رسميا ايطاليا صاحبة الأربع القاب خارج مونديال روسيا.

share on:

بشعار الكل أو اللا شئ دخل المنتخب الإيطالي مباراة إياب الملحق الأوروبي المؤهل إلي مونديال روسيا أمام نظيرة المنتخب السويدي لتعديل نتيجة مباراة الذهاب التي إنتهت بتقدم المنتخب السويدى بهدف مقابل لاشئ والعودة إلي المسار الصحيح والتأهل إلى المونديال، ولكن اختار مدرب المنتخب واللاعبين اللا شئ وفشلوا في الصعود إلي المونديال منذ 60 عام عندما فشل في التأهل لمونديال 1958 بالسويد، في واحدة من أكبر مفاجأة تصفيات أوروبا المؤهلة إلي مونديال روسيا بعد فشل منتخب هولندا في الصعود ايضا علي يد منتخب السويد.

 

دخل المنتخب الإيطالي أرضية ملعب السان سيرو وسط جماهيرة علي أمل الصعود للمونديال، حيث اختار مدربة فينتورا الدفع بثنائي في المقدمة ايموبلي وجبياديني لتشكيل خطورة على مرمي منتخب السويد ومعالجة بطئ المباراة السابقة مع دخول لاعب وسط نابولى جورجينيو في وسط الميدان ليعطي نصف الملعب الإضافة حيث أن اللاعب افضل ممر في الدوريات الخمس الكوبرى، لكن لم ينجح المنتخب في صناعىة الفرص في الشوط الأول بإستثناء فرصة لكاندريفا واخري لإيموبلي وأخرج برين أولسن حارس السويد كرتين من فلورينزي مع نهاية الشوط الأول لينتهي بالتعادل السلبي ويفشل المنتخب الايطالي في اختراق دفاعات المنتخب السويدي.

 

في الشوط الثاني ساد الاستحواذ السلبي مع تسرع لاعبي منتخب ايطاليا رغم دفع المدرب بستيفان الشعراوى واندريا بيلوتى في هجوم المنتخب مع دخول بيرنارديسكى في وسط الميدان الا انهم لم ينجحوا في التسجيل، لتفشل ايطاليا صاحبة الاربع القاب في الصعود للمونديال.

 

من ناحية اخري نجح منتخب السويد في التأهل إلي المونديال عن جدارة واستحقاق بعد منعه منتخب ايطاليا من التسجيل في 180 دقيقة لإعتمادة علي التكتل الدفاعي واللعب علي المرتدات السريعة، وقد نجح المنتخب السويدي في اقصاء منتخب هولندا باحتلاله المركز الثاني خلف فرنسا في المجوعة الاولي من التصفيات، ليصبح المنتخب رقم 29 المتأهل الي روسيا 2018 بعد غياب 12 عام .

 

تعليقات الفيس بوك