سياسة تشيلسي في الميركاتو لا تتغير..المستفيد الأكبر (5)

share on:

الرحيل عن تشيلسي دائماً ما يكون الحل الأمثل للاعبين صغار السن سواء للإعارة أو بيع نهائي إذا فاض الكيل باللاعب، لوكاكو ومحمد صلاح ودي بروين وشورلة لم يكونوا الوحيدين الذين ظُلموا من إدارة البلوز حيث أنهم قدموا مستويات ممتازة بعد الرحيل من جحيم الستامفورد بريدج.

في سلسلة من التقارير سنسلط الضوء علي أبرز تعاقدات النادي اللندني وحركات البيع والشراء التي يقوم بها الفريق والإعارات المختلفة للاعبيه

للإطلاع علي ميركاتو تشيلسي في حراسة المرمي والدفاع

و خط الوسط

اما هجوم الفريق

 

سياسة ثابتة انتهجها تشيلسي في الأعوام الأخيرة بشراء لاعبين صغار السن أو تصعيد لاعبين من الأكاديمية ثم يسمح لهم بالرحيل معارين للأندية المختلفة، وكان نادي فيتسه الهولندي من أشهر الأندية التي ظفرت بلاعبين من تشيلسي.

مشكلة كادت أن تنهي الصداقة بين الناديين

في 2014 صرح المالك السابق “ميران جوردانيا” لفيتسه أن تشيلسي متورط لمنع فيتسه من التأهل لدوري أبطال أوروبا، وأن النادي اللندني يتلاعب بنتائج المباريات ليضمن عدم تأهل فيتسه لدوري أبطال أوروبا، حيث أن الناديان بينهما شراكة مادية وإدارية وصداقة بين ابراموفيتش والكساندر تشارجنسكي مالك النادي طبقا لتصريحاته، وأن السبب الرئيسي لرحيل المدير الفني “فريد روتن” كان بسبب طموحه لتحقيق الدوري الهولندي ولكنه وجد المنع من النادي اللندني.

وفي ديسمبر 2015 أعلن الأتحاد الهولندي تبرئة تشيلسي من تهمة التلاعب في النتائج بعدما اطلع علي الوثائق الخاصة بفيتسه وأثبت عدم صحة كلام المالك السابق للنادي.

علي كل حال فإن فيتسه أبتدي في إنتداب لاعبين من تشيلسي بصورة منتظمة من 2010، بل وساعد هؤلاء اللاعبين النادي في تحقيق أول بطولة في تاريخه بعد 125عام من التأسيس.

 

موسم الإنتدابات الأول 

10/11

ضم النادي الحارس ماتيج ديلاك الذي لم يشارك في أي مناسبة، وسلوبودان راجكوفيتش وشارك في 27مباراة، بالإضافة للصربي ماتيتش الذي شارك مع الفريق 29مباراة واحرز هدفين وصنع ثلاثة ثم رجع مرة أخري علي تشيلسي في ولايته الأولي.

الدفعة الأولي من لاعبي تشيلسي لم يغيروا أي شئ في النادي الهولندي، حيث أنهي الفريق الدوري في المركز ال15 وخرج من كأس هولندا في الدور ال16.

موسم الإنتدابات الثاني 11/12

قفز النادي قفزة هائلة من المركز ال15 إلي المركز السابع، كما وصل إلي دور ال8 في كأس هولندا، بفضل أداء الفريق والإنتدابات اللندنية.

ضم صخرة دفاع الفريق توماس كلاس الذي شارك في 36مناسبة وأحرز هدف وصنع مثله، وأيضاً ضم فان أنهولت الذي لعب 11مباراة، وأوليسا دافيلا الذي لم يشارك سوي 3مباريات

 

موسم الإنتدابات الثالث 12/13

وهو الموسم الذي حدثت بسببه المشكلة بين مالك النادي السابق ونادي تشيلسي حيث كان طموح المدير الفني آنذاك تحقيق لقب الدوري، ولكن الفريق اكتفي بالمركز الرابع والخروج من دور ال8 في كاس هولندا ومن الدور الثالث في الدوري الأوروبي،وضم النادي جايل كاكوتا من تشيلسي.

 

موسم الإنتدابات الرابع 13/14

أنهي الفريق الدوري في المركز السادس وخرج من الدور الثالث في الدوري الأوروبي للمرة الثانية علي التوالي كما خرج من دور ال16 من كأس هولندا.

في هذا الموسم لعب للنادي 6لاعبين من تشيلسي وهو أعلي إنتدابات خلال المواسم ال7، حيث ضم النادي كويفاس الذي لم يشارك في أي مناسبة، وهتشينسون الذي شارك 3مرات، وبيتزون الذي كان أهم أعمدة الفريق حيث شارك في 31مباراة أحرز فيهم 11هدف وصنع 8، والمهاجم البوركيني بيرتراند تراوري الذي لعب 15مباراة وأحرز 3أهداف، والمدافع فان أنهولت الذي لعب 34مرة أحرز خمسة أهداف وصنع مثلهم، والغاني كريستيان إتسو الذي شارك في 30لقاء أحرز 5اهداف وصنع 6، وكاكوتا الذي أخذ فرصته هذا الموسم حيث لعب 14مرة.

 

موسم الإنتدابات الخامس 14/15

صعد الفريق مركز عن الموسم السابق حيث أحتل المركز الخامس في جدول الترتيب، واكتفي بالوصول لدور ال8 من كأس هولندا.

وانتدب هذه المرة البرازيلي والس اوليفيرا الذي شارك في 23مناسبة وأحرز هدف وصنع ثلاثة، ومكيتشران الذي شارك 21مرة، وبيرتراند تراوري الذي تألق مع الفريق في 36لقاء وأحرز 17 هدف وصنع سبعة أهداف.

 

موسم الإنتدابات السادس 15/16

تراجع الفريق للمركز التاسع في الدوري الهولندي، وخرج للمرة الثالثة في الدوري الأوروبي وهذه المرة علي يد ساوثهمبتون، وخرج مبكرا من الكأس الهولندي.

ولعب للفريق: لويس باكير 34مرة أحرز خمسة أهداف وصنع أربعة، ودانيلو بانتك الذي شارك في 8مناسبات، والبرازيلي ناثان، وبراون، والمهاجم الإنجليزي سولاناكي الذي أحرز سبعة أهداف مع الفريق في 26مناسبة.

 

موسم الإنتدابات السابع 16/17 تقدم الفريق مرة أخري في جدول الترتيب للمركز الخامس، وحقق البطولة الأولي في تاريخه منذ التأسيس حيث تغلب علي الكمار في نهائي كأس هولندا.

وساعد مات ميازجا ولويس باكير وناثان ومختار الي علي تتويج الفريق بأول بطولة في تاريخهم، حيث أحرزوا 21 هدف وصنعوا 12هدف.

 

تعليقات الفيس بوك