كلاتنبرج : أخطأت في احتساب هدف راموس في نهائي دوري أبطال أوروبا

share on:
لقطة الهدف

اعترف مارك كلاتنبيرغ بأنه أخطأ في احتساب هدف سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد، ومنح هدف الافتتاح لريال مدريد، في فوزه على أتلتيكو مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا 2016، على ملعب سان سيرو.

وانتهى ذلك اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، وفاز ريال مدريد بركلات الجزاء الترجيحية في النهاية محققا اللقب الحادي عشر له في بطولة دوري أبطال أوروبا في تاريخه .

افتتح سيرجيو راموس التسجيل في ذلك اللقاء بعد ربع ساعة، لكن الحكم الإنجليزي أدرك بين الشوطين، أن الهدف لم يكن ليحتسب.

وكتب كلاتنبرغ لصحيفة ديلي ميل :
“في ذلك النهائي تقدم ريال مدريد 1-0 في الشوط الأول، لكن هدف راموس كان تسللًا قليلًا، وأدركنا ذلك بعد نهاية الشوط الأول.”

“لقد كان قرارا صعباً، ولم يدركه مساعدي”.

بعد أن أدرك كلاتنبرج الخطأ في استراحة ما بين الشوطين، لم يكن خجولًا في الانفتاح حول هذا الأمر مع اللاعبين بمجرد بدء الشوط الثاني .

بعد أن ارتكب بيبي ركلة جزاء في الشوط الثاني، تم إسكات احتجاجات اللاعب البرتغالي بسرعة من خلال رد كلاتنبرج الصادق حول هدف راموس الأول .

وكتب كلاتنبرج لصحيفة ديلي ميل :
“لقد منحت اتلتيكو ركلة جزاء في بداية الشوط الثاني عندما عرقل بيبي فرناندو توريس”

“كان بيبي غاضبًا، وقال لي بالإنجليزية :


” لا عقوبة أبدًا يا مارك “.


قلت له:


“ما كان يجب أن يتم احتساب هدف فريقك الأول”.

“قد يعتقد الناس أن هذا يبدو غريباً، لأن ارتكاب خطأين لا يؤدي لقرار صحيح، والحكام لا يفكرون بتلك الطريقة، لكن اللاعبين يفعلون ذلك.

“علمت أنه بإخباري بيبي بذلك، أنه سيتقبل الوضع بشكل أفضل” .

وتابع كلاتنبرج متحدثا عن الحركة التي قام بها بلسانه في تلك المباراة :


“يسأل الجميع دائمًا عن الحادث الذي وقع في نهائي دوري أبطال أوروبا 2016، عندما قمت بهذا الفعل بلساني، وبيبي يتدحرج على الأرض وهو يتصنع الألم ”

مارك كلاتنبرج في نهائي دوري ابطال اوروربا 2016
مارك كلاتنبرج في نهائي دوري ابطال اوروربا 2016

“في رأسي كنت أفكر”
” كيف أنت ضعيف وأنت رجل كبير؟ “

“لقد فعل ذلك مرتين في تلك المباراة، محاولا طرد لاعب أتلتيكو مدريد”.

“قد يقع حكم آخر في ذلك الخطأ، ولكنني قمت بواجبي، وبينما يجب أن تحاول تجنب الحكم المسبق، كنت أعرف بالضبط كيف كانت عقلية بيبي، وكنت بحاجة إلى هذه المعرفة للتعامل معه”.

“لقد كان لاعبًا لا يمكنك الوثوق به، يمكن أن تكون اللعبة سهلة ومباشرة ثم يفعل شيئًا ماكرًا.”


اقرأ أيضا :


كاييخون وبيدرو مطلوبان في الدوري الإسباني
كويز كايروستيديوم (7) – من هو بطل كأس مصر في المواسم الآتية ؟

 

تعليقات الفيس بوك