هل يشعر مورينيو باقتراب النهاية أم لإدارة مانشستر يونايتد رأي أخر؟

share on:

ينتظر متابعو كرة القدم بشغف مباراة مانشستر يونايتد ونيوكاسل ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث اعتبرتها جماهير الشياطين الحمر الفرصة الأخيرة للمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، في إنقاذ الفريق من وضعه الحالي أو الرحيل في حال عدم الفوز.

صحيفة مانشستر يونايتد نشرت صور التقطها أحد مشجعي اليونايتد مع مورينيو قبل مغادرته فندق إقامة الفريق، متوجهاً لملعب أولد ترافورد حيث مباراة نيوكاسل في السادسة والنصف مساءاً بتوقيت القاهرة.

وذكرت الصحيفة أن مورينيو صاحب الـ 55 عام، ظهر بمعنويات سيئة قبل الذهاب للمعلب، وبدى عليه التوتر الشديد أثناء الحديث مع المشجع، لكنه سرعان ما انصرف برفقة مساعديه.

وفي نفس السياق نشرت صحيفة سكاي سبورت صباح اليوم، خبر يشير إلى تكذيب إدارة مانشستر يونايتد للأنباء التي انتشرت حول إقالة مورينيو في حال عدم الفوز على نيوكاسل.

واستكملت سكاي الخبر أن إدارة الفريق لا تزال تثق في جوزيه لإخراج الفريق من كبوته، وتصحيح مسار النتائج التي لا تليق بمكانة النادي، وأنها تقدم كل الدعم له دون التفكير في الاستغناء عن خدماته.

يُذكر أن مانشستر يونايتد لم يحقق الفوز في أخر أربع مباريات بمختلف المنافسات، بعد التعادل مع ولفرهامبتون بهدف لكل فريق، والخروج من كاراباو كاب على يد ديربي كاونتي، ثم الهزيمة من ويستهام الجولة الماضية بثلاثة أهداف لهدف، وأخيراً التعادل مع فالنسيا الإسباني بدوري أبطال أوروبا.

تعليقات الفيس بوك