هل تؤثر مساحة ملعب كرة القدم على المباريات ؟ التاريخ والنجوم يجيبون لكايرو ستيديوم

share on:
توني بوليس بوتشيتينو علي غزال وليد صلاح الدين مؤمن سليمان

تتأثر كرة القدم بالعديد من العوامل، منها ما هو واضح ومعروف لدى المتابعين، ومنها ما يحتاج للمختصين لإبراز دوره وتأثيره، وأحد العوامل التي لا ينتبه لها أغلب مشجعي كرة القدم، هو مساحة ملعب كرة القدم .

قد يعتقد البعض أن جميع المدربين لا يهتمون بمساحات الملاعب، ولا يفكرون فيها نهائياً .

لكن ذلك ذلك غير صحيح، فبعض المدربين الذين يهتمون بأدق التفاصيل، يهتمون بمثل هذه الأمور .

 

في البداية ما هي الأبعاد المثالية لملعب كرة القدم ؟

 بالنسبة للمباريات الرسمية، يجب أن يتراوح طول ملعب كرة القدم  بين 100 مترٍ و 110 أمتارٍ، بينما يتراوح العرض بين 64 و 75 مترًا .

مساحة ملعب كرة القدم الأكثر ملائمة حالياً، هي مائة وخمسة أمتار للطول، وثمانية وستين متراً للعرض .

 

قد يتعجب بعض المتابعين من فكرة أن تكون مساحة ملعب كرة القدم مؤثر في اداء بعض الفرق، ونتائج المباريات، لكن سنوضح الأمر ببعض الأمثلة التي حدثت سابقاً :

 

1- ماوريسيو بوتشيتينو المدير الفني لفريق توتنهام الإنجليزي، ينتقد مساحة ملعب فريقه .

في السادس والعشرين من أكتوبر من عام 2014، خسر فريق توتنهام على ملعبه الوايت هارت لين، بهدفين لهدف .

عقب المباراة خرج ماوريسيو بتوتشيتينو المدير الفني لفريق توتنهام آنذاك، لينتقد ضيق مساحة ملعب فريقه، وصعوبة تطبيق أسلوب اللعب الذي يريده في مثل تلك المساحة .

ماوريسيو بوتشيتينو
ماوريسيو بوتشيتينو

 

وقال بوتشيتينو : “أسلوبنا يعني أننا بحاجة إلى مساحة أكبر للعب لأننا نلعب للاحتفاظ بالكرة”

وأضاف : “ملعب وايت هارت لين ضيق قليلاً، ويكون من الأفضل للخصم أن يتراجع كثيراً نحو مناطقه”

 

2 – مدير فني يقوم بتقليل مساحة ملعب فريقه، ليلة مباراة أوروبية !

في عام 1987، كان جرايم سونيس، مدرب نادي رينجرز الاسكتلندي آنذاك، يدرس خصمه القادم في كأس أوروبا دينامو كييف الأوكراني .

 وجد سونيس أن الفريق الأوكراني لديه جناحان متميزان، يشكلان خطورة على المنافسين .

جرايم سونيس
جرايم سونيس

 

بعد ظهر يوم الثلاثاء، وقبل المباراة بيوم واحد، تدرب لاعبو دينامو كييف على أرض ملعب المباراة حيث كانت المساحة طبيعية .

 في الليلة التي سبقت المباراة، مساء الثلاثاء، تدخل العامل المسؤول عن أرضية الملعب بأمر من سونيس نفسه، لتقليل مساحة الملعب .

وقال سونيس : “لم يكن من الضروري أن يكون عرض الملعب ثابتًا، طالما لم يقل عن الحد الأدنى، لذلك فكرت في جعله مساوٍ للحد الأدنى تماماً”

في مساء الأربعاء، دخل فريق دينامو كييف المباراة، وتفاجأ اللاعبون بأن مساحة الملعب قد تم تقليلها .

 وجد  اللاعبون أنفسهم  يصلون إلى خط التماس بعد 15 خطوة جرياً فقط، ولا يجدون مساحات كافية خاصة بالنسبة لأجنحة الفريق لتشكيل الخطورة المعتادة .

بعد أن خسر رينجرز مباراة الذهاب بهدف نظيف في كييف، قلب الفريق الاسكتلندي النتيجة على ملعبه في تلك المباراة، وانتصر بهدفين نظيفين وتأهل للدور التالي من البطولة .

قد لا يكون تغيير مساحة الملعب هو العامل الوحيد الذي تسبب في تعثر فريق دينامو كييف، لكن لابد أنه كان أحد الأسباب .

