الزمالك والمصري- من المدرجات إلى الخط..من يكون”ملك الملاعب”

share on:

كيف تتفنن في صنع الخصومات، كيف تبرع في تصدير الضغوط لنفسك وفريقك قبل كل مباراة مع أي فريق كان؟؛ هذا ما يفعله حسام حسن المدير الفني للمصري البورسعيدي.

يلتقي كلا من الزمالك المصري والمصري البورسعيدي في إطار الجولة العشرين من الدور الثاني للدوري العام المصري. ستلعب المباراة علي ستاد برج العرب كما هو الحال في مباريات المصري مع الأهلي والزمالك منذ مذبحة ستاد بورسعيد. ولكن هذه المرة فاللقاء مختلف، ولكي نعرف لماذا علينا إلقاء نظرة علي مباراة الدور الأول.

التقي الفريقان في الدور الأول وانتهت المباراة لصالح الزمالك، لكن المباراة شهدت حدثا مهما وهو تلويح حسام حسن لجماهير الزمالك الحاضرة في الملعب بقميصين أحدهما أحمر والآخر أخضر، في إشارة إلي أن إنتماءه للأهلي والمصري. من هنا بدأ زرع الفتيل.

ومنذ ما يقرب من أسبوع خرج حسام بتصريح أشد غرابة يرد فيه علي شؤال يخص مباراته في السوبر قائلا “أنا لا يمكن أخسر زي الزمالك”. وكانت هذهإشارة واضحة منه تجاه إيهاب جلال المدير الفني الجديد للفريق الأبيض؛ لاسيما أنهما التقيا من قبل في 6 مناسبات، حُسمت 4 منها للفرق التي يدربها إيهاب جلال فيما انتهت مبارتان بالتعادل. لذا سيكون الصراع حاميا بين المديرين الفنيين خارج الخطوط ومن الدرجات التي سيجلس فيها حسام حسن منفذا عقوبة الإيقاف.

أما فيما يخص كرة القدم، فالزمالك صاحب الضيافة يدخل وعينه على المركز الثالث الذي سيساعده بلا شك في الزحف إلي المركز الثاني الؤهل لدوري الأبظال الإفريقي. يحتل الزمالك المركز الرابع ب30 نقطة وخلف المصري صاحب المركز الثالث بفارق نقطتين. تبدو قائمة الفريق طبيعية عدا في ظهور نانا بوكو المهاجم الغاني الوافد من مصر للمقاصة والذي أبدي أداء جيدا في المباراة الودية مع فريق الشباب.

يدخل المصري علي الجهة الأخرى راغبا في الظفر بالمركز الثالث والتفرد به وربما الزحف نحو الوصافة التي بدأ الإسماعيلي الترنح عليها. كما ينتشي المصري بفوز صعب على بتروجت في الأسبوع الماضي، الفوز الذي جعل مدربه حسام حسن يتم إيقافه بعدما بدر منه من أفعال إحتفالا بذاك الفوز.

لا شك أننا أمام مباراة مثيرة وغير متوقعة، وحتى إن لم تشهد الكرة الممتعة، فبالتأكيد سيكون للصراع الخططي والتكتيكي من المدربين نصيب في خلق متعة إستثنائية، وسيكون الصراع على الفوز أشبه بصراع على مملكة التدريب التي يبدو أن حسام حسن لا يرضى أن ينافسه فيها أحد، وجلال على الجانب الآخر يثبت عكس ذلك ويود في استمرار تفوقه علي العميد، في صراع أشبه بمن يكون Lord of the Rings.

تعليقات الفيس بوك