سياسة تشيلسي في الميركاتو لا تتغير..هجوم الفريق (3)

share on:

الرحيل عن تشيلسي دائماً ما يكون الحل الأمثل للاعبين صغار السن سواء للإعارة أو بيع نهائي إذا فاض الكيل باللاعب، لوكاكو ومحمد صلاح ودي بروين وشورلة لم يكونوا الوحيدين الذين ظُلموا من إدارة البلوز حيث أنهم قدموا مستويات ممتازة بعد الرحيل من جحيم الستامفورد بريدج.

في سلسلة من التقارير سنسلط الضوء علي أبرز تعاقدات النادي اللندني وحركات البيع والشراء التي يقوم بها الفريق والإعارات المختلفة للاعبيه

للإطلاع علي ميركاتو تشيلسي في حراسة المرمي والدفاع
وأيضاً في خط الوسط

أرقام إنتقالات اللاعبين وتواريخ إنتقالاتهم تم مراجعتها من موقع الإنتقالات الشهير “ترانسفير ماركت”.

الثلث الأخير من الملعب لم يختلف كثيراً عن التخبطات التي يمر بها الفريق في الميركاتو سواء في الدفاع أو الوسط، وفقد النادي العديد من الأسماء بسبب سياساته في الميركاتو كان أخرهم مستقبل إنجلترا “سولانكي”

ليفربول تختلف عن تشيلسي

في الإنتقالات الشتوية 2011 وصل المهاجم الأسباني من ليفربول إلي أحضان تشيلسي بحوالي 58مليون يورو، وهي الصفقة الأغلي لمهاجم أسباني قبل أن يكسر تشيلسي نفس الرقم لصالح مواطنه الأسباني موراتا هذا العام، من قمة العطاء مع الريدز إلي تدني في المستوي مع البلوز وأهداف بالجملة ضائعة، ليرحل علي كل حال معاراً إلي صفوف ميلان في صيف 2014، وفي يناير 2015 أشتراه الروسونيري ب3مليون يورو فقط.

 

صلاح ليس الوحيد الذي تألق في إيطاليا

الكولومبي خوان كودرادو أنضم إلي تشيلسي في شتاء 2015 بحوالي 23مليون يورو من فيورنتينا، وفي نفس العام خرج إلي اليوفنتوس معاراً وقدم مستويات طيبة جعلته يعود مرة أخري إلي لندن في مطلع الإنتقالات الصيفية لموسم 2016، وفي “الديدلاين داي” خرج مرة أخري إلي السيدة العجوز في إعارة لمدة ثلاثة أعوام، وبصورة نهائية أعلن اليوفي شرائه هذا الموسم بحوالي 17مليون يورو.

 

كوينز بارك هو المستفيد الأكبر

في أغسطس 2014 تعاقد النادي مع مهاجم كوينز بارك رينجرز، الفرنسي لويك ريمي، قضي سنتين مع البلوز لم يقدم المطلوب منه ولم يتسطيع حجز مكانه في التشكيل ليرحل معاراً إلي صفوف كريستال بالاس بعدما أحرز 12 هدف فقط في سنتين، ولم يساهم مع كريستال بالاس بأي هدف.

 

ويخسر الفريق مرة أخري

تعاقد النادي مع الإنجليزي باتريك بامفورد من نوتنجهام فورست في 2012 بحوالي 2مليون يورو، وخلال الخمس أعوام التي قضاها في تشيلسي خرج معاراً إلي ماك دونز مرتين وديربي كاونتي وميدلزبره ونورويتش وبرنلي، وأخيرا تم بيع نهائيا إلي ميدلزبره في بداية السنة الحالية بحوالي 7مليون يورو.

الإتجاه للأسماء الكبيرة

في صيف 2013 تعاقد النادي مع الكاميروني صامويل ايتو مجانا من أنجي الروسي، ليقود الهجوم برفقة توريس وديمبا با ولكنه لم يحرز سوي 12 هدف وصنع 7أهداف، ليرحل بعد نهاية الموسم إلي صفوف إيفرتون.

 

فقد فالكاو بريقه عندما لعب في إنجلترا سواء مانشستر يونايتد أو تشيلسي، أنضم الكولومبي معاراً من موناكو في 2015، ولم يشارك أساسي مع البلوز سوي في مباريتين و10 كبديل وأحرز هدف وحيد، ليعود بعد ذلك إلي موناكو ويستعيد ما بقي من بريقه.

 

الكساندر باتو جاء للنادي معاراً من كورنثيانز البرازيلي في يناير 2016 ثم عاد من حيث أتي بعد 6شهور، حيث لم يشارك مع تشيلسي سوي مرتين منهما مرة كبديل وأحرز هدف وحيد.

 

ومن كرواتيا

تعاقد النادي مع المهاجم ستيب باريتشا من زادار الكرواتي ب2ونص مليون يورو، وخرج إعارتين لناك بريدا الهولندي ثم أودينيزي الذين قرروا شرائه في 2016 بحوالي 4ونص مليون يورو بسبب تألقه معهم.

مستقبل لم يتوقعه أحد

في 2012 تعاقد النادي مع موهبة فيردر بريمن الألماني ماركو مارين بحوالي 8مليون يورو، ومكث سنة في لندن شارك فيها في 16 مناسبة وأحرز هدف وصنع مثله، ليرحل معارا كالعادة إلي صفوف أشبيلية ثم فيورنتينا ثم أندرلخت وترابزون سبور، إلي أن تم بيعه نهائيا لأولمبياكوس اليوناني.

 

باتو ليس البرازيلي الوحيد

في 2012 تعاقد النادي مع الجناح البرازيلي لوكاس بيتزون بحوالي 7ونص مليون يورو من ساوبولو ب، وأعير بعد نصف موسم إلي مالاجا ثم فيتيسه آرنهم وإينتراخت فرانكفورت وريدينج وحاليا في فولهام، وقدم مستويات جيدة في فيتسه وفولهام.

وفي 2015 تعاقد النادي مع الجناح الأيسر لأتلتكو بارناسي البرازيلي ناثان بحوالي 4مليون يورو، وفي نفس العام خرج معاراً إلي فيتسه لمدة عامين وينتظر قرار الإدارة سواء ببيعه أو إعارته مرة أخري.

 

ريمي ليس الوحيد

لويك ريمي ليس اللاعب الوحيد الذي لا يعرف متابعي البلوز كيف أتي إلي الفريق، الغاني كريستيان اتسو إنضم للفريق من بورتو في 2013 بحوالي 3مليون يورو، ولكنه لم يقنع ولا الإدارة ولا الجهاز الفني ولا الجماهير فلم يشارك في أي مباراة رسمية، خرج معاراً للعديد من الأندية مثل فيتسي وايفرتون وبورنثموث ومالاجا ونيوكاسل، وأخيرا تم بيعه إلي نيوكاسل مطلع الإنتقالات الجارية ب7ونص مليون يورو.

 

صناعة النجوم في الأكاديمية

سولانكي واحد من الأسماء التي أشعلت السوق في بدايته بسبب إنضمامه إلي ليفربول بعدما فرط فيه تشيلسي، ولكنه ليس الوحيد الذي فرط فيه النادي فهناك بيرتراند تراوري، متسقبل مميز ينتظر المهاجم البوركيني الذي تم تصعيده إلي الفريق الأول في 2014 وخرج معارا إلي فيتسي ثم أياكس، وقدم مع الأخير مستويات ممتازة وساعد الفريق للوصول إلي نهائي اليوربا ليج، ولكن تشيلسي فرط في اللاعب بسهولة إلي ليون بحوالي 10مليون يورو

تعليقات الفيس بوك