كايروستيديوم يختار لكم: الأفضل في الكالتشيو هذا الموسم

share on:

أسدل الستار علي فعاليات الموسم الكروي بإيطاليا، موسم تسيده البيانكونيري كعادة السنوات الأخيرة، لكن ذلك لم يمنع أنه شهد تألقا لفرق واسماء أخري أيضا لمعت في سماء شبه الجزيرة الإيطالية علي مدار عشرة أشهر لتكون هي الأبرز لهذا الموسم الكروي الإيطالي.

 

جيانلويجي دوناروما:

حارس ميلان الشاب قدم أوراق إعتماده رسميا هذا العام كخليفة بوفون في الملاعب الإيطالية. رغم صغر سنه، إلا أنه أظهر شخصية كبيرة بجانب مهارته في المرمي لينقذ فريقه في عديد المرات، وليضمن عودة الروسونيري للساحة الأوروبية، ولو من المرتبة السادسة!

ليوناردو بونوتشي:

ثلاثة أو أربعة مدافعون، يبقي بونوتشي هو الاسم الثابت في خط دفاع أليجري، فهو صمام الأمان في الدفاع الحديدي للسيدة العجوز. رغم مروره بأكثر من أزمة شخصية من خلافه مع أليجري، مرورا بمرض إبنه، لكنه لم يتأثر كثيرا وحافظ علي مستواه كأحد أبرز الأسماء الدفاعية علي الساحة الأوروبية.

ماتيو كالدارا:

أحدث إصدارات الكرة الإيطالية علي صعيد الدفاع. الإيطالي الشاب لمع مع مفاجأة الموسم أتالانتا وقدم مستويات مميزة جلبت له المقارنات مع أمثال أليساندرو نيستا وفابيو كانافارو، لكن الاهم أنها جلبت له إنتقالا لصفوف يوفنتوس مقابل 18 مليون يورو من الموسم المقبل!

أليكس ساندرو:

بعد موسم ماضي بقي فيه إحتياطيا لإيفرا، إنفجرت موهبة البرازيلي هذا العام يسار دفاع السيدة العجوز. مفتاح لعب مهم هجوميا لفريق أليجري، كما أن صلابته الدفاعية تكمل المنظومة الحديدية للفريق في الخلف. يبقي غيابه عن صفوف السيليساو شيئا بحاجة للتفسير!

أندريا كونتي:

مفاجأة سارة أخري قدمها أتالانتا هذا الموسم. أجاد في مركز الجناح الأيمن، حيث سجل ثمانية أهداف وصنع أربعة، الرقم الأعلي لأي مدافع هذا الموسم، جاذبا أنظار كبار القوم في إيطاليا وأوروبا.

سامي خضيرة:

من أبرز الأسماء في تشكيلة أليجري هذا العام.مستوي ثابت منذ بداية الموسم، حتي عندما كان الفريق متراجعا، لكن ما يحسب للألماني هو تغلبه علي أبرز مشاكله، ألا وهي كثرة الإصابات، ليتحول إلي عنصر لا غني عنه في متوسط ميدان الفريق،وإن كان أبي أن لا يختم موسمه دون أن يتعرض للإصابة!

رادجا ناينجولان: 

النينجا البلجيكي كان رمانة ميزان فريق العاصمة بمجهوده الكبير وتصويباته الصاروخية. تطور كثيرا هجوميا والدليل المعدل التهديفي العالي (11 هدفا)، حيث تأقلم سريعا مع الأدوار الهجومية التي منحها له لوشيانو سباليتي.

باولو ديبالا:

رغم غيابه لقرب الشهرين في منتصف الموسم، لكن يبقي الأرجنتيني أحد أبرز الأسماء التي قادت السيدة العجوز للقب السادس لما يتمتع به من مهارات إستثائية كانت وراء حسم العديد من اللقاءات والنقاط هذا الموسم. جوهرة حقيقية تضاف إلي قائمة طويلة من المميزين في تاريخ السيدة العجوز.

محمد صلاح:

موسم مميز للفرعون المصري، الأبرز له منذ وصوله لإيطاليا. تصدر قائمة أكثر مقدمي التمريرات الحاسمة للكالتشيو ب13 تمريرة، كما أنه شكلا ثنائيا متفاهما مع إيدن دجيكو كان سببا في 45 هدفا للجيالوروسي، سجل منها 15 هدفا، ليثبت أنه كل موسم يتطور ويتأقلم أكثر مع دهاليز الكالتشيو الإيطالي.

درييس ميرتينز:

نجم الموسم بلا منازع، من لاعب يصارع من أجل مكان في التشكيلة الأساسية، إلي هداف الفريق وثاني هدافي الكالتشيو ب28 هدفا، منسيا جماهير البارتينوبي رقم هيجوايين الأسطوري الموسم الماضي.

أندريا بيلوتي:

كان الإختيار بينه وبين هداف الموسم إيدن دجيكو علي المقعد الأخير في التشكيلة، لكن نجم التورو يستحق التواجد علي حساب البوسني متذبذب المستوي لما قدم  “إل جالو” طوال الموسم ، حيث سجل 26 هدفا وصنع ستة أهداف نصبته معشوقا للجماهير، ومانحا كايرو رئيس تورينو سببا أن يطلب 100 مليون مقابلا لبيعه!

 

أسماء تستحق الذكر:

جيانلويجي بوفون – أندريا ماسييلو – أمادو دياوارا – ماريك هامسيك – أليخاندرو “بابو” جوميز – شيرو إيموبيلي – إيدن دجيكو

 

تعليقات الفيس بوك