لامبارد يستنكر: ما فعله بيلسا غش وليس اختلاف ثقافي

share on:

استنكر الإنجليزي فرانك لامبارد، المدير الفني لنادي ديربي كاونتي، قبول تفسير الأرجنتيني مارسيلو بيلسا، المدير الفني لنادي ليدز يونايتد، إرسال جاسوس لمشاهدة تدريبات فريقه وادعى أن سلوكه كان بمثابة الغش.

إذ اعترف بيلسا، وفقاً لما نشرته صحيفة تيليجراف الإنجليزية، مسبقاً بإرساله جاسوسا إلى مقر تدريب دربي كاونتي قبل مباراة الفريقين المهمة في دوري القسم الثاني الإنجليزي لكنه نفى حصوله على أي ميزة رياضية غير عادلة من هذا الفعل.

على الرغم من ذلك، أصر لامبارد على أنه لا يستطيع تقبل هذه التصرفات واعتبارها مجرد اختلاف ثقافي مثلما زعم بيلسا، وقد أكد اتحاد كرة القدم الإنجليزي أنه سيحقق في الأمر، على الرغم من أنه ليس من الواضح ما هي القواعد التي تم كسرها فعليًا.

وقال لامبارد: “لا أعتقد أن هذا صحيح، لا أستطيع أن أرى كيف أن أي شخص يلعب الرياضة يفكر في ذلك بشكل صحيح، لا أرى سبب قيامه بذلك إذا لم يكن يعتقد أنه سيحصل على ميزة رياضية”.

كما أضاف لامبارد: “عندما يقوم المدير الفني المنافس بأرسال شخصًا متخفيًا للتجسس على حصتنا التدريبية فأعتقد أن هذا خطأ جسيم، التجسس على حصتنا التدريبية تجاوز الصواب”.

وتابع: “لا يمكننا أن نترك ذلك يحدث ذلك كل أسبوع، لا أعتقد أن هناك قاعدة محددة تم كسرها ولا أعرف ما الذي يجب القيام به، ولكن سيكون من السخف أن يستمر هذا الأمر”.

ثم قال: “إذا كنا سنبدأ بالحديث عن الثقافة، مشيراً إلي تصريحات بيلسا وكونه كان يفعل ذلك مسبقاً، فأن ذلك لا يصح بالنسبة لي، إذا كنت محظوظاً بما فيه الكفاية لأقوم بعمل جيد وسافرت إلى بلد آخر سأكتشف ما هي آداب هذا البلد وألتزم بها، لقد افسد تحضيرنا لهذه المباراة”.

الجدير بالذكر أن بعد مباراة الفريقين أمس والتي انتهت 2/0 لصالح ليدز يونايتد فقد انفرد ليدز بصدارة دوري القسم الثاني الإنجليزي برصيد 54 نقطة بينما بقي ديربي كاونتي في المركز السادس برصيد 43 نقطة

 

 

 

تعليقات الفيس بوك