كأس القارات ستيديوم| تشيلي.. أحلام اللاروخا في لقب ثالث تاريخي

share on:

ساعات قليلة تفصلنا عن بداية كأس القارات، وتقام البطولة هذا العام في روسيا في نسختها العاشرة، وتعتبر كأس القارات هي النسخة المصغرة من كأس العالم، والتي تجمع أبطال القارات الستة وبطل العالم والدولة المستضيفة.

يشارك في البطولة ثمانية منتخبات، روسيا المضيف – ألمانيا بطل العالم – تشيلي بطل كوبا أميركا – البرتغال بطل أوروبا -الكاميرون بطل أفريقيا – أستراليا بطل آسيا – نيوزيلاندا بطل أوقيانوسيا -المكسيك بطل الكونكاكاف، وستقام البطولة خلال الفترة من 17 يونيو الحالي إلى 2 يوليو المقبل.

وفي هذا التقرير سنلقي الضوء علي بطل كوبا أمريكا المنتخب التشيلي، الذي يقع في المجموعة الثانية خلف كلاً من أستراليا والكاميرون وألمانيا.

 

الطريق إلى روسيا:

البداية من بطولة كوبا أمريكا 2015، والتي نجح منتخب تشيلي في تحقيق لقبها في المرة الأولى في تاريخهه عندما أقيمت على أرضه ووسط جماهيره، ففي الافتتاح نجح اللاروخا في تحقيق الفوز على الأكوادور بهدفين نظيفين، ثم تحقيق تعادل كبير أمام المكسيك بثلاثة أهداف لكل منتخب، وتهشيم عظام بوليفا بخماسية نظيفة، ليحتل صدارة المجموعة عن بوليفا برصيد 7 نقاط.

هدف متأخر من إيسلا وضع تشيلي في المربع الذهبي بدلاً من الأوروجواي، ثم ساهم الهدف إداواردو فارجاس في تسجيل هدفين لتخطي عقبة بيرو بهدفين مقابل هدف، ليصعد اللاروخا للنهائي أمام التانجو الأرجنتيني.

في اللقاء النهائي، والذي كاد المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجوايين خطف الفوز فيه في الثواني الأخيرة من عمر اللقاء، وبعد أن انتهى الوقتين الأصلي والإضافي بدون أهداف، واللجوء لركلات الترجيح التي رجحت كفة تشيلي للمرة الأولى في تاريخها مع خيبة أمام لزملاء ليونيل ميسي.

 

تاريخ المنتخب في كأس القارات:

تعد المشاركة الأولى لمنتخب تشيلي في المسابقة بفضل فوزه بلقب كوبا أمريكا لأول مرة في تاريخه، حيث كانت الغلبة دائمًا لقارة أمريكا الجنوبية لكلاً من البرازيل والأرجنتين.

 

قائمة اللاروخا:

حراسة المرمى: كلاوديو برافو (مانشستر سيتي الإنجليزي) – كريستوفر توسيلي (أونيفرسيداد كاتوليكا التشيلي) – جوني هيريرا (أونيفرسيداد دي تشيلي).

الدفاع: إيوجينيو مينا (سبورت ريسيفي البرازيلي) – إنزو روكو (كروز أزول المكسيكي) – ماوريسيو إيسلا (كالياري الإيطالي) – باولو دياز (سان لورنزو الأرجنتيني) – جان بوسيجور وجونزالو خارا (أونيفرسيداد دي تشيلي) – جاري ميديل (إنتر ميلان الإيطالي).

الوسط: فرانسيسكو سيلفا (كروز ازول المكسيكي)- خوسيه بدرو فونزاليدا (أونيفرسيداد كاتوليكا التشيلي) – أرتورو فيدال (بايرن ميونخ الألماني) – بابلو هيرنانديز ومارسيلو دياز (سيلتا فيجو الأسباني) – فيليبي جوتيريز (انترناسيونال البرازيلي)- تشارلز أرانجيز (باير ليفركوزن الألماني).

