ماريانو دياز يخطف الأنظار في الأسبوع الأول من الدوري الفرنسي..موراتا جديد أم خيسي

share on:

انتهت فاعليات الأسبوع الأول من الدوري الفرنسي لموسم 17/18، وبدأت المواجهات قوية حيث فاز حامل اللقب “موناكو” علي ضيفه تولوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وأنهي مارسيليا فاعليات الأسبوع الأول بفوزه علي دجون بثلاثة أهداف لا لاشئ.

ولكن أهم حدث في الجولة الأولي للدوري الفرنسي هو تسجيل ماريانو دياز هدفين من أهداف ليون الأربعة أمام ستراسبورج، وفي هذا التقرير سنسلط الضوء علي المهاجم الدومنيكي.

 

ماريانو دياز اما أن يكون موراتا جديد أو يكون خيسي

ريال مدريد هو واحد من الأندية التي لا تستطيع تطوير لاعبيها في الفريق الأول، بسبب الإعتماد علي الأساسيين وعدم المجازة بصغار السن سوي في مباريات كأس ملك أسبانيا في أدوارها الأولي، ولكن عندما تشتعل المنافسة يكون الإعتماد فقط علي الأساسيين.

لذلك فصغار السن وخريجي الكاستايا لا يجدون فرصة للتطور، فيكون الخروج للإعارة أو بيع نهائي هو السبيل الوحيد لهم للعب كرة القدم بإنتظام، وهناك أمثلة عديدة للاعبين خرجوا من بوابة ريال مدريد وعادوا مثل داني كارفخال وفاسكيز وكاييخون وموراتا، وهناك لاعبون لم ينظروا مرة أخري للسنتياجو برنابيو وإكمال مسيرتهم دون العودة مرة أخري لنادي العاصمة، أشهرهم ماركوس الونسو ونجريدو وسولدادو.

 

 

النجاح سيكون حليفه في ليون مثل موراتا في يوفنتوس؟

موراتا خرج من بوابة ريال مدريد إلي يوفنتوس الإيطالي في صيف 2014 بصفقة بلغت 20مليون يورو، وكان هدف ريال مدريد في ذلك الوقت هو تطوير موراتا لعدم ضمان مكان أساسي له في ريال مدريد، وقدم موراتا مستوي ممتاز في إيطاليا من بوابة البينكونيري حيث شارك مع الفريق خلال موسمين في 93لقاء منهم 45 كبديل وأحرز 27هدف وصنع 19هدف، وكان له تأثير كبير علي بلوغ اليوفي لنهائي دوري أبطال أوروبا، فاللاعب أقصى فريقه السابق ريال مدريد حيث سجل هدف في ذهاب الدور قبل النهائي في فوز اليوفي بهدفين لهدف، وفي مباراة العودة قضى علي أحلام ريال مدريد بإحرازه هدف في تعادل الفريقين 1-1.

موراتا قبل خروجه من ريال مدريد لم يقدم الكثير، فخلال 52مشاركة منهم 39بديل لم يسجل سوي 11هدف وصنع 6أهداف، أما بعد عودته وتطوره في اليوفنتوس فشارك في 43مباراة منهم 24كبديل ولكنه أحرز 20هدف وصنع 6، موراتا تطور كثيراً في إيطاليا مما جعل الريال يفعل بند إعادة

الشراء مرة أخرى ب30 مليون يورو، حتي وإن كان اللاعب سعيداً في اليوفي.

موسم وحيد قضاه موراتا بين جدران النادي بعد عودته من رحلة إحترافية في إيطاليا، عجل بخروجه من ريال مدريد مرة أخرى إلي تشيلسي بصفقة بلغت 65مليون يورو ولكن هذه المرة بدون بند إعادة شراء، وحسب تصريحات اللاعب فإنه لا يريد العودة مرة أخرى.

 

أم سيسلك طريق خيسي؟

مستقبل خيسي كان باهراً في الفئات العمرية المختلفة، البعض نادي بضرورة تصعيده للفريق الأول لريال مدريد، والبعض أعتبره البديل المثالي لكريستيانو رونالد علي في مركز الجناح الأيسر.

وفي 2013 تم تصعيد خيسي للفريق الأول بشكل نهائي وفي موسمه الأول قدم مستوي طيب، ولكن الإصابة جعلته يغيب عن مباريات كثيرة وأبعدته من مستواه الذي ظهر به في موسمه الأول، ثلاثة مواسم قضاها في ريال مدريد لم يقدم المرجو منه، حيث شارك في 94مباراة منهم 68كبديل ولم يحرز سوي 18هدف فقط وصنع 16هدف.

والأغرب من ذلك هو انتقاله لصفوف باريس سان جيرمان الصيف الماضي، وبلغت قيمة الصفقة 25مليون يورو والبند الوحيد الذي وضعته إدارة ريال مدريد هو “الأ يتم بيعه لبرشلونة”.

نصف موسم فقط في باريس شارك في 12مباراة كبديل من أصل 14 ولم يحرز سوى هدفين، ولم يقتنع به أوناي إيمري ليجعل الإدارة تعيره إلي صفوف لاس بالماس الشتاء الماضي.

وشارك مع الكناري في 16مباراة أحرز ثلاثة أهداف وصنع هدف وحيد، ليعود هذا الصيف لفرنسا مرة أخرى مع رغبة باريس في التخلص منه نهائياً.

 

مستوى دياز سيضعه في أي من الطريقين؟

ماريانو دياز قدم مستويات ممتازة مع الكاستايا جعلته يتفوق علي ذكرى موراتا، حيث في 43مباراة منهم18كبديل أحرز 32هدف وصنع هدف وحيد، وطلب زيدان من الإدارة تصعيده، وشارك مع الفريق الأول الموسم الماضي في مباريتين كأساسي و12كبديل وأحرز 5اهداف وصنع هدفين.

خروجه من ريال مدريد غرضه أن يتطور اللاعب ويسلك طريق موراتا، لذلك وافق ريال مدريد علي بيعه لليون بثمانية مليون يورو ولا يوجد أحقية إسترجاع لقوانين الكرة الفرنسية، ولكن هناك بند بأحقية ريال مدريد من 40% من عقد اللاعب.

دياز في أولى مباريات الدوري الفرنسي

شارك ماريانو دياز في فوز فريقه ليون علي ستراسبورج برباعية في الأسبوع الأول للدوري الفرنسي، وشارك 76دقيقة مع الفريق، وقص دياز شريط أهداف اللقاء بهدف في الدقيقة 23 من صناعة ممفيس ديباي، وأضاف الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 61.

وحسب موقع “هو سكورد” فحصل اللاعب علي أعلي تقييم للاعبي الفريقين، كما انضم لتشكيلة الأسبوع.

وسدد دياز علي المرمى ثلاث تسديدات من أصل 5تسديدات له طوال المباراة، وكان أكثر لاعبي ليون فاعلية علي المرمي حيث سدد الفريق كله 7تسديدات طوال المباراة منهم 3لدياز، وتحركات اللاعب طوال مشاركته الرسمية الأولي كانت فعالة لهجوم الفريق.

 

 

تعليقات الفيس بوك