 

3 – الاستخدام الأبرز لفكرة تقليل مساحة الملعب، كان من جانب توني بوليس، المير الفني لفريق ستوك سيتي الإنجليزي .

 

قبل بداية موسم 2009، أعلن نادي ستوك سيتي الصاعد حديثاً للدوري الإنجليزي الممتاز، عن تقليل مساحة ملعب “بريطانيا ستيديوم”، وهو ملعب الفريق الذي سيخوض عليه مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز .

جاء هذا القرار من جانب المدير الفني للفريق توني بوليس، من أجل تقليل المساحات التي يمكن أن يستغلها المنافسين، خاصةً وأن الفريق كان يعتمد على الكرات الطولية ولا يحتاج للمساحات الكبيرة .

توني بوليس
توني بوليس

تم تقليل  طول الملعب ليكون 100 مترٍ، وتقليل عرض الملعب ليكون 64 متراً، وهو أقل مساحة ممكنة لملعب في الدوري الإنجليزي الممتاز .

كذلك أراد توني بوليس استغلال المساحة الضيقة للملعب في تشكيل خطورة على المنافسين من خلال الكرات الثابتة، أو من خلال رميات التماس الطويلة تجاه منطقة الجزاء، والتي كان ينفذها لاعبه روري ديلاب بشكل مميز تجاه منطقة الجزاء .

 

روري ديلاب

 

روري ديلاب
روري ديلاب

 

بالفعل استطاع فريق ستوك سيتي في ذلك الموسم التسجيل من خلال رميات التماس تجاه منطقة الجزاء أمام كل من  أستون فيلا، وإيفرتون (مرتين)، وأرسنال (مرتين)، وسندرلاند، وبولتون، وميدلسبروه، في ملعب “بريطانيا ستيديوم” .

 

ضجيج الجماهير 

استغلت الجماهير ضيق الملعب لإحداث ضجيج كبير لتشجيع لاعبيها، ومضايقة لاعبي الخصوم، حتى أنه تخطى مقياس صوت الجماهير في أحد المباريات لأكثر من 100 ديسيبيل، وهو رقم يقترب من الضجيج الذي يحدث عن إحراز الأهداف فقط .

 

نتيجة جيدة جداً

حقق ستوك سيتي في ذلك الموسم الفوز في عشرة مباريات، من أصل تسع عشرة مباراة خاضها على ملعبه، في ذلك الموسم .

 

اعتراض أندية الدوري الإنجليزي 

بعض الأندية اعترضت على ضيق مساحة ملعب ستوك سيتي، وكان من ضمنها نادي أرسنال، الذي خسر على ذلك الملعب، في أول مواسم ستوك سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد غياب دام لثلاثة وعشرين عاماً .

طالبت بعض الأندية رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز بتوحيد مساحات الملاعب في الدوري الإنجليزي، لمنع وجود الملاعب الضيقة في الدوري الإنجليزي الممتاز .

لكن هذا الاقتراح لم يتم تنفيذه، لأنه لم يحصل على تصويت ثلثي أعضاء رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز .

 

أزمة تواجه ستوك سيتي 

ظهرت الأزمة أمام ستوك سيتي، عند مشاركته في الدوري الأوروبي لموسم 2012، حيث طالب الاتحاد الأوروبي نادي ستوك سيتي، بزيادة مساحة ملعبه ليكون طوله مائة وخمسة أمتارٍ، وعرضه ثمانية وستين متراً .

بالفعل امتثل نادي ستوك سيتي للقرار، لكنه قرر زيادة مساحة الملعب في المباريات الأوروبية فقط، مع عودة الملعب لمساحته الضيقة في المباريات المحلية .

ملعب ستوك سيتي يحتوى على تخطيطين
ملعب ستوك سيتي يحتوى على تخطيطين

أصبح ملعب ستوك سيتي يحتوي على تخطيطين واضحين في المباريات، أحدهما باللون الأبيض لتوضيح الحدود الصحيحة لملعب المباراة، واللون الأزرق يمثل الخطوط التي تعبر عن الأبعاد الأخرى المستخدمة في النوع الآخر من المباريات .

ملعب ستوك سيتي يحتوى على تخطيطين
ملعب ستوك سيتي يحتوى على تخطيطين

 

تنفيذ رمية تماس من المكان الخاطئ 

تسبب ذلك في ارتباك اللاعبين على أرض الملعب، حتى أن لاعب ستوك سيتي، ريان شوتون قام بتنفيذ رمية تماس على الخط الخاطئ الملون بالأزرق في أحد مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز .

