مباريات تاريخية |كانو يغتال حلم السليساو فى أربع دقائق

share on:

منتخب نيجيريا الأوليمبى بقيادة كانو وأوكوتشا حقق الإنجاز التاريخى فى اولمبياد اتلانتا عام 1996 بتحقيقه الميدالية الذهبية قد يكون أعظم منتخبات القارة السمراء فى المحافل الدولية خصوصا أنه حقق هذا الإنجاز التاريخى على حساب منتخبات عريقة من عينة البرازيل والأرجنتين والمكسيك والمجر.

نسور نيجيرا أوقعتهم القرعة فى مجموعة ضمت البرازيل والمجر واليابان ليحقق فوزين متتاليين على المجر واليابان 0/1 و 0/2 قبل أن يخسر من البرازيل 0/1 لتصعد نيجيريا على حساب اليابان بفارق الأهداف،واجهت بعدها نيجيريا المكسيك فى الدور ربع النهائى واستطاعت الفوز بهدفين نظيفين لتصعد لمواجهة البرازيل فى مباراة تاريخية فازت بها 3/4 قبل أن تتوج باللقب على حساب الأرجنتين بطريقة مشابهة بنتيجة 2/3 لتتوج نيجيريا بلقب تاريخى.

نتحدث الان عن مباراة نيجيريا والبرازيل التاريخية فى نصف نهائى البطولة التى صنفت كأقوى مباراة فى تاريخ الأولمبياد،أقيمت المباراة فى 31 يوليو عام 1996 فى ملعب سانفورد فى ولاية كالفورنيا الامريكية،مباراة حضرها 65 ألف متفرج وسط إدارة تحكيمية من الصارم كولينا.

الشوط الأول واكتساح برازيلى

منتخب البرازيل وقتها كان يملك كوكبة من النجوم من أمثال رونالدو،بيبيتو،جونينهو،كونسيساو،ريفالدو،ديدا وروبيرتو كارلوس..تبدأ المباراة سريعا بهدف رائع من كونسيساو من ضربة حرة،دقائق معدودة ويحول روبيرتو كارلوس عرضية يارو بالخطأ فى شباك ديدا لتتعادل نيجيريا،المنتخب البرازيلى يرد سريعا على هدف التعادل بعد أن استغل خطأ الحارس فى التصدى لتسديدة رونالدو ليسكن بيبتو الكرة فى شباك نيجيريا قبل أن يهدى بيبتو تمريرة الهدف الثالث لكونسيساو لينتهى الشوط الأول بتقدم البرازيل 1/3.

نيجيريا تبهر العالم فى 15 دقيقة وكانو يقتل السليساو

يبدأ الشوط الثانى كما بدأ سابقه بضغط قوى من البرازيل واستماتة دفاعية من نيجيريا ليطمئن ماريو زاجالو مدرب السليساو وقتها للنتيجة فيخرج الثنائى رونالدو وجونينهو وتبدأ بعدها انتفاضة نيجيريا لتقلص نيجيريا الفارق بصاروخ فيكتور اكبيا على يسارد ديدا قبل 12 دقيقة من النهاية،المباراة تلفظ أنفساها الأخيرة ورمية تماس للمنتخب النيجيرى تلعب طويلة داخل منطقة الجزاء وكانو يستغل دربكة الدفاع البرازيلى ليسجل هدف التعادل لتنطلق الأفراح الجنونية بين لاعبى نيجيريا وجهازهم الفنى.

بدأ الوقت الاضافى وما كانت الا ثلاثة دقائق مرر بعدها أوكوتشا كرة طولية ارتدت من دفاع الرازيل لتصل لكانو الذى تلاعب بدفاع البرازيل ويسدد صاروخ على يسار ديدا وسط ذهول زاجالو ولاعبيه ليقف العالم كله احتراما لهذا الجيل الذهبى.

أهداف المباراة التاريخية بين البرازيل ونيجيريا

تعليقات الفيس بوك