ميسي: لا أحب مشاهدة نفسي في التلفاز

share on:

حل النجم الارجنتيني ليونيل ميسي ضيفاً على أحد البرامج في راديو كاتالونيا، حيث تحدث عن تطور مستواه كلاعب، كما تحدث عن الفارق بين زملائه السابقين والحاليين في البارسا.

وقال ميسي في التصريحات التي نشرتها صحيفة “أس” الإسبانية: “أحب أن أتابع مشاهدة مختلف مباريات كرة القدم خاصةً متابعة الدوري الإسباني، كما أنني أشاهد الدوري الارجنتيني وكأس الليبرتادوريس رغم أن مبارياتهم تلعب في وقت متأخر”.

وأضاف: “لا أشاهد مبارياتي أبداً، فأنا لا أحب رؤية نفسي وتقييمها بل احب النظر للمستقبل دائماً”.

وعن تطور مسيرته كلاعب قال ميسي: “إنه أمر طبيعي، لعبت أول مباراة لي في عمر ال17، ومن ثم تغير مركزي وطريقة لعبي وتغيرت الطريقة التي أتحرك بها في الملعب، لقد أصبحت أفضل على مستوى إنهاء الهجمات والتمريرات الحاسمة، كما تطورت كثيراً في الركلات الحرة واللعب بقدمي اليمنى”.

وعما كان هناك شيئاً يريد تحسينه في طريقة لعبه أجاب البرغوث الأرجنتيني قائلاً: “أريد تحسين تنفيذي لركلات الجزاء، فمن الصعب جداً التدرب عليها كما أن تنفيذها في المباريات يختلف تماماً عن التدريبات، فقد يكون لديك خطة معينة وتغير رأيك في أخر لحظة وإذا توقع الحراس بشكل سليم سيتصدوا لها، لكن من الواضح أن علي تحسين طريقتي في لعبها”.

وعن مركزه المفضل قال: “أحب المركز الذي ألعب فيه حالياً، فالمدربين أصبحوا يضعون الكثير من اللاعبين في العمق مما يصعب علينا الاختراق من تلك المنطقة، حيث تبدو الأمور أسهل عندما تنطلق بالكرة من الخلف قليلاً مع الميل ناحية الجناح حيث تستطيع خلق المساحة، من الصعب اللعب في العمق بسبب قلة المساحات وكثرة المدافعين”.

وعن الاختلاف بين البارسا الحالي والجيل الذهبي لبرشلونة علق ميسي قائلاً: “نحن نبقى برشلونة في كل الأحوال وطريقتنا تبقى كما هي، ولكن الحقيقة أن تواجد بوسكيتس وتشافي وإنييستا كان يضمن لنا امتلاك الكرة بنسبة 90%، اليوم نحن بدون تشافي وإنييستا، أنا لا أقلل من اللاعبين الحاليين فهم رائعين، ولكن تشافي وإنييستا كانوا مميزين”.

وعن لويس سواريز وجوردي ألبا قال ميسي: “سواريز يعطيني الكثير من الخيارات، كما أنه هو أول من يبدأ بالضغط عندما نفقد الكرة، يقدم الكثير بالنسبة لمركزه ويساعدني كثيراً على تأدية دوري كجناح، أما ألبا فهو  يظهر بشكل سحري، يعلم مكاني في الملعب ومتى سأمرر دون النظر إلي، في كثير من الأحيان أقول له أن عليه إنهاء الهجمة لكنه دائماً ما يفضل التمرير لي وحينها لا أملك أي خيار سوى إنهاء الهجمة بنجاح”.

واختتم ميسي حديثه قائلا: “لا أحب دراسة الخصوم، فأنا أعرفهم من المشاهدة أو من اللعب ضدهم في مناسبات كثيرة، لكنني لا أحب أن أدخل المباريات بأفكار مسبقة لأن في وقت المباراة أغلب ما تفكر فيه لا يحدث”.

ويستعد ميسي مع برشلونة لاستضافة نادي بي إس في أيندهوفن الهولندي يوم الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا.

 

تعليقات الفيس بوك