“من المحتمل ان يلعب لمانشستر مرة اخري”..ابراهيموفيتش قد يكون البديل المثالي للوكاكو.

share on:

كل شئ يمكن ان يحدث في ديسمبر، حتي ان ابراهيموفيتش يمكن ان يصبح لاعبا للشياطين الحمر مرة اخري طبقا لما قاله البرتغالي جوزيه مورينيو “من المحتمل ان يلعب لمانشستر يونايتد مرة اخري، فهو قدم الكثير للنادي والكثير للنادي، واذا لم ينضم لأي نادي فقد يكون في صفوف الفريق”.

ولكن السؤال الأهم هل ابراهيموفيتش سيفيد الفريق في النصف الثاني من الموسم؟

الإجابة لن تكون صريحة، كايرو ستاديوم يأخذكم في رحلة لنتعرف من خلالها علي مهاجمي الشياطين الحمر ومن يستطيع تعويض البلجيكي روميلو لوكاكو.

الكثير من الاموال قد صرفت في الموسم الماضي لجلب بوجبا واريك بايلي وهنريك ميختريان والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش، الكثير من الاموال ومدرب عظيم بحجم مورينيو فعليك المنافسة علي جميع البطولات التي تشارك بها.

ولكننا لا نعيش في عالم خيالي، فمانشستر يونايتد انهي الدوري في المركز السادس وحقق رقم قياسي من حيث  التعادلات (15تعادل)، وحصد النادي الدرع الخيرية وكأس رابطة المحترفين، لم يشفع لمورينيو وكتيبته سوي التتويج بالدوري الاوروبي بعد الفوز علي اياكس وضمان التأهل لدوري ابطال اوروبا، وبذلك فالبطولة التي هاجمها جوزيه مورينيو مرارا وتكرارا هي من انقذت اول مواسمه مع الشياطين الحمر.

مورينيو سيحاول نسيان الموسم الماضي والتركيز علي حصد البطولات في الموسم الحالي، فإذا كنت تريد المنافسة علي كل البطولات المتاحة فستلعب اكثر من ستين مباراة، اذا كل ما علي ادارة الفريق هو تدعيم مراكز الفريق التي بها عجز.

اعلن النادي عن ضم المدافع ليندلوف من بنفيكا، كما ضم المهاجم البلجيكي لوكاكو من ايفرتون بعد محاولات يائسة من تشيلسي لضمه، وهناك صفقات اخري للنادي في طريقها لأولد ترافورد.

المهاجم الجديد للشياطين الحمر روميلو لوكاكو،

يتميز بقوة جسمانية هائلة وجسد حديدي فهو خلال 41 مناسبة هي مشوار ايفرتون في كل البطولات الموسم الماضي شارك فيهم لوكاكو في 39 مباراة، احرز لوكاكو 25 هدف في البريميرليج، 6 منهم بالرأس و7 بالقدم اليمني و12بالقدم اليسرى، وسدد علي المرمي 55 تسديدة من اصل 110.

مورينيو وجد ضالته في لوكاكو، فالبلجيكي صاحب ال24 عام يتميز بالقوة البدنية  والتحامات ممتازة، كل ما علي لاعبي مانشستر يونايتد ان يمرروا الكرة للوكاكو وسيحولها في الشباك سواء بقدمه او برأسه.

ولكن بطبيعة الحال لا يوجد لاعب مستواه ثابت طوال الموسم خصوصا إذا كان الفريق ينافس علي جميع البطولات مثل مانشستر يونايتد، فحتما يحتاج مورينيو إلي بديل للبلجيكي.

وفي قائمة مانشستر يونايتد لا يوجد سوي لاعبان يمكن ان يحلا محل روميلو لوكاكو.

ماركوس راشفورد:

الانجليزي صاحب ال19 عام يمكن ان يلعب في مركز المهاجم الصريح كما يقدم مستويات طيبة كجناح ايمن وايسر، في الموسم الماضي شارك في 53مباراة مع الفريق احرز 11هدف وصنع 6 اهداف، ولكنه لم يشارك في جميع المباريات كأساسي حيث شارك فقط في 30 مناسبة اغلبهم كان جناح، وفي الدوري الانجليزي سدد 44 تسديدة منها 17 علي المرمي بدقة 39%

انتوني مارسيال: 

في اول مواسم الفرنسي مارسيال في النادي الانجليزي شارك كمهاجم صريح واحرز 17هدف مع الفريق، ومع قدوم زلاتان ابرهيموفيتش للنادي اضطر مورينيو ان يشرك مارسيال كجناح ايسر معظم الاوقات، مارسيال شارك مع الفريق في 42 مناسبة (14كبديل) واحرز 8 اهداف وصنع مثلهم، وفي البريميرليج سدد 42 تسديدة منهم 18 فقط علي المرمي واحرز 4 اهداف (ثلاثة بقدمه اليمني والرابع بقدمه اليسري).

 

 

حتي الان لا يوجد من يعوض لوكاكو في الخط الامامي لمانشستر يونايتد سوي زالاتان ابراهيموفيتش

السويدي صاحب ال35 عام سيفيد الفريق إذا تم التعاقد معه مرة اخري، حيث شارك ابراهيموفيتش مع مانشستر في 28مباراة في الدوري احرز 17 هدف (4 بالرأس- 11بالقدم اليمني- 2بالقدم اليسري)، وسدد 115 تسديدة منها 46 علي المرمي (40%)، فهو بذلك يعطي حلول كثيرة لمورينيو ويستطيع التسجيل تحت اي ظرف وبأي طريقة.

ماكينة الاهداف السويدية لا تتوقف عن التسجيل من اي مكان ففي موسمه الاول مع اليونايتد سجل في كل البطولات 28هدف وصنع 10اهداف.

ابراهيموفيتش هو الورقة الرابحة لجوزيه مورينيو إذا لم يلعب لوكاكو، فإبرا مميز في التمريرات والتسديدات من اي مكان والالتحامات الهوائية، والإستحواذ علي الكرة.

في اوقات كثيرة ستضطر الظروف مورينيو ان يغير طريقة لعبه من 4-2-3-1 مثلما فعل الموسم الماضي في مناسبات عديدة، ابرا يستطيع اللعب بجانب لوكاكو في خطة 4-4-2 وخطة 3-5-2 وسيكونا ثنائي هائل مثلما كان ابرا مع كافاني في باريس سان جيرمان.

كل شئ يمكن ان يحدث في ديسمبر، ولكن بالنسبة لإبرا فهو اما ان يختار البقاء في الدوري الانجليزي ومنافسة لوكاكو علي قيادة الهجوم، او يرحل إلي امريكا او الصين حيث ينتهي كل شئ ويتفرغ لجني الاموال فقط.

تعليقات الفيس بوك