كونتي بين الحاضر والمستقبل في صفقة درينكووتر أو باركلي

share on:

تبقي 25 يومأً علي إغلاق الإنتقالات في إنجلترا، أي مازال هناك وقت ليدعم كونتي صفوفه في موسم صعب علي كتيبة البلوز، وعلي الرغم من التعاقد مع رودريجر من روما وباكايوكو من موناكو وموراتا من ريال مدريد، الإ أن هذا ليس كافياً لخوض موسم طويل والمنافسة فيه قد تكون صعبة في ظل تدعيمات قطبي مانشستر.

 

ولكي ينافس كونتي علي البريمييرليج فإنه سيحتاج إلي تدعيمات قوية في جميع مراكز الفريق، الإ أن المركز الأكبر الذي يحتاج إلي تدعيم هو مركز الوسط، خصوصا وأن كانتي لعب أغلب فترات الموسم السابق كإرتكاز، رحيل ماتيتش إيضاً له نصيب الأسد من إحتياج تشيلسي للتعاقد مع لاعب في الوسط، وإذا أراد كونتي الوصول لمركز متقدم في دوري الأبطال والمنافسة وإن كانت -صعبة- علي الدوري الإنجليزي فعليه إيجاد البدائل لتفادي الإصابات والإرهاق.

 

وربطت الصحافة الإنجليزية درينكووتر وروس باركلي بالنادي اللندني، خصوصاً وأن تشيلسي كان يريد التعاقد مع كانتي ودرينكووتر في الموسم الماضي ولكن إدارة ليستر رفضت لذلك أتجهوا فقط إلي كانتي، والخروج المحتمل لروس باركلي حسب تصريحات رونالد كومان المدير الفني للتوفيز.

 

 

درينكووتر البديل المناسب لماتيتش؟

رحلات طويلة أثرت بشكل كبير في شخصية اللاعب الإنجليزي صاحب ال27عام، فإنضم إلي أكاديمية مانشستر يونايتد وعمره تسعة أعوام وتدرج في الفئات العمرية المختلفة حتي شارك بصفة أساسية لفريق تحت 18عام، وتم إستدعائه لأول مرة للفريق الأول ضد هال سيتي في 2009 ولكن فيرجسون لم يشركه، وخرج اللاعب في إعارات عديدة لهدرسفيلد وكارديفسيتي وواتفورد وبرنسلي.

 

وفي إنتقالات شتاء 2012 قرر أخيراً أن يترك الأولد ترافورد والإعارات المتكررة ليتجه بصورة نهائية إلي ليستر سيتي، وخلال خمس سنوات من النادي إستطاع التأهل للبريمييرليج رفقة الثعالب وكان لاعب العام في الفريق حينها، درينكووتر لم يتوقف عن مساعدة فريقه بل في العام التالي شكل رفقة كانتي خط وسط ممتاز سهل مهمة الثعالب في حصد لقب البريمييرليج.

 

لن يحتاج وقت كبير للتأقلم

إذا انتقل درينكووتر إلي تشيلسي فإنه لن يحتاج وقت للتأقلم في منتصف ملعب الفريق، لأنه سيلعب بجوار زميله السابق “كانتي”، وسيحرر كانتي أكثر مثلما كان يفعل في ليستر سيتي.

 

تدعيم ممتاز لوسط الملعب

درينكووتر لعب طوال مسيرته 40مباراة كإرتكاز وأحرز 6اهداف وصنع 2 وسيكون بديل ممتاز لكانتي أو باكايوكو إذا لعب كونتي بأثنين إرتكاز وسيحرر إحداهما من الأدوار الدفاعية، درينكووتر يستطيع اللعب في مركز الوسط ولديه حلول هجومية ممتازة حيث لعب 170مباراة أحرز9أهداف وصنع 26هدف.

درينكووتر علي المستوي الدفاعي

درينكووتر قادر علي تقديم الواجبات الدفاعية علي أكمل وجه، فهو كثير التدخل والضغط علي لاعبي الفريق المنافس وافتكاك الكرة، وإعتراض الكرة ومميز في إستخلاصها.

أما هجومياً

اللاعب مميز في إرسال الكرات الطولية للمهاجمين، والتمرير الأمامي والجانبي لزملائه وتوفير مساحات لهم، كما يمتلك قدرة علي التسديد من بعيد.

 

 

لاعب اخر إرتبط اسمه بالفريق

ربطت الصحافة الإنجليزية اسم باركلي بكتيبة كونتي، بناءً علي تصريحات المدير الفني كومان بأن اللاعب قريب من الخروج، وينافس تشيلسي علي الصفقة توتنهام، ولكن إيفرتون يطلبون 50مليون إسترليني لخروجه من النادي، وهو مبلغ ضخم بلاشك وهو السبب الرئيسي لعرقلة الصفقة بالإضافة إلي المرتب الكبير الذي يطلبه.

 

ما الذي يستطيع باركلي أن يقدمه للبلوز؟

كونتي حائر بين إختيارين، الأول ضم درينكووتر لعامل الخبرة، والثاني هو ضم باركلي لسنه الصغير (23عام) وهناك فرصة لتطوره عكس درينكووتر.

باركلي يتحكم بشكل ممتاز بالكرة، ويقرأ الملعب جيداً، وذكي في التعامل مع الكرة ويمتلك حلول فردية، ولكن درينكووتر أفضل علي المستوي الدفاعي، وسيحتاج كونتي إلي وقت ليس بالقليل للإعتماد علي اللاعب في مركز الوسط، خصوصاً أنه يلعب بشكل اساسي كصانع العاب.

فقد شارك 107مباراة كصانع العاب طوال مسيرته وأحرز 27هدف وصنع 28، أما عندما يلعب في وسط الملعب فشارك في 63مباراة أحرز 15هدف وصنع 5اهداف فقط.

 

وبلاشك فإن درينكووتر هو البديل المثالي لماتيتش بعد رحيله لمانشستر يونايتد، والتدعيم المطلوب من كونتي في وسط ملعب الفريق لضمان إستمرارية المنافسة علي الألقاب، وإخراج أفضل ما عندي الوافد الجديد باكايوكو، ويمكن أن تتم الصفقة بأقل من ثلاثين مليون يورو حسب سكاي سبورت والديلي ميرور.

أما روس باركلي فهو صفقة ممتازة علي المدي البعيد ولكنها لن تحل مشكلة خط الوسط في الفريق، وسيناسب باركلي طريقة بوتشينيو أكثر مما سيناسب كونتي، فهو سيلمع في توتنام.

تعليقات الفيس بوك