لويس سواريز يقود اتلتيكو مدريد لتحقيق انتصار صعب على ايبار والهروب بصدارة الدوري

share on:

قاد الأوروجوياني لويس سواريز فريقه اتلتيكو مدريد لتحقيق الفوز على مضيفه فريق إيبار بهدفين مقابل هدف.

وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين على الملعب البلدي إبوروا معقل فريق إيبار، ضمن مباريات الجولة التاسعة عشرة من الدوري الإسباني.

تقدم فريق إيبار أولاً في الدقيقة الثانية عشرة من الشوط الأول عن طريق ركلة جزاء، سجلها حارس مرمى الفريق ماركو ديميتروفيتش بنجاح.

طالع أيضاً.. بفوز متأخر .. بيرنلي يكسر سلسلة اللاهزيمة لليڤربول علي ملعبه

قبل انتهاء الشوط الأول بخمس دقائق استطاع الأوروجوياني لويس سواريز تسجيل هدف التعادل لفريقه، لينتهي الشوط الأول بهدف لكل فريق.

حاول فريق أتلتيكو مدريد طوال الشوط الثاني فك شفرات دفاع فريق إيبار، وكان لهم ما أرادوا عندما تحصل لويس سواريز على ركلة جزاء في الدقيقة 88، سجلها بنفسه معلناً عن تقدم فريقه بهدفين.

لتنتهي المباراة بفوز كتيبة الأرجنتيني دييجو سيميوني وخطف النقاط الثلاث، ليرفع الفريق رصيده إلى النقطة 44 في صدراة الدوري، ويوسع الفارق بينه وبين أقرب ملاحقيه ريال مدريد إلى سبع نقاط.

بينما توقف رصيد فريق ايبار عند النقطة التاسعة عشرة في المركز الخامس عشر وعلى بعد نقطتين فقط من مراكز الهبوط.

يعد هذا الانتصار هو السادس للروخي بلانكوس توالياً، منذ آخر هزيمة تعرض لها الفريق والتي كانت أمام ريال مدريد في شهر ديسمبر الماضي.

هذا الانتصار أيضاً هو الثالث عشر للفريق في آخر أربعة عشرة مباراة خاضها الفريق في الدوري، نتائج جعلت الفريق يحتل بها صدارة الدوري وبفارق مريح قد يتسع ويصل إلى عشرة نقاط إذا ما فاز الفريق في مباراته المؤجلة

كما رفع لويس سواريز رصيده مع الفريق من الأهداف إلى 11 هدف في صدارة الهدافين مناصفة مع زميله السابق ليونيل ميسي، ليعلن سواريز عن نفسه مجدداً هذا الموسم كأحد أبرز الأسماء في الليجا الاسبانية.

يستضيف فريق أتليتكو مدريد في الجولة المقبلة فريق فالنسيا على ملعب واندا متروبوليتانو معقل فريق أتليتكو مدريد ضمن مباريات الجولة العشرين من الدوري.

بينما يحل فريق ايبار ضيفا على فريق سيلتا فيجو يوم الأحد المقبل الموافق 24 من شهر يناير الجاري.

تابعنا على تويتر.

تعليقات الفيس بوك