مصر وتونس مباراة الامل الضعيف للصعود

share on:

 

خسر المنتخب المصرى مباراته أمام منتخب السنغال بهدف مقابل لا شئ على ملعبه ووسط جماهيره بعد أداء مخيب جدا للامال وللتوقعات وإدارة فنية سيئة جدا وايضا بعض سوء الحظ سواء فى الاصابات مثل إصابة أحمد الشناوى فى بداية المباراة او إضاعة الفرص السهلة مثل فرصة محمد صلاح وفرصة عرفة السيد.

بعد هذه الخسارة تعقد موقف المنتخب المصرى كثيرا فى الصعود الى نهائيات كأس امم افريقيا 2015 فى الجابون بعد ضمان كل من منتخبى تونس والسنغال المركزين الاول والثانى ولكن يبقى أمل المنتخب الوحيد هو الصعود كأفضل ثالث من ضمن 7 مجموعات.

ولكن كيف يحدث ذلك؟

أشار الكاف عبر موقعه الرسمي إلى أن الاختيار سيتم أولا للمنتخب صاحب أكبر عدد من النقاط، وفي حال تساوي منتخبين أو أكثر سيتم اللجوء لفارق الأهداف، ومن بعدها لعدد الأهداف المسجلة، وفي حالة التساوي سيتم اللجوء للعب مباراة فاصلة.

المنتخب المصرى فى منافسة شرسة مع منتخبى الكونغو وغينيا على حصد المركز الثالث والصعود الى البطولة من خلاله فكلاهما لديه 7 نقاط ومتبقى له مباراة واحدة فقط اما المنتخب المصرى ففى حوزته 6 نقاط ومتبقى له مباراة واحدة ايضا أمام المنتخب التونسى
ويتنافس سبعة منتخبات من أجل التأهل كأفضل مركز ثالث، وهم ( غينيا، الكونجو، جمهورية الكونجو، مالاوي، أنجولا، موزمبيق ، مصر )

مصر والكونغو ومالاوى 6 نقاط الكونغو وغينيا 7 نقاط انجولا وموزمبيق 5 نقاط.

قبل التطرق الى اى حسابات فلا بديل أمام المنتخب المصرى غير الفوز على المنتخب التونسى فى عقر داره ويلعب المنتخب المصرى مباراته الاخيرة يوم الاربعاء القادم مع المنتخب التونسى فى تونس.

أحد الفرق من رباعي المجموعة الخامسة هو الأقرب للتأهل، فكلا من ( غينيا، أوغندا، غانا، توجو) تمتلك فرصة للتأهل.

غينيا في صدارة ترتيب الصراع برصيد 7 نقاط وتستعد لإستضافة أوغندا صاحبه الـ7 نقاط أيضا، في مجموعة تتصدرها غانا برصيد 8 نقاط وتوجو برصيد 6 نقاط.

في حالة فوز غينيا على أوغندا وفوز غانا على توجو غينيا ستتأهل كوصيف للمجموعة وتصبح أوغندا في المركز الثالث بسبع نقاط.

في حالة خسارة غينيا أمام أوغندا وخسارة غانا أمام توجو ستتأهل أوغندا مباشر إلى جانب توجو بتسع نقاط وتصبح غانا في المركز الثالث برصيد 8 نقاط.

في حالة فوز غينيا على أوغندا وخسارة غانا أمام توجو تتأهل غينيا بـ10 نقاط وتصبح توجو وصيف المجموعة بـ9 نقاط وتترك غانا بـ8 نقاط في المركز الثالث.

في حالة فوز غينيا على أوغندا وتعادل غانا أمام توجو تتأهل غينيا بـ10 نقاط وتصبح غانا وصيف بـ9 نقاط وتوجو وأوغندا 7 نقاط ولكن فارق الأهداف لصالح أوغندا.

الحل الأمثل لنا من هذه المجموعة هو إنتهاء المباراتين بالتعادل وفوز المنتخب المصرى على المنتخب التونسى فى هذه الحالة سيكون المنتخب المصرى 9 نقاط ومنتخب غينيا 8 نقاط.

المجموعة الأولى من التصفيات شهدت ضمان تأهل جنوب إفريقيا برصيد 11 نقطة، بينما يتواجد منتخب نيجيريا في المركز الثاني برصيد 7 نقاط والكونجو ثالثا 7 نقاط والسودان في المركز الاخير بـ3 نقاط.

أصعب نتيجة تكمن في تحقيق نيجيريا والكونجو الفوز وقتها سيصل كلا منهما إلى النقطة 10 وهو ما لا يستطع المنتخب المصري الوصول إليه.

