من المستفيد الأكبر من تأجيل الدوري الاسباني ريال مدريد أم برشلونة؟

share on:

أدى انتشار ڤيروس كورونا هذه الأيام في مختلف أنحاء العالم إلى توقف أغلب دوريات كرة القدم و على رأسهم الدوري الاسباني، و لكن كشفت تقارير صحفية إسبانية منذ أيام بأن الدوري قد يعود مره آخرى للإستمرار يوم ١٦ ابريل المقبل.

يعتبر توقف الدوريات خسارة كبيرة لجميع الفرق و لكن إذا نظرنا إلى الإصابات و الإيقافات لفرق مثل ريال مدريد أو برشلونه سوف نجد أنه من الممكن أن يصُب في مصلحة الفريقين.

برشلونة:

حيث يفتقد برشلونة متصدر الدوري إلى خدمات كل من لويس سواريز بسبب إصابة في الركبة أبعدته عن الملاعب في شهر يناير لكن من المتوقع أن يعود المهاجم قبل نهاية شهر مايو المقبل ، و أيضا اللاعب سيرجيو روبيرتو بسبب إصابة عضلية و من المتوقع أن يعود اللاعب يوم ٢٥ مارس ، و اللاعب ارثور الذي تعرض إلى إصابة في الكاحل و لكن لم يتم تحديد موعد لعودته من الإصابة.

ريال مدريد:

أما في ريال مدريد هنالك غيابات موثرة مثل اللاعب اسينسيو الذي تعرض إلى كسر في الساق في المباريات التحضيرية للفريق في بداية الموسم لكن من المتوقع عودة اللاعب يوم ٢٩ مارس المقبل ، و ايضا اللاعب ايدين هازارد الذي تجددت إصابته في الركبة منذ شهر و سوف يعود يوم ٣١ مارس ، و أخيرا حارس مرمى الفريق كورتوا الذي تعرض إلى إصابة  عضلية سوف يعود من خلالها إلى الملاعب يوم ٢٥ مارس المقبل.

 

 

 

 

تعليقات الفيس بوك