ليفربول كلوب.. من فريق وسط جدول إلى بطل أوروبا!

share on:

“‏سنحقق بطولات في السنوات الأربع القادمة وعلى الأقل سنحقق واحدة، إن لم نفعل سأذهب للتدريب في سويسرا” كلوب في أول تصريح له مع ليفربول أكتوبر 2015.

 

تسلم كلوب فريقاً غير جاهز أبداً للمنافسة، لم يكن يمتلك عناصر قادرة على صناعة الفارق أو خط وسط قادرا على القتال، وكذلك مدافعين بإمكانهم صد هجمات الخصم.. ولكن بعد ثلاثة أعوام ونصف من العمل المتواصل في ليفربول، باتت جماهير الفريق تثق في مشروع المدرب الألماني.

تشكيلة كلوب موسم 15/16

‏مع وصول يورجن كلوب إلى ⁧‫ليفربول‬⁩ عقب إقالة براندن روجرز بعد 8 مباريات فقط من بداية موسم 2015/16، قدّم الفريق كرة قدم مميزة، تمكّن من خلالها من الوصول إلى نهائي ⁧‫الدوري الأوروبي‬⁩، الذي خسره بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد أمام ⁧‫اشبيلية‬⁩، ليحتل في نهاية الموسم المركز الثامن في الدوري.

 

بعد موسم اعتبره البعض فاشل، بدأ كلوب في التعاقد مع لاعبين يساعدونه للعودة لدوري أبطال أوروبا حيث تعاقد في صيف 2016 مع ساديو ماني، فينالدوم، كاريوس، ماتيب وتصعيد أرنولد من فريق الناشئين.

تشكيلة كلوب موسم 16/17

يعتبر موسم 2016/2017 هو أول موسم كامل لكلوب مع ليفربول والذي حقق فيه هدفه وهو العودة لدوري الأبطال بعد تحقيقه المركز الرابع في آخر جولة بالبريميرليج.. بداية مشروع ليفربول مع كلوب بدأت بعد انتهاء الموسم حيث قرر كلوب أن يدعم صفوفه أكثر لينافس كبار أوروبا في الأبطال ومنافسة سيتي ومانشستر يونايتد في البريميرليج.

 

تعاقد ليفربول في صيف 2017 مع محمد صلاح، تشامبرلين وروبرتسون مع العلم أن ليفربول كان قريب من التعاقد مع فان دايك، إلا أن شكوى ساوثهامبتون من طريقة التفاوض أدت لانسحاب ليفربول من الصفقة.

نصف موسم مليئ بالتخبطات وبالتحديد في مركز الدفاع وبالتالي قرر ليفربول حسم صفقة فان دايك في ميركاتو يناير سريعاً لحل الأزمة الدفاعية وذلك بعد قرار بيع كوتينيو الذي لم يستمع إلى طلب كلوب ورحل غير مأسوف عليه لبرشلونة.

تشكيلة كلوب موسم 17/18

حقق ليفربول المركز الرابع ايضاً ووصل لنهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد وخسر بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.. تحسن واضح في أداء الفريق ولكن هل هذا ما يرده مشجع ليفربول؟ مشاهدة سيتي يتلاعب بالأندية الإنجليزية وريال مدريد يحقق دوري الأبطال واحدة تلو الأخرى؟

 

“سأعود مجدداً العام القادم، عندها ستختلف النتيجة وسأكون البطل!” تصريح كلوب بعد الخسارة في نهائي الأبطال.

في صيف 2018، قررت إدارة ليفربول دعم كلوب والموافقة على كل طلباته من أجل تحقيق بطولة على الأقل هذا الموسم.. تعاقد مع أليسون، كيتا، فابينيو وشاكيري.

‏منذ بداية القرن الحادي والعشرين وحتى الموسم الماضي، كانت 97 نقطة لتكفي ليفربول من أجل التتويج بلقب البريميرليج، لكن مواجهة فريق يجمع 198 نقطة في موسمين جعل الريدز يحل ثانيا في الدوري، ‏لكنه كسب احترام و تقدير الجميع لأنه على الأقل الفريق الوحيد الذي لم يرفع المنديل، وظل متمسكا بحلم شبه مستحيل حتى آخر لحظة.

 

الأمل في هذا الموسم هو تحقيق بطولة دوري أبطال أوروبا عندما يتواجه مع توتنهام في النهائي، بعد ريمونتادا عظيمة أمام برشلونة في نصف النهائي عندما خسر بثلاثية نظيفة في الذهاب وعاد وفاز برباعية نظيفة في الإياب.

فاز ليفربول على توتنهام بهدفين مقابل لا شئ ليحقق أول بطولة في عهد كلوب أخيراً! وهي البطولة السادسة في تاريخ النادي في دوري الأبطال، ايضاً هي أول بطولة أوروبية منذ عام 2005.

 

واضح جداً تحسن النادي تحت قيادة المدرب الألماني في البريميرليج، ‏بالنظر الى احصائيات ليفربول الدفاعية، فالفريق استقبل في أول موسم ليورجن كلوب 50 هدفاً كثامن أفضل خط دفاع، وفي 16/17 تلقى 42 هدفاً كخامس أفضل دفاع، وفي 17/18 تلقى 38 هدفاً كرابع أفضل خط دفاع، بينما في هذا الموسم تلقى الفريق 22 هدفاً كأفضل خط دفاع في المسابقة.

 

‏وعلى الترتيب حافظ الريدز على نظافة شباكهم في 15/16 11 مرة، و12 مرة في 16/17، و17 مرة في 17/18 قبل ان يحافظ على نظافة شباكه في 21 مرة هذا الموسم، ليعادل أليسون الرقم القياسي المسجل باسم ادوين فان دير سار الحارس السابق لمانشستر يونايتد والإداري الحالي في نادي أياكس.

تشكيل كلوب موسم 18/19

أرقام تدل على أن يورجن كلوب يعمل بشكل كبير، وبأنه بالفعل يعرف مكامن الضعف في فريقه ويسعى من أجل سد ثغراته.. بالتأكيد الهدف الأكبر للموسم القادم هو تحقيق الدوري الغائب منذ 30 عاماً.. فهل يفعلها كلوب ليخلد اسمه في تاريخ ليفربول؟

تعليقات الفيس بوك