هل يسلك هنري طريق ديشامب وزيدان أم سيسير في درب سيدورف وماردونا؟

share on:

بعد النتائج المخيبه للأمال التي حققها تيري هنري في تجربته الجديدة مع نادي موناكو الفرنسي ، النتائج جعلت الجميع يتسائل هل سينجح هنري  ويكون أسطورة في عالم التدريب كما كان كلاعب، أم سيسلك طريق كبار اللاعبين الذين فشلوا في تحقيق النجاح كمدربين هذا كله سيستعرضه معكم كايرو ستاديوم

عوامل ذات حدين لتيري هنري 

 تيري هنري هو أحد أساطير المنتخب الفرنسي بكل تأكيد وشخصيته ستمثل فارق كبير لدي اللاعبين ولكن لابد أن يتعامل تيري هنري بشكل إحترافي فمن غير المعقول وأنت في أول مسيرتك أن تهاجم اللاعبين في المؤتمرات الصحفية وتصرح بأنهم لا ينفذوا تعليماتك في المباراة وإن كانت جودة اللاعبين الموجودين حاليا في موناكو لا يستطيعوا أن ينفذوا أفكارك فلابد أن تغير من طريقة تفكيرك أيها الغزال الفرنسي، أنت من تحتاج للاعبين فهذه الفترة وان تحسن علاقتك معهم واستغلال اسمك الذي يتمناه جميع المدربين المبتدئين وانت علي الطريق الصحيح في مسيرتك فقد تدرجت من مساعد مدرب بلجيكا وهو يضم أحد أفضل لاعبي العالم وتمرست في المهنة والأن جاء دورك مع نادي جيد ، الأمر الوحيد الذي يمكنه أن يفعله تيري هنري هو أن يعالج اللاعبين في موناكو نفسيا لمحاولة الانتفاضة فالفريق لا يحتمل هزائم مجددة لقد تولي هنري مسؤلية التدريب لكي يحسن نتائج المدرب السابق، حتي الأن ياهنري لم تفز في أي مباراة تعادلت في ثلاث وخسرت في اثنين،سيكون جمهور الكرة حول العالم سعيد إن سرت علي نفس خطوات زيدان وديشامب فمن الرائع رؤيتك تمارس المهنة أيها الغزال فجميعنا مشتاقين لتواجدك في المستطيل الأخضر

  نظرة علي اللاعبين الذين فشلوا كمدربين 

لا يوجد لدينا أسم أفضل من دييجو أرماندو ماردونا، أسطورة الكرة الأرجنتينية والذي يعتبره البعض أنه أفضل لاعب مارس تلك المهنة منذ أن نشأت لم يستيطيع ماردونا تحقيق النجاح مع أي فريق دربه حتي أنه عندما درب منتخب الأرجنتين في كأس العالم 2010 خرج بفضيحة  أمام الماكينات الألمانية، بعد هذه البطولة أيقن الجميع ان ماردونا لا يصلح كمدرب، ولدينا مثال أخر وهو الأسطورة الهولنديه سيدورف الذي درب الميلان في بعض من الوقت لكنه لم ينجح… لهنري طريقان عليه أن يسلك واحد منهم وجميعنا نفضل طريق زيدان وديشامب ياتيري

تعليقات الفيس بوك