ريان شوتون
ريان شوتون

 

4 – أرسين فينجر المدير الفني لأرسنال الإنجليزي، ينتقد ضيق مساحة ملعب فريقه القديم .

انتقد المدير الفني الفرنسي التاريخي لأرسنال الإنجليزي أرسين فينجر ملعب فريقه القديم “هايبري” بسبب ضيق مساحته أيضًا .

 وقال فينجر في عام 2002 : “هناك شيء يتعلق بحجم الملعب في المباريات التي نخوضها على ملعبنا”

“إنه ملعب ضيق ونحن لدينا أسلوب ديناميكي في اللعب، الجميع يدافع جيدًا ونحن فريق يضع الخصوم تحت الضغط، لذا يحدث المزيد من الالتحام الجسدي”

وأوضح : “في الملعب الأكبر مساحة، يكون لديك التحام أقل، هذا مرتبط بالتأكيد بذلك”

واختتم : “ملعب هايبري مضغوط للغاية”

 

تلك الأمثلة، توضح كثيراً أهمية مساحات الملاعب في بعض الأحيان، في الكرة العالمية .

 

لكن، هل تؤثر هذه الفكرة في المباريات بالنسبة للنجوم المصريين ؟

 

كايرو ستيديوم تواصل مع بعض نجوم اللعبة في مصر، لاستطلاع آرائهم حول هذه الفكرة .

 

1- الكابتن وليد صلاح الدين نجم النادي الأهلي السابق، وأحد أبرز المحللين في مصر يرى أن هذا العامل من المفترض أن يؤثر في تحضيرات الأجهزة الفنية قبل المباريات .

وليد صلاح الدين
وليد صلاح الدين

 

وقال وليد صلاح الدين لكايرو ستيديوم :

 

” من المفترض أن تؤثر مساحة الملعب في تحضير الجهاز الفني للمباراة”

“على سبيل المثال إذا خاضت احد الأندية مباراة على ملعب مساحته ضيقة، سيقوم الخصم بالتكتل الدفاعي، اعتماداً على ضيق المساحات”

” في هذه الحالة يجب على المدرب أثناء التحضير للمباراة، وضع جناحي الفريق في أقصى طرفي الملعب، للاستفادة من أكبر قدر ممكن من المساحة المتوفرة”

 

وأضاف :

“كذلك يجب على المدرب معرفة أنه لن يستطيع اختراق دفاعات المنافس المتكتل عن طريق عمق الملعب، بل يجب الاعتماد على الكرات العرضية”

” بالإضافة إلى أن المدرب سيفقد حل التصويب من بعيد، بسبب التكتل الدفاعي للمنافس”

 

وأتبع :

“على سبيل المثال، حينما كنا نخوض أحد المباريات مع الأهلي في ستاد السويس، كانت المباراة صعبة بشكل كبير، ونفس الأمر في ملعب بتروسبورت، بسبب ضيق مساحتيهما”

 

وأوضح :

“على العكس، حينما تواجدت مع فريق الاتحاد السكندري كمدير للكرة، وواجهنا الزمالك في البطولة العربية، خسرنا في ملعب برج العرب، لكننا عدنا وحققنا الفوز في ملعب بتروسبورت الأقل مساحة، لأنه كلما ضاقت مساحة الملعب، كلما زادت صعوبة المباراة على الفريق الذي يسعى للهجوم بشكل أكبر”

 

واختتم وليد صلاح الدين حديثه لكايرو ستيديوم :

“في المقابل حينما كنا نلعب مع الأهلي على الملاعب الأكثر مساحة، ونواجه فريق يستخدم مصيدة التسلل، كان مانويل جوزيه يعطيني تعليمات، بأن أتسلم الكرة وأمررها مباشرة إلى خالد بيبو، لاستغلال سرعته في المساحة الكبيرة خلف دفاع المنافس”

 

 

2 – الكابتن مؤمن سليمان، المدير الفني الأسبق لنادي الزمالك، والفائز بلقب كأس مصر عام 2016، يرى أن ضيق المساحات يؤثر على الفرق التي تريد السيطرة على الكرة في المباريات .

