ماتا يسجل ولاعب ليفربول يدخل التاريخ ضمن مقتطفات فوز لامبارد على مورينيو

share on:

فجر المدير الفني فرانك لامبارد مفاجئة مدوية بعد فوزه الدرامي على مدربه السابق والمدير الفني لنادي مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو ضمن الدور ال32 من كأس رابطة الأندية المحترفة، بعد امتداد المباراة إلى ركلات الجزاء الترجيحية حيث انتهى الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما.

وإليكم أبرز  ملاحظات المباراة التي أقيمت على ملعب أولد ترافورد، وانتهت بتأهل ديربي كاونتي إلى الدور ربع النهائي من المسابقة:


1- التلميذ يتفوق على أستاذه

لعب فرانك لامبارد 215 مباراة لاعبًا لتشيلسي تحت قيادة جوزيه مورينيو، وسجل اسمه في سجل الفائزين بأول مواجهة له كمدرب أمام مدربه السابق على مسرح الأحلام ليقصيه من الدور ال32 من كأس رابطة الأندية المحترفة.

أظهر لامبارد جرأة كبيرة أمام العملاق الإنجليزي رغم خوضه المباراة خارج أرضه، وتقدم على مضيفه وكاد أن ينهى اللقاء في وقته الأصلى لولا عودة يونايتد في الدقائق الأخيرة من الوقت بدل الضائع، لكنه فاز في نهاية اللقاء مستعينًا بركلات الحظ.

 

2- طرد روميرو الأول في مسيرته

تحصل سيرجيو رومير على البطاقة الحمراء المباشرة في الدقيقة 67 من عمر اللقاء، بعد اعتراضه للكرة بيده من خارج منطقة الجزاء لمنع لاعب ديربي كاونتي من تسجيل الهدف الثاني.

ويعد هذه الطرد هو الأول في مسيرة الحارس الأرجنتيني الدولي، ولسوء حظه تعرض للعقوبة في مباراته الرسمية الأولى مع فريقه الإنجليزي منذ عودته من الإصابة التي تعرض لها قبل كأس العالم الأخيرة.

 

3- أزمة مورينيو وبوجبا تلوح في الأفق

استمرت تداعيات الأزمة القائمة بين البرتغالي جوزيه مورينيو ولاعبه بول بوجبا، بعد تصريحات الأخير التي انتقد فيها طريقة لعب مدربه بعد التعادل أمام ولفرهامبتون في الجولة السادسة من منافسات الدوري.

فقام مورينيو باستبعاد بوجبا من قائمة الفريق المشاركة أمام ديربي كاونتي، كما أعلن عن منع الفرنسي صاحب ال25 من ارتداء شارة قيادة الفريق نهائيًا عقابًا له على تصريحاته، فهل يكون الخروج من كأس الرابطة سببًا في رحيل أحدهما؟

 

4- ماتا يعود للتهديف بعد غياب طويل

سجل خوان ماتا هدف التقدم الأول لمانشستر يونايتد بعد مرور ثلاث دقائق فقط على بداية المباراة، وهو الهدف الأول بعد صيامٍ دام ل276 يومًا، منذ هدفيه في شباك ليستر سيتي على ملعب كينج باور في ديسمبر 2017.

 

5- لاعب ليفربول يدخل التاريخ أمام جماهير الغريم التقليدي

سجل هاري ويلسون، لاعب ليفربول المعار إلى ديربي كاونتي هدف عودة فريقه إلى المباراة من تسديدة رائعة من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 59.

ليصبح بذلك أول لاعب يسجل هدف من ركلة حرة مباشرة أمام مانشستر يونايتد على ملعب أولد ترافورد في بطولات الكأس منذ جايلز بارنز، لاعب ديربي كاونتي أيضًا في يناير 2009.

تعليقات الفيس بوك