مهاجم مانشستر يونايتد الجديد مُعرض للعقوبة

share on:

أتهم اتحاد الكرة مهاجم مانشستر يونايتد كافانى بسبب منشور له على وسائل التواصل الاجتماعي يحتوى على عباراه إسبانية مسيئة في بعض السياقات.

وضع كافانى البالغ من العمر 33 عام منشور على وسائل التواصل الاجتماعي بعد مباراة الفريق أمام ساوثهامبتون بعد إحرازه هدف الفوز ثم حذفه بعدها و أعتذر.

و يمكن أن تصل العقوبة الى إيقاف ثلاث مباريات إذا ثبتت إدانته.

قال بيان الاتحاد الإنجليزي ، بالإشارة إلى المبادئ التوجيهية الجديدة المتفق عليها في الصيف ، إن المنشور زُعم أنه “مهين و / أو مسيء و / أو غير لائق و / أو أساء إلى سمعة اللعبة”.

ويُزعم أيضًا “أن التعليق يشكل انتهاكًا مشددًا” والذي “يتضمن الإشارة ، سواء كانت صريحة أو ضمنية ، إلى اللون و / أو العرق و / أو الأصل العرقي”.

أخر فرصة أمام كافاني هو يوم الأثنين 4 يناير لتقديم رد على تهمة سوء سلوك الذى قال مانشستر يونايتد أنه سينظر فيها.

قال مانشستر يونايتد مدافعاً عن نفسه أن “مانشستر يونايتد وجميع لاعبينا ملتزمون تمامًا بمكافحة العنصرية

وسنواصل العمل مع الاتحاد الإنجليزي – جنبًا إلى جنب مع الهيئات والمنظمات الحاكمة الأخرى ، ومن خلال حملاتنا الخاصة – في هذا الصدد”.

كان النادى و كافانى واضحين أنه لم يكن هناك أي نيه خبيثة على الإطلاق وراء الرسالة التى حذفها و أعتذر عنها عندما علم انها من الممكن أن تسبب مشاكل.

كافاني

تعليقات الفيس بوك