مؤمن سليمان
مؤمن سليمان

 

 

وقال مؤمن سليمان لكايرو ستيديوم :

 

“سأضرب مثالاً لتوضيح أهمية مساحة الملعب في المباريات”

“في السبعينات، اعتمد فريق برشلونة على أجنحة سريعة في الخط الهجومي، وكانوا يتواجدون على أقصى طرفي الملعب أثناء المباريات”

“في أحد المباريات الأوروبية، واجه برشلونة فريق اسكتلندي، فقام الفريق الاسكتلندي بتقليل أبعاد الملعب لأقل أبعاد ممكنة لتضييق الملعب على لاعبي برشلونة”

 

وأضاف :

“كلما كان الملعب أقل مساحة، كلما وجب على الأندية التي تريد السيطرة على الكرة، استغلال أقصى قدر ممكن من مساحة الملعب”

 

وحول تفضيله الشخصي للملعب الواسع أو الضيق، قال مؤمن سليمان :

“على المستوى الشخصي، أفضل الملاعب ذات المساحة الكبيرة، لأستطيع تطبيق أفكاري مع فريقي”

 

لكن هل سيضطر مؤمن سليمان لتغيير أفكاره، في حالة خوض مباراة على ملعب ذي مساحة صغيرة ؟

وقال مؤمن سليمان :

“إذا اضطررت إلى خوض مباراة على ملعب ذي مساحة ضيقة، فلن أستطيع تغيير طريقة لعبي، حتى لا أربك اللاعبين”

“في هذه الحالة نقوم بالتركيز أكثر على الكرات الثابتة، أو زيادة التركيز على التحكم بالكرة في المساحات الضيقة، لكن لن أستطيع تغيير الأفكار والخطط التي اعتاد عليها اللاعبون معي”

 

وعن أهم مركز في الفريق في الملاعب الضيقة، قال مؤمن سليمان لكايرو ستيديوم :

 

“أهم لاعب يتم استخدامه في الملاعب الضيقة هو لاعب الوسط، فيجب عليه زيادة دقة تمريراته في المساحات الضيقة، ليستفيد الفريق منها، في أكثر مكان يتكتل فيه لاعبو المنافس”

 

 

3 – الكابتن علي غزال، لاعب المنتخب المصري ونادي لاريسا اليوناني، يرى هذا العامل لا يؤثر بشكل كبير بالنسبة للاعبين .

علي غزال
علي غزال

 

وقال علي غزال لكايرو ستيديوم :

 

“مساحة الملعب لا تؤثر بالنسبة للاعبين كثيراً”

 

وأضاف :

“لكن كلاعب عندما تكون في الملعب تستشعر هذا العامل، من جانب المجهود البدني المبذول”

“فمثلا تجد أن ملعب كامب نو، ملعب نادي برشلونة الإسباني، وكذلك الملاعب في البرازيل تتسم بالمساحات الكبيرة”

 

وأتبع : 

“هذا الأمر يؤثر على الأندية التي تسعى للسيطرة على المباريات، ومداورة الكرة بين لاعبيها والهجوم الكثيف، مثل برشلونة”

“برشلونة قد يجد بعض العراقيل في الملاعب الضيقة، على عكس ملعبه كامب نو، حيث يستطيع استغلال المساحات بشكل جيد”

 

وحول تأثير هذا الأمر على الأندية التي شارك في صفوفها، قال علي غزال لكايرو ستيديوم :

 

“على المستوى الشخصي، لم نهتم بهذا الجانب من قبل خلال مسيرتي مع الأندية التي شاركت معها”

“هذا الأمر لا يشكل فارق كبير بالنسبة للأندية التي لا تنافس على البطولات”

“لكن بالنسبة للأندية الكبرى، فإنها قد تهتم بهذا الجانب، لأنها تريد تدوير الكرة بشكل جيد بين لاعبيها، واستغلال المساحات لاختراق دفاعات المنافس، من كافة الأماكن”

 

 اقرأ أيضًا : 

خاص| لماذا يواجه الأهلي أزمة في استعارة رمضان صبحي ولا تواجه الأندية الأخرى نفس الأزمة ؟

تقرير| جائزة نادي القرن الأفريقي .. سبعة أسباب لاحتجاج الزمالك، وما هو الرد الأهلاوي ؟

مقال رأي – رئيس الزمالك واللامنطق

 خاص| لماذا تريد الأندية إلغاء الدوري المصري ؟ نجوم الكرة يجيبون لكايرو ستيديوم

 خاص| الأهلي ينفي لكايرو ستيديوم أن يكون تجديد تعاقد فايلر لمدة عام بسبب المغالاة في الشروط المادية

 

 

 

 

 

 

 

 

تعليقات الفيس بوك