يوميات الكان .. “مدغشقر” تستمر فى الإبهار و “محاربوا الصحراء” يستكملون حربهم نحو اللقب !!

share on:

مدغشقر – الكونغو الديمقراطية 

واصل منتخب ” مدغشقر” مفاجأته فى النسخه الأولى له من أمم افريقيا , التى حقق فيها المفاجأة الأولى بتصدره مجموعته وتأهله لدور ال 16 من هذه البطولة , ليستكمل إبهاره ومفاجأته بفوزه أمس على منتخب “الكونغو الديمقراطية” وتأهله على حسابه إلى دور الثمانية من البطولة .. لم يتخيل أكثر المتفائلين أن تصل “مدغشقر” لهذا المستوي أو هذه الجدية ! 

فى مباراة متوازنة ومتقاربة فنياً , سيطرت “مدغشقر ” على بداية المباراة حتى إحراز الهدف الأول ثم تعود “الكونغو الديمقراطية” للمباراة من خلال إحرازها هدف التعادل .. لترجع بالمباراة إلى نقطة البداية مرة أخرى لينتهي شوط المباراة الأول بهذه النتيجة , وتعود “مدغشقر” فى شوط المباراة الثانية للاستحواذ وفرض السيطرة على أغلب فترات المباراة ومحاولات من الأطراف حتى جاء الهدف الثانى فى الدقيقه 77 ليظن منتخب “مدغشقر” أن المباراة انتهت عند ذلك الهدف وأنهم ضمنوا الصعود , ليستغل بذلك التراجل منتخب “الكونغو الديمقراطية” ويسيطر على تلك الدقائق المتبقية ليعود الأمل فى البطولة من جديد فى الدقيقه الأخيره من الوقت الأصلى بهدف التعادل لتصبح بذلك النتيجه هدفين مقابل هدفين .. لتذهب هذه النتيجه بالمباراة للأشواط الإضافيه التى لم تغير من الأمر شيئاً ورغم التراجع البدنى الشديد لمنتخب “مدغشقر” حافظوا على السيطرة على النتيجة للذهاب لركلات الترجيح على عكس منتخب “الكونغو الديمقراطية” الذى وضح عليهم الثبات البدنى العالى والمحاولة فى البحث عن هدف الخلاص قبل الذهاب لركلات الترجيح التى أوضحت أنهم لم يكن لديهم خبرة بها من قبل . للتفوق “مدغشقر” بتسديد أربعة ركلات ترجيح صحيحة مقابل ركلتين صحيحتين فقط لمنتخب ” الكونغو الديمقراطية” ليغادروا بذلك البطولة من دور ال 16 , ويصعد بهذه النتيجة منتخب “مدغشقر” لدور الثمانية لأول مرة فى تاريخه .. وينتظر الفائز من مباراة (غانا وتونس)  لملاقاته فى دور ربع النهائ من هذه النسخه (الكان 2019)

الجزائر – غينيا

استمر “محاربوا الصحراء” فى الإمتاع الكروى وتقديم أداءً هجومياً متنوعاً فى مباراتهم مع منتخب “غينيا” الذى حاول أن يفك شيفرة تلك المباراة ولم يتطع ! واصل “جمال بلماضى” فى تلحين المعزوفة التى كتبها بأفضل النغمات , تلك المعزوفة العذبة التى تطرب جميع من يشاهدها .. يشاهدها لأنها معزوفه ترى ولا تسمع , ترى على المستطيل الأخضر .

رغم فارق المستوي بين المنتخبين إلا أن لاعبى الجزائر لم يستهينوا بالخصم و لم يستسهلوا المباراة ولم يكتفوا بهدف .. كان هناك محاولات لمنتخب “غينيا” على فترات من المباراة فى محاولة منهم للعودة أو حتى الخروج بهدف من المباراة إلا أن التكاتف والتمركز الدفاعى المميز من لاعبى منتخب “الجزائر” حال دون ذلك .. وعلى الرغم من حجم نجومية “رياض محرز” وأنه يلعب فى أكبر الدوريات فى العالم إلا أننا لم نشعر بفجوة فى الملعب بينه وبين اللاعبين أو الإعتماد عليه بشكل دائم فى الكرات رغم أنه أيضاً “كابتن الفريق” , لاعبى منتخب “الجزائر” ما يميزهم أنهم على قلب رجل واحد والجميع ملتزم بالأدوار الدفاعية والهجومية معاً ومدرب يعرف كيف يحركهم ويبدلهم فى المعلب طبقاً للأحداث فى المباراة… ويمتلك أفضل دكة بدلاء على مستوي منتخبات البطولة حتى الآن , وبعد إحرازه هدفه  الثالث وتساويه فى صدارة هدافى البطولة حتى الآن مع “ساديو مانى” رغم أنه ليس أساسياً أرى أن ” آدم وناس” سيصبح “محمد ناجى جدو” تلك البطولة , أى أنه البديل الهداف الذى سيلمع أسمه فى نهاية البطولة .. لاعب مميز ويئثر على الأداء والنتيجة بنزوله .

بثلاثة أهداف نظيفة وبشباك نظيفة منذ دور المجموعات حتى الآن , يصعد منتخب “الجزائر” إلى دور الثمانية عن جدارة وإستحقاق ويستكمل مشواره نحو اللقب . 

تعليقات الفيس بوك

نهير الحفناوي

نهير الحفناوي

Football Girl who writes her opinion and analysis about Matches ,, Graduted from Faculty Of Arts Ain Shamss University and holds a certificate in Presenting Sports Show From ONA Academy