تقرير: الحرب تدق أبواب العاصمة روما والسبب الديربي

share on:

بمجرد إعلان موعد مباراة روما ولاتسيو يبدأ الجميع في حساب الوقت لحين إطلاق صافرة بداية مباراة ديربي العاصمة الإيطالية، اللقاء الذي يعتبر من أكثر لقائات الساحرة المستديرة عنفاً وإثارة سواء داخل الملعب أو خارجه حيث أنه منذ فترة قررت الشرطة الإيطالية إقامة اللقاء صباحاً تحت أي ظرف بسبب المناوشات بين أنصار الفريقين.

وترجع العداوة التاريخية بين جمهور الفريقين لعام ١٩٢٧ عندما اقترح موسوليني تكوين فريق موحد للعاصمة لمنافسة فرق الشمال وبالفعل اندمجت أندية العاصمة كلها مكونة فريق as Roma ما عدا فريق لاتسيو الذي رفض الفكرة.

كما يعتبر جمهور لاتسيو واحد من أكثر الجماهير عنصرية حيث أن الفريق كان يلقب بالنادي الأبيض بسبب رفض الفريق التعاقد مع أي لاعب ذو بشرة سمراء وهو ما جعل جماهير روما يصفون فريق لاتسيو بفريق الماعز الذي يشجعه مزارعون فكان رد جماهير لاتسيو أن روما فريق أسود يشجعه اليهود.

ولكن ذلك قبل أن يقوم الرئيس السابق لفريق لاتسيو باتخاذ عدة خطوات لمناهضة العنصرية كان أبرزها التعاقد مع لاعبين من ذوي البشرة السمراء لكن ذلك لم يمنع جماهير البيانكوتشيلستي من إطلاق صيحات ورفع رسائل عنصرية ضد لاعبي الفرق المنافسة من ذوي البشرة السمراء.

الجدير بالذكر أن جماهير الجيالوروسي دائماً ما تسخر من عدوتها في لاتسيو ويقولون لهم أنتم تأتون من خارج العاصمة لكن رد جماهير لاتسيو أنهم أصحاب الفضل في دخول كرة القدم للعاصمة بسبب تأسيس نادي لاتسيو عام ١٩٠٠ أي قبل نادي روما ب ٢٧ عام.

ويوجد خطأ شائع أنه بسبب العداوة بين الجمهورين فإن جماهير روما ذات توجه يساري على عكس جماهير لاتسيو المناصرة لليمين المتطرف لكن كما أوضحنا هذا خطأ حيث أن جماهير لاتسيو وروما على السواء تشتهر بتأييد التفرقة العنصرية ورفع رايات الفاشية و النازية لكن أنصار لاتسيو أكثر تطرفاً.

كما يتذكر الجميع موقف جماهير لاتسيو في موسم 2009/2010 في مباراة لاتسيو أمام إنتر عندما كانت الجماهير تطلق صافرات الاستهجان تجاه لاعبي فريقها في مباراتهم أمام إنتر علما بأن النيراتزوري كان يحتاج للثلاث نقاط لكي يتفوق على منافسه الوحيد روما ويحقق لقب الدوري الإيطالي وهو ما حدث في النهاية.

لكن الأهم من مناوشات الجماهير هو ما سيحدث داخل المستطيل الأخضر خلال لقاء الفريقين القادم ضمن جولة الذهاب من الدور نصف النهائي لكأس إيطاليا حيث يتوقع أن تكون مباراة قوية بسبب تألق الفريقين في الفترة الأخيرة بالإضافة لتواجد العديد من النجوم في تشكيلة كل فريق وكان آخر ديربي قد انتهى بفوز الذئاب بهدفين نظيفين سجلهما ستروتمان و النينجا ناينجولان.

جماهير فريق الذئاب ستظل تتذكر أن فريقها خسر في نهائي الكأس أمام الغريم فريق النسور في موسم 2012/2013.

تعليقات الفيس بوك