يورجن كلوب: أنا من أتحمل مسؤولية الخسارة أمام بيرنلي.. انها خطأي

share on:

عبر المدرب الألماني يورجن كلوب عن أسفه وحزنه بسبب الخسارة المفاجئة التي تعرض لها الفريق أمام بيرنلي بهدف نظيف في المباراة التي جمعت بين الفريقين اليوم على ملعب أنفيلد.

خسارة جعلت الفريق يبتعد عن المتصدر مانشستر يونايتد بست نقاط، وتوقف رصيد الريدز عند النقطة 34 في المركز الرابع بعدما كان الفريق متصدراً للدوري قبل أقل من شهر فقط.

طالع أيضاً.. لويس سواريز يقود اتلتيكو مدريد لتحقيق انتصار صعب على ايبار والهروب بصدارة الدوري

وقال يورجن كلوب في تصريحات تليفزيونية بعد المباراة أن مسؤولية الخسارة تقع عليه وهو المسؤول الأول عن نتائج الفريق في الفترة الأخيرة.

وقال كلوب :” لقد خسرنا مباراة كان من المستحيل أن نخسرها، إنه خطأي”

وتابع كلوب:” إنه دائماً خطأي عندما نتعرض للهزيمة أو نلعب بشكل سيء، وعندما يقدم اللاعبين أداءاً جيداً فإن الفضل يكون لهم، وعندما يلعبون بشكل سيء يكون ذلك بسببي”.

وعبر كلوب عن عدم رضاه بسبب الفرص التي أضاعها الفريق في الشوط الأول والتي كانت من شأنها أن تسهل المباراة على الفريق، لكن لم يحسن اللاعبين استغلالها.

وقال يورجن:” سنحت لنا فرص سهلة للتسجيل، لو أننا سجلنا أحدها لكانت المباراة سهلة ومختلفة، لكننا لم نفعل، لأ اصدق ما حدث، لا أصدق اننا خسرنا تلك المباراة”.

وعندما سؤاله عن المنافسة على اللقب، رد كلوب قائلاً :” لا يمكننا تصور شكل المنافسة على الدوري حالياً، الحديث عن المنافسة بعد الخسارة أمام بيرنلي سيكون سخيفاً”.

كتيبة يورجن كلوب تفشل في التسجيل للمرة الرابعة توالياً

الخسارة أمام بيرنلي هي الأولى لكتيبة يورجن كلوب على ملعبهم منذ الخسارة أمام كريستال بالاس في أبريل من العام 2017 بهدفين مقابل هدف.

هزيمة أوقفت سلسلة من 69 مباراة دون هزيمة على ملعبهم، وتعد هي ثاني أطول سلسلة بعد رقم تشيلسي القياسي ب 86 مباراة دون خسارة على ملعبهم.

كما تعد مباراة اليوم هي الخامسة توالياً لفريق ليفربول في الدوري دون تحقيق انتصار، حيث خسر الفريق مرتين وتعادل في ثلاث مناسبات في آخر خمس مباريات.

كذلك من الارقام السلبية للفريق المعهود والمعروف بقوته الهجومية، أنه لم يسجل سوى هدف وحيد في آخر خمس مباريات في الدوري، وكان ذلك في التعادل أمام ويست بروميتش.

ليفشل الفريق في تسجيل هدف في 4 مباريات متتالية في الدوري للمرة الأولى منذ مايو من العام 2000.

سيكون على الفريق أن يحد حلاً للكثير من المشاكل التي يواجهها في الفترة الحالية، حتى لا يجد كلوب فريقه خارج سباق اللقب مبكراً في ظل صحوة قطبي مانشستر وفريق ليستر سيتي.

وسيواجه ليفربول في الجولة القادمة فريق توتنهام هوتسبير والذي يقدم مستويات متميزة تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو على ملعب ستاد توتنهام الجديد في لندن.

مباراة بالطبع لن تكون سهلة كتيبة يورجن كلوب الباحث عن الخروج من مأزق النتائج السلبية.


تابعنا على تويتر.

تعليقات الفيس بوك