الهجوم: أليكسيس سانشيز (أرسنال الإنجليزي) – آنخيلو ساجال (هاوشيباتو) – إدواردو فارجاس (أونال تايجرز المكسيكي) – مارتن رودريجيز (كروز أزول المكسيكي) – ليوناردو فالنسيا (باليستينو التشيلي) – إديسون بوش (باتشوكا المكسيكي).

 

أهم اللاعبين:

كلاوديو برافو:

 

حارس المرمي وقائد الفريق، وعلى الرغم من تقديمه موسم للنسيان مع مانشستر سيتي الإنجليزي في أول مواسمه، إلا أنه يطمح لتقديم مستوى جيد ليبدأ التحضير بقوة للموسم الجديد، غيابه عن اللقاء الأول في دور المجموعات أمام الكاميرون لن يكون بالتأثير الكبير، إلا أن تواجد القائد في أرض الميدان يعطي دفعة معنوية كبيرة لزملائه.

جاري ميديل:

لاعب وسط المنتخب التشيلي وإنتر الإيطالي الملقب بـ”البيتبول” والذي يقدم واجبات دفاعية في منتصف الميدان، لا غبار عليها، منذ بطولة كوبا أمريكا 2015، وعلى الرغم من إعادة تغيير مركزه من لاعب الوسط الدفاعي إلى مدافع إلا أنه أثبت كفاءه عالية على الرغم من قصر قامته في مركز الدفاع، مما يساعد المدير الفني بيتزي في وجود مرونة في تشكيل الفريق.

 

أرتورو فيدال: 

لاعب وسط والمحرك الحقيقي للعب الفريق التشيلي، دينامو الفريق الذي يتأثر بتواجده أو بغيابه بشكل كبير، ساهم في الحصول على لقبي كوبا أمريكا 2015 و2016، كما يعتمد عليه المدير الفني في التغطية الدفاعية والزيادة الهجومية، بسبب مجهوده الوفير وما يقدمه لزملائه من دعم.

 

أليكسيس سانشيز:

صاحب ركلة الترجيح الأخيرة التي وضعت تشيلي، في الطائرة لتتجه لروسيا من أجل خوض البطولة، بطل الفريق ولاعب أرسنال الإنجليزي يقدم أداء راقي جدًا في المواسم الأخيرة مع المدفعجية ومنتخب بلاده على الرغم من تذبذب مستوي الأول، إلا أنه يعد الرقم الصعب وصاحب الأداء المميز مع اللاروخا سواء بتسجيل الأهداف أو صناعتها.

 

أدواردو فارجاس: 

“محمد ناجي جدو” الكرة التشيلية، على الرغم من تقديمه أداء مميز مع الفرق التي يلعب لها، إلا أنه دائم التألق بقميص منتخب بلاده، حيث لم يحالفه الحظ في العديد من التجارب التي خاضها مع نابولي الإيطالي وكوينز بارك رينجرز الإنجليزي وهوفنهايم الألماني، إلا أنه يعرف طريق التألق والشباك مع اللاروخا، ويكفي أنه هداف نسختي كوبا أمريكا الأخيرتين.

 

المدير الفني:

الإسباني خوان أنطوينو بيتزي.

المدير الفني الإسباني صاحب الأصول الأرجنتينية والمولود بها، الرحالة الذي وجد ضالته في التدريب في القارة اللاتينية عكس أقرانه، حيث بدأ بالتدريب في فرق تشيلي والأرجنتين وأبرزها سان لورينزو وروازيرو سنترال، ثم فالنسيا الإسباني وليون المكسيك ليتولى تدريب تشيلي خلفًا للأرجنتيني خورخي سامباولي، ليحقق معهم لقب كوبا أمريكا للعام الثاني على التوالي.

 

قاد منتخب تشيلي في 22 لقاء سابق، وديًا وفي تصفيات كأس العالم وبطولة كوبا أمريكا 2016، نجح في تحقيق الفوز في 12 لقاء والخسارة في 8 والتعادل في 2، سجل لاعبوه 47 هدفًا واستقبلت شباكه 28، وسيسعى لإضافة ثالث ألقاب اللاروخا في تاريخهم والتي يشارك بها لأول مرة أيضًا.

تعليقات الفيس بوك