دي روسي: خلع هذا القميص للمرة الأخيرة في ذكرى كهذه يجعلني أمرض

share on:

فشل منتخب ايطاليا أمس في التأهل لكأس العالم أمام نظيره المنتخب السويدي، جاء على إثرها اعتزال دولياً لعدد من اللاعبين من بينهم نجم ذئاب روما، دي روسي.

لحق دانيلي دي روسي بكل من جيجي بوفون، جورجيو كيليني وأندريا بارزالي بقرار الإعتزال دولياً بعد الخساراة أمام منتخب السويد مصرحاً.

“مباراة اليوم هي مباراتي الدولية الأخيرة بقميص المُنتخب الإيطالي. ليلة ظلماء لـكُرتنا، لنا نحن اللاعبين. ليس لديّ الكثير لكي أقوله، هُناك الكثير من الشباب الذين بحاجة إلى إتخاذ الخطوة التالية، علينا أن ننطلق من جديد معهم. إرتديتُ هذا القميص بفخر لمدة 16 عاماً، اليوم خلعته للمرّة الأخيرة، أمر مؤلم أن تكون هذه الليلة هي المرّة الأخيرة لي بقميص المُنتخب الوطني جنازة دون أن يموت أحد”.

وتحدث عن الفيديو الذي ينفجر في وجه المساعد: كُنتُ أقول فقط بأننا نحتاج إلى التسجيل وأنّ المُهاجمين هُم مَن يجب أن يُسخِّنوا ويدخلوا. على الأرجح لستُ أنا مَن يجب أن يقول هذا، وأنا أعتذر إن كُنتُ قد أسأتُ لأحدٍ ما. كُل ما أردته هُو أن أنصح”.

دي روسّي بالدموع :” خلع هذا القميص للمرّة الأخيرة في ذكرى كهذه شيء يجعلني أمرض. أردتُ الإعتزال بعد يورو 2016، كُنتُ أودّ أن أُغادر هذا الصرح بـ ذكرى جميلة، لا بـ ذكرى قبيحة كهذه. أحببتُ هذا القميص كحُبّي للقميص الأخر الذي أرتدي، كُنت أعده جلدي الثاني والتخلّي عنه يُؤلمني”.

تعليقات الفيس بوك