مفارقات كرة القدم شغف خاص لا يعرفه سوى مشجعين اللعبة.

share on:

تحدث مصادفات في كرة القدم تجعل المشاهدين يتذكروا وقائع مشابهة لها في الماضي لتتكشل فكرة من كثرة حدوث تلك الصدف إلى أن كرة القدم تدور مثل عجلة الحياة فتعطي فرصة أخرى للإنتقام.

كما تجعل بين ليلة وضحاها أحد الفرق خاسراً بينما كان بالأمس بطلاً، رغم أن هذا طبيعي ولكن طريقة كتابة السيناريو من قبل كرة القدم ليست اعتيادية وفي غاية الإثارة حتى لو تكررت فدائماً هناك مفاجأت.

علاقة تشيلسي بليفربول ولقب الدوري الإنجليزي..

يشكل تشيلسي حلقة الوصل بين تتويج ليفربول بالدوري وضياع الفوز به سابقاً، حيث كان تشيلسي هو العامل المشترك بين الموقفين رغم تضادهما.

في عام 2014 كان ليفربول على بعد خطوة من تحقيق ليفربول للدوري ولكن تعثر جيرارد بهذه الخطوة وضاع حلم التتويج بالدوري على يد تشيلسي في مواجهة مباشرة وشهيرة.

وفي عام 2020 كان ليفربول متقدم في جدول مسابقة الدوري بأكثر من 20 نقطة عن مانشيستر سيتي الذي يحتل المركز الثاني ولكن حسابياً يحتاج ليفربول أن يخسر مانشيستر سيتي من تشيلسي ليتوج بالدوري الإنجليزي بعد غياب 30 عام بشكل رسمي، وبالفعل يفوز تشيلسي ويهدي الريدز اللقب الغالي.

بطل الأمس مصفق اليوم..

لمدة موسمين ومانشستر سيتي حاملاً للقب الدوري الإنجليزي كأول نادي في تاريخ الدوري يفوز بلقبيين في موسمين متتاليتين، حيث يعتبر هذا إنجاز غير مسبوق في تاريخ المسابقة.

في الموسم الماضي كانت المنافسة على أشدها بين مانشيستر سيتي وليفربول في سباق استمر حتى الجولة الأخيرة من الدوري، حيث حقق مانشيستر سيتي اللقب على حساب ليفربول بفارق نقطة واحدة، ولم يتوقف السباق بينهم إلى الموسم الماضي بل استمر أيضاً في هذا الموسم الذي تفوق به ليفربول واستغل تعثر مانشيستر سيتي وسقوطهم في أكثر من مناسبة، ليحقق ليفربول اللقب بفارق كبير من النقاط.

وتكون المباراة التي تجمع الفريقين في الدور الثاني من الدوري بعد إعلان ليفربول بطلاً للدوري الإنجليزي مباشرة، ليضطر لاعبون مانشيستر سيتي لعمل ممر شرفي وتحية لاعبو الريدز رغم فوز مانشيستر سيتي باللقب لموسمين من ضمنهم الموسم الماضي الذي كان ليفربول هو المنافس الأول لمانشستر سيتي، وتحية بيب جوارديولا ليورجن كلوب في صورة توضح الإحترام المتبادل بين المدربين رغم المنافسة الشديدة بينهم.

تعليقات الفيس بوك