سبع مرات وخمس بطولات كأس فرنسا.

اسس موناكو فى عام 1924 فى اماره موناكو ويشارك فى الدورى الفرنسى نظرا لعدم تسجيل موناكو فى الاتحاد الاوروبى لكره القدم ليكون الفريق خير سفير للاماره الى العالم.

وصل موناكو الى نهائى دورى الابطال الاوروبى فى عام 2004 وخسر النهائى امام بورتو وكان قد وصل قبل ذلك فى عام 1992 الى نهائى كأس الكوؤس الاوروبيه “اليوروبا ليج حاليا”.

موناكو كان دائما منافس شرس على الدورى الفرنسى ومشاركا فى دورى الابطال الاوروبيه معتمدا على كشافى نجومه واموال النادى فى التعاقد مع المواهب الشابه وادماجها بالنادى,النادى الفرنسى اخرج العديد والعديد من اللاعبين الذين خرجوا وتألقوا وعرفوا التألق والنجوميه من خلال بوابه النادى.

من منا لا يعرف ولم يستمتع من اداء النجوم الذين خرجوا من موناكو وانتشروا فى انديه اوروبا ينثرون ابداعاتهم على الملاعب الاوروبيه؟!

نادى موناكو لعب له العديد والعديد من اللاعبين الذين بدؤا مع النادى صغارا وخرجوا كبارا,نذكر منهم ابيدال نجم برشلونه,اديبايور نجم توتنهام,ايفرا نجم اليونايتد,مينيز نجم باريس سان جيرمان,سافيولا نجم ملقا,يايا توريه نجم السيتى,هنرى نجم نجوم فرنسا وارسنال سابقا ونيو يورك ريد بولز حاليا,تريزيجيه نجم اليوفى السابق,جورج ويا النجم الليبيرى ونجم وهداف ميلان السابق,مورينتس هداف ريال مدريد فى بدايه الالفيه الحاليه,مايكون جناح الانتر السابق ولاعب السيتى الحالى,كريستيان فيرى,يان كولر,روثن,جولى كل هؤلاء اللاعبين خرجوا او لعبوا مع موناكو وابدعوا وامتعوا الجميع من اكاديميه النادى التى انشئها الفرنسى العظيم ارسين فينجر.

الفريق بداء مسيره التألق والابداع منذ عام 1961 عندما حصد اول بطوله دورى له قبل ان يفوز بسته القاب اخرى كان اخرها عام 2000 ورغم وجود العديد والعديد من اللاعبين المتميزين فى الفريق منذ العام 2000  حتى الان الا انهم لم يستطيعوا تحقيق لقب الدورى من حينها ولكنهم فى عام 2004 حلوا ثالثا فى جدول الدورى وشاركوا فى دورى الابطال مع مدربهم الكفئ ديديه ديشام ليصلوا الى نهائى دورى الابطال مقصين انديه مثل ريال مدريد وتشيلسى من البطوله بوجود العديد من النجوم امثال مورينتس وجولى وروثن ولكنهم خسروا النهائى امام بورتو.

الفريق الفرنسى كان دائما ما يشهد فترات من التألق طوال تاريخه كان اشهرها فى الفرته بدايه التسعينات التى حقق فيها الدورى عام 1988 والكأس الفرنسيه عام 1991 مع المدرب الفرنسى ارسين فينجر الذى كان ما يزال يضع البذره الاولى فى مشواره التدريبى اضافه الى بدايه عهد جيل الناشئين فى موناكو على يديه فاخرجت اكاديميه الناشئين اثناء فتره فينجر كل من بيتيت وليليان تورام والنجم هنرى والثلاثه قادوا فرنسا الى الفوز بكأس العالم 1998.

ولكن فينجر رحل عام 1994 بعد خلافات مع اداره النادى,ليحل بدلا منه ثلاثه مدربين قبل ان يمسك تيجانا تدريب الفريق فى عام 1995 ليحقق بطوله الدورى مع الفريق عام 1997 قبل ان يرحل ويأتى بدلا منه كلود بويل ليفوز بالدورى عام 200 محققا اخر بطوله دورى فرنسيه لموناكوز

وفى 2004 قاد ديشامب كما تم ذكره الفريق الى نهائى دورى الابطال.

