8 خيارات أمام كلوب لتعويض فشل صفقة فان ديك

share on:

بعد أن فشل نادي ليفربول الإنجليزي في التعاقد مع المدافع الهولندي فيرجل فان ديك، سيكون الألماني يورجن كلوب المدير الفني للريدز مطالبًا بتحديد مدافع أخر لضمه للفريق في هذا الصيف.

ونشر موقع”Fourfourtwo” تقريراً يرصد فيه أقوي 8 أسماء يمكنها تعويض فشل التعاقد مع المدافع الهولندي، نرصد لكم الأسماء في هذا التقرير:

1- ستيفان دي فري (لاتسيو)

المدافع الهولندي صاحب الـ25 عامًا، ارتبط اسمه بمانشستر يونايتد في المواسم الماضية، وخصوصًا في فترة تدريب المدرب الهولندي لويس فان خال، نظراً لأن اللاعب كان من ضمن قائمة المدرب في كأس العالم 2014 وأبلي بلاءًا حسنًا في البطولة، ثم انتقل اللاعب بعد منافسات كأس العالم من فينورد الهولندي إلي لاتسيو الإيطالي، ونجح في حجز مركز أساسي مع الفريق ولفت الأنظار بشدة

ويمتاز دي فري بقراءة اللعب والخروج بالكرة من الخلف، وكان مرشحًا لأن يكون أحد نجوم الدوري الإيطالي ولكن الإصابة التي لحقت به في الركبة كانت سببًا في ابتعاده عن الفريق لفترة ليست بالقصيرة.

2- كاليدو كوليبالي (نابولي)

المدافع السنغالي البالغ من العمر 25 عامًا أصبح أكثر نُضجًا منذ قدوم المدرب ماوريتسيو ساري، كوليبالي هو كابوس مهاجمين الخصوم، كما أنه يمتاز بالهدوء والثقة في حيازته للكرة والخروج بها إلى الخلف إلي الأمام دون مشاكل.


يمكن القول إن كوليبالي على نفس مستوى فان ديك، لذلك فإن نابولي سيطلب ثروة لقطع الطرق علي الأندية التي ترغب في ضمه. ولكن إذا كان الريدز على استعداد لإنفاق كبير على الهولندي، ينبغي أن يفعلوا الشيء نفسه لرجل نابولي الصلب.

3- ايمريك لابورت (أتلتيك بيلباو)

مدافع فريق أتلتيك بليباو الإسباني، كلما بدأ الميركاتو ارتبط اسمه بالإنتقال إلي أحد كبار الدوري الإنجليزي، فاللاعب كان قريبًا جداً من الإنتقال لمانشستر سيتي في الموسم الماضي، قبل أن يجدد تعاقده مع الفريق الباسكي


وبالرغم من أن الفرنسي لم يتخطي بعد عامه الثالث والعشرون، إلا أنه شارك مع بيلباو في 200 مباراة منذ عام 2012، بعد أن غادر المدرب إرنستو فالفيردي إلى برشلونة من المرجح جدا أن يقوم عدد من لاعبي النادي باتباعه، ومن الممكن أن يكون لابورت واحدًا من هؤلاء اللاعبين.

4- كوستاس مانولاس (روما)

قبل كل ميركاتو يرتبط اسم المدافع اليوناني بأحد أندية الدوري الإنجليزي، حيث اربتط اسم اللاعب سابقًا بناديي أرسنال وتشيلسي، وحاليًا يعتبر اللاعب من ضمن الأهداف المحددة لتعزيز خط دفاع الريدز


مانولاس يملك من العمر 25 عامًا، قلب دفاع يمتاز بالصلابة، ونادراً مايخسر الصراعات الهوائية، فضلاً عن أنه يمتاز بالخروج بالكرة من الخلف بسلاسة، إذا قرر ليفربول التعاقد مع اللاعب فلن يكن الأمر سهلاً فسيكون عليه منافسة باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد.

5- أندرياس كريستينسن (تشيلسي)

الدنماركي صاحب الـ21 عامًا عاد الي تشيلسي بعد انتهاء الموسم، بعد فترة إعارة ناجحة لموسمين ضمن صفوف بروسيا مونشغلادباخ، حيث فاز اللاعب بجائزة لاعب الموسم عام 2015/2016، وفشل مونشنغلادباخ في الاستحواذ علي عقد اللاعب من تشيلسي نظراً لمطالب البلور المادية


مع مغادرة جون تيري، ووجود كورت زوما الذي يكافح للعودة إلى التشكيل الأساسي بعد إصابة طويلة، تيكون خطوة منطقية لأنطونيو كونتي بإعطاء كريستنسن فرصة لإقناعه، ومع ذلك لم يظهر تشيلسي الكثير من الإيمان باللاعب الصغير، ولنتيكون صدمة كبيرة إذا وقع الفريق مع مدافع أخر وتجديد إعارة كريستنسن أو بيعه.

 

6- دانيلي روجاني (يوفنتوس)

يعتقد الكثيرون أن روجاني هو المدافع الشاب الأكثر موهبة في الدوري الإيطالي، ويتنبئ له الجميع بمستقبل مشرق مع يوفنتوس والمنتخب الإيطالي، اللاعب يعاني من عدم المشاركة كأساسي نظراً لإمتلاك اليوفي مدافعين علي مستوي مميز كجورجيو كيليني وأندريا بارزالي، اللذان يبدو وأنهما لن يتأثرا بعامل السن حتي الان.


يتمتع الشاب البالغ من العمر 22 عاما بمهارات ممتازة في قراءة اللعب والتنبؤ، إقناع روجاني بالانتقال إلى إنجلترا لن يكون سهلاً، وليس لدى ليفربول تاريخ جيد في التوقيع مع الإيطاليين.

7- دافينسون سانشيز (أياكس)

كل شئ في دافينسون يوحي بأنه من المفترض أن يكون برشلونة منافسًا علي الظفر بخدمات الكولومبي، سانشيز يملك مقومات ممتازة، مدافع غير تقليدي دون إهمال واجباته الدفاعية


الكولومبي البالغ من العمر 20 عاما قد يكون من الصعب على الهولنديين اقناعه بالاستمرار معهم لفترة أطول. مدافع يمتاز بالأناقة وحسن التوقع، بجانب القوة والسرعة والصراعات الهوائية.

 

8- جوناثان تاه (بايرليفركوزن)

منذ تولى يورجن كلوب تدريب ليفربول، كان تاه مرتبطًا باستمرار بالانتقال إلى أنفيلد، المدافع البالغ من العمر 21 عاما يمتاز بالمهيمنة في الهواء، قوي وصلب على الأرض ويمتلك الكثير من الطاقة، على الرغم من صفاته التي لا شك فيها، كان كل من تاه و ليفركوزن أقل من الموسم الماضي، حيث أنهى الموسم في المركز الثاني عشر في الدوري الألماني.

تعليقات الفيس بوك