مانشستر يونايتد يكتسح باشاك شهير ويعزز موقعه في صدارة المجموعة .

share on:

حقق فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي فوزاً كبيراً على ضيفه فريق باشاك شهير التركي برباعية مقابل هدف في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب أولدترافورد في مدينة مانشستر .

بهذا الانتصار رفع الشياطين الحمر رصيدهم من النقاط إلي النقطة التاسعة في صدارة المجموعة ، بينما تجمد رصيد فريق باشاك شهير عند النقطة الثالثة في المركز الأخير .

أنهى مانشستر يونايتد شوط المباراة الأول متقدماً بثلاثية نظيفه، عن طريق برونو فيرنانديز “هدفين” ، بينما تكقل ماركوس راشفورد بتسجيل الهدف الثالث من علامة الجزاء .

بدأ الشياطين الحمر المبارة بقوة سعياً في خطف هدف مبكر وتعقيد حسابات الفريق الضيف ، وهو ما كاد أن يتحقق عن طريق ماركوس راشفورد في الدقيقة الثانية من المباراة عندما قاد هجمة بمجهود فردي رائع واستطاع المرور من مدافعين بلقطة مميزة ، لكن منعه الحارس من الوصول لمبتغاه .



استمر اليونايتد في الضغط على الخصم ، حتى جاءت الدقيقة السابعة ومن متابعة متميزة من برونو فيرنانديز ، استطاع أن يسجل هدف اليونايتد الأول بتسديدة صاروخية على مشارف منطقة الجزاء ولم يستطع الحارس أن يمنعها لتسكن الشباك .

مساعي اليونايتد لمضاعفة النتيجة بدأت بعد الهدف مباشرة، واستمر ضغط أصحاب الأرض لتسجيل الهدف الثاني، واستطاع راشفورد أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة الثالثة عشر بعد تمريرة سحرية من نجم الفريق برونو فيرنانديز، لكن فرحة لم تكتمل حيث ألغى الحكم هدف ماركوس بداعي التسلل .

بعدها بخمس دقائق تمكن برونو فيرنانديز من تسجيل الهدف الثاني له ولفريقه من متابعة عرضية وخطأ فادح من حارس المرمى ليصعب الأمور أكثر على الضيوف ويجعل فريقه يقترب أكثر من الفوز .

في الدقيقة الثالثة والثلاثين تحصل ماركوس راشفورد على ركلة جزاء بعد عركلة من مدافع باشاك شهير، ليسددها ماركوس وينجح في التسجيل ورفع النتيجة لثلاثية نظيفة انتهى عليها الشوط الأول .



دخل مانشستر يونايتد الشوط الثاني اقل حماساً من الشوط الأول ، وأجرى النرويجي سولشاير أول تعديلاته على تشكيلة الفريق لسحب المدافع فيكتور ليندلوف وإشراك اكسيل توانزيبي بدلاً منه .

استمر مستوى المباراة في الانخفاض في الشوط الثاني ولم يقدم الفريقان اي ملامح خطورة وكأن نتيجة الشوط الأول قد ارتضاها الفريقين.

حاول سولشاير تغيير الدماء في فريقه على أرض الملعب بإجرائه ثلاث تبديلات دفعة واحدة في الدقيقة 59 ، بخروج راشفورد وبيساكا وبرونو ، ودخول دانيل جيمس وجرينوود وبراندون ويليامز .

لكن الحال لم يختلف كثيراً وظهر الشوط فقيراً فنياً دون وجود خطورة من جانب الفريقين.

وفي الدقيقة 76 وقبل ربع ساعة من نهاية المباراة استطاع فريق باشاك شهير تسجيل الهدف الأول وتقليص الفارق إلى هدفين ، هدف الفريق التركي جاء عن طريق اللاعب دينيز توروك من ركلة حرة مميزة .

وقبل نهاية المباراة بدقيقتين تمكن دانيل جيمس من تسجيل الهدف الرابع والأخير في المباراة ليتمكن لاعبوا مانشستر يونايتد من تحقيق إنتصار مهم عزز من موقعهم في صدراة المجموعة .

تعليقات الفيس بوك