وبعد هذا الانجاز عانى موناكو من ازمات ماليه كبيره جدا تواصلت مع النادى للعديد والعديد من السقطات ادت الى بيع الفريق لنجومه اولا باول فكان اول الراحلين ديديه ديشامب وتم تغير العديد والعديد من المدربين بعده خلال الفتره من 2004 الى 2010 والتى وصل فيها الحال المالى للفريق الى الحضيض ولم يستطع الفريق القيام والبقاء وسط انديه الصفوه ليهبط الى دورى الدرجه الثانيه بعد احتلاله للمركز الثامن عشر.

ولم يحقق الفريق فى الفتره من 2004 الى 2011 سوى بطولتين هما الكأس الفرنسيه عام 2010 وكأس الرابطه الفرنسيه عام 2008.

الازمه الماليه التى اطاحت بموناكو عام 2011 لم تكن وليد يوم وليله فقد بدءت فى عام 2003 عندما لم يستطع النادى دفع 58 مليون يورو ديون على النادى ليتم توقيع عقوبه على الفريق للهبوط الى دورى الدرجه الثانيه وتم تقليصها بعد ذلك الى الحرمان من التعاقدات,ولكن الفريق تجاوز تلك الازمه قليلا بالنتائج التى حققها فى موسم 2003-2004.

لتعود الازمه وتشدد على الفريق فى المواسم الاخيره له فى دورى الدرجه الفرنسيه الاولى ولا يستطيع مواصله تعزيزه للفريق بما يحتاجه من لاعبيه ليهبط الى الدورى الدرجه الثانيه ويفشل الفريق فى الصعود الى صفوه الانديه الفرنسيه فى الموسم الذى تلاه.

فريق الاماراه الصغيره الذى يعتبر سفير للنوايا الحسنه عن طريق الرياضه لفت نظر الملياردير الروسى ديميترى ريبولوفليف الذى قرر فى صيف 2012 شراء النادى وتخليصه من ديونه,الملياردير الروسى يعتبر من اغنى مائه شخصيه فى العالم مما سهل عليه الصرف على النادى ةساعده ايضا استثمارات باريس سان جيرمان فى اللاعبين والتى بدأت فى جذب اللاعبين الكبار الى فرنسا.

ديميترى بدأ صفقاته مع الفريق بجلب المدرب الخبير كلاويو رانيرى والتعاقد مع لاعبين اصحاب المستويات شبه المرتفعه مثل حارس ميلان السابق فلافيو روما وجناح الدانمارك بولسن اضافه الى العديد من اللاعبين اصحاب الخبرات فى فرنسا اضافه الى محاولات عديده لاقناع اللاعب الانجليزى ديفيد بيكهام للعب مع الفريق ولكن كلها باءت بالفشل.

الفريق حاليا متصدر الدورى درجه ثانيه فى فرنسا واقترب كثيرا من الصعود الى دورى الصفوه الفرنسيه.

ومع اقتراب الفريق من الصعود بدءا الفريق التحرك للتعاقد مع العديد والعديد من النجوم فتم ربط الفريق بالتعاقد مع تيفيز ونصرى من السيتى وتقديم عرض خيالى ومرتبات مرتفعه لهم لجلبهم الى الفريق الموسم المقبل اضافه الى ارتباط الفريق بالمدرب مانشينى منذ الموسم الماضى.

اذا هل يفعلها موناكو ويعود بقوه الى الدورى الفرنسى والكره الاوروبيه ويحقق  ديميترى ما حققه باريس سان جيرمان وتشيلسى ومانشستر سيتى من نجاحات مع عالم الاستثمار فى انديه كره القدم ام يصبح مصير النادى كفريق جوانجهو الصينى وبورتسموث الانجليزى بعوده الفريق الى مستويات اقل وديون اكبر بكثير من تلك التى بدأت بها الاستثمارات فى النادى؟!

تعليقات الفيس بوك