ميركاتو ستاديوم | ماذا يحتاج توتنهام في الميركاتو (11)

share on:

توتنهام اللغز الأكبر والفريق صاحب علامات الإستفهام الكثيرة في البريميرليج وخصوصًا اذا كان الحديث عن التعاقدات، توتنهام استطاع في السنوات القليلة الماضية بيع العديد من اللاعبين بأسعار مرتفعة نسبيًا في سوق الإنتقالات ولعل أبرز هذه الإنتقالات هي صفقة جاريث بيل عند بيعه لريال مدريد بما يقدر ب١٠٠ مليون يورو ليكون اللاعب الأعلى قيمة في العالم في ذلك الوقت ، وبيع لوكا مودريتش للملكي أيضًا ولكن توتنهام كان لايحسن إستغلال الأموال حيث قام بشراء ٧ لاعبين من حصيلة بيع جاريث بيل لم يتبقى منهم في الفريق حتى الآن سوى اريك لاميلا وكريستيان اريكسين.

المستوى المميز الذي يقدمه توتنهام في المواسم الثلاثة الأخيرة بقيادة الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو يعتمد في الأساس على لاعبين شباب من أكاديمية النادي ولاعبين شباب تم التعاقد معهم بمبالغ زهيدة مقارنة بالفرق الأخرى ، ولكن اذا اراد بوكيتينو الحفاظ على نجوم فريقه وتحقيق الألقاب فعليه التعاقد مع لاعبين بعقليات مختلفة ليضعون تحقيق الألقاب نصب أعينهم ويترتب عدى ذلك المزيد من الإنفاق لجذب هذا النوع من اللاعبين.

اليوم سوف نستعرض بعض اللاعبين ممن قد يضيفون الجودة لفريق مثل توتنهام حيث يعاني السبيرز كثيرًا من ضعف دكة البدلاء وعدم وجود بدائل على نفس مستوى التشكيل الأساسي للفريق .

 

لوك شاو (22)

الظهير الأيسر الإنجليزي قد يكون مثاليًا لبوكيتينيو فالمدير الفني يفضل اللاعبين الشباب ويجيد التعامل النفسي معهم مما قد يساعد اللاعب على استعادة قدراته وثقته في نفسه التي فقدها في مانشستر يونايتد وعدم قدرته على العودة لمستواه بعدما تعرض لكسر مضاعف في القدم وغاب بسببه لكده تزيد عن 9 أشهر ، شاو قد يكون البديل الأبرز للرحيل المحتمل لداني روز الذي فقد ثقة المدير الفني الأرجنتيني وفقد مركزه الأساسي لصالح بين ديفيز والذي يقدم مستويات مميزة هذا الموسم.

 

 

ليون جورتسيكا(22) 

أكثر ما عانى منه سبيرز هذا الموسم هو ضعف البدائل مما يعني عدم وجود منافسة وعند هبوط مستوى أحد اللاعبين نتيجة الإرهاق تتعقد الأمور ، خاصة اذا كان اللاعب الغائب هو الدنيماركي الأنيق كريستيان اريكسين فتوتنهام لا يملك بديلًا لإريكسين ويظهر ذلك على آداء ونتائج الفريق عند تعرض اللاعب للإرهاق او هبوط في المستوى ، مما يستوجب التعاقد مع صانع ألعاب يمتلك مواصفات التمرير والتسديد المتميز والتمركز بين خطوط دفاع المنافسين وقدرة ربط خطي الوسط والهجوم مما ينطبق بشكل كبير على الألماني ليون جورتسيكا الذي ينتهي عقده مع ناديه الحالي شالكة بنهاية الموسم مما يعني إمكانية التعاقد معه بسعر مناسب في فترة الإنتقالات الشتوية.

 

 

 

جيان سيري (26)  

 

فقد توتنهام هذا الموسم أكثر ما كان يميزه في الموسمين السابقيين ألا وهو الصلابة الدفاعية الكبيرة حيث استقبلت شباك السبيرز هذا الموسم 21 هدفًا حتى الآن في البريميرليج منها 9 أهداف في ويمبلي وهو الإستاد الذي تقام فيه مباريات توتنهام لحين الإنتهاء من تجديد الإستاد الخاص بتوتنهام  وهو ما يعادل ما استقبله الفريق اللندني في الوايت هارت لين الموسم الماضي بالكامل ، أبرز ما تسبب في ضعف خط دفاع توتنهام هو إصابة الكيني فيكتور وانياما الذي كان يعمل كحاجز دفاعي منيع ومدمر لهجمات الخصوم يمنع وصولها لخط الدفاع وهو الدور الذي عجز عن آداءه كلًا من هاري وينكس واريك داير ، مما أظهر احتياج بوكيتينيو التعاقد مع لاعب ارتكاز يمتاز بالمجهود البدني الوفير والقوة والسرعة بإمكانيات مقاربة لفيكتور وانياما ولعل أبرز هذه الأسماء هو الإيفواري جيان سيري  لاعب نيس الفرنسي هدف برشلونه في الصيف الماضي والذي فشل الفريق في التعاقد معه في اللحظات الأخيرة وتوقف المفاوضات مما يتيح لتوتنهام فرصة الدخول في مفاوضات خاصة في رغبة اللاعب الخروج من الدوري الفرنسي.

 

جاك بوتلاند (24) 

 

في ظل الهبوط الكبير في مستوى الحارس الفرنسي هوجو لوريس وتقدمه في العمر يحتاج توتنهام إلى التعاقد مع حارس شاب يمكنه مواكبة جيل شباب توتنهام بقيادة المدير الفني الرائع بوكيتينيو ، ربنا تكون سوء نتائج ستوك سيتي الأخيرة دافعاً لهروج جاك بوتلاند من جحيم البريتانيا ستاديوم مما يعتبر فرصة للتعاقد مع حارس مرمى بإمكانيات رائعة وثقة كبيرة في النفس.

 

 

تعليقات الفيس بوك