أفضل نتيجة تتمثل في تعادل المنتخبين أو تعثر احد منهم سواء بالتعادل أو الهزيمة وقتها سيكون الحد الأقصى للوصول إليه من النقاط هو 8 وبتحقيق مصر الفوز يصل إلى النقطة التاسعة أكثر من نيجيريا والكونغو.

المجموعة الثانية بها صراع بين مالى ومالاوى على المركز الثانى والثالث بعد ضمان المنتخب الجزائرى المركز الاول.

مالي ستستضيف الجزائر، بينما ترحل مالاوي لمواجهة إثيوبيا.

النتيجة الأفضل هى نتيجة التعادل فى المباراتين او خسارة مالى او مالاوى.

المجموعة الثالثة ضمنت فيها بوركينا فاسو المركز الأول والجابون المركز الثانى وانجولا تنافس على المركز الثالث.

الجابون بـ9 نقاط تستضيف ليسوتو صاحبه المركز الأخير، وترحل أنجولا صاحبه الـ5 نقاط لمواجهة المتصدر بوركينا فاسو.

اقصى عدد نقاط ممكن أن يصل إليه المنتخب الأنجولى هو 8 نقاط وفى حالة فوز المنتخب المصرى سيكون 9 نقاط ويصعد كأفضل ثالث.

الكاميرون ضمنت التأهل من المجموعة الرابعة، بينما تمتلك كوت ديفوار 9 نقاط وجمهورية الكونجو 6 نقاط، وتقع سيراليون في قاع الترتيب بنقطة وحيدة.

مباراة القمة فى الجولة الأخيرة حينما يستقبل منتخب كوت ديفوار المنتخب الكاميرونى، بينما جمهورية الكونغو تستضيف منتخب سيراليون.

منتخب كوت ديفوار بحاجة فقط الى التعادل للصعود.

9 نقاط هو أقصى ما قد يصل إليه كوت ديفوار أو جمهورية الكونجو، نفس الحال للمنتخب المصري، وقتها تحسم الأمور لفارق الأهداف المسجلة والمستقبلة لكل فريق.

المجموعة السادسة فضمن منتخب الرأس الاخصر التأهل كمتصدر والمنتخب الزامبى كوصيف.

بينما تقع موزمبيق في المركز الثالث بخمس نقاط والنيجر أخير المجموعة بنقطتين.

أقصى حد لمنتخب موزمبيق هو الوصول للنقطة الثامنة الذى سوف يتعداها المنتخب المصرى فى حالة فوزه على تونس.

هذه جميع الاحتمالات من جميع المجموعات لننتظر اولا نتيجة منتخبنا أمام منتخب تونس ثم نتابع ماذا سيحدث.

مباراة تونس المهمة جدا كما قال المدرب شوقى غريب للاعبيه ( إنسوا التأهل.. انها مباراة الكرامة )

التشكيل المتوقع للمنتخب يتمثل فى:

عصام الحضرى لحراسة المرمى.

على جبر ومحمد نجيب قلبى دفاع.

صبرى رحيل ظهير ايسر.

احمد فتحى ظهير ايمن.

ابراهيم صلاح محمد الننى عمرو السولية فى وسط الملعب.

محمد صلاح وليد سليمان خالد قمر فى الهجوم.

المنتخب قادر على الفوز فى تونس وخاصة أن المنتخب التونسى ضمن التأهل الى بطولة امم افريقيا 2015 فمن الممكن أن يلعب جورج ليكنز المدير الفنى للمنتخب التونسى ببعض البدلاء واراحة لاعبيه الاساسيين.

فنيا يمتلك المنتخب المصرى الأسلحة القوية التى تساعده على الفوز فى تونس مثل محمد صلاح ووليد سليمان واصحاب الخبرات مثل عصام الحضرى وعماد متعب وحسام غالى.

تقابل المنتخبين المصرى والتونسى فى 15 مباراة سواء فى البطولة الافريقية للامم او فى تصفيات البطولة الافريقية للامم او فى تصفيات كأس العالم.

وانتصر المنتخب المصرى فى 4 مباريات فقط على المنتخب التونسى بينما انتصر المنتخب التونسى فى 6 مباريات وانتهت 5 مباريات بالتعادل.

ولكن تاريخيا المنتخب المصرى لا يهزم تونس فى تونس.

حيث إلتقى المنتخبان فى ست مباريات فى تونس انتصر المنتخب التونسى فى اربعة مباريات منها وانتهت مبارتين بالتعادل.

نتمنى التوفيق لمنتخبنا فى المباراة المهمة أمام المنتخب التونسى والصعود الى أمم أفريقيا بعد غياب عن البطولة لمدة أربعة اعوام متمثلة فى بطولتين 2012 و 2013.

تعليقات الفيس بوك