قفشة إلى الأهلي.. حينما يتحقق الحلم في النهاية

share on:

أعلن النادي الأهلي يوم الأربعاء الماضي عن نجاحه في ضم المهاري محمد مجدي قفشة من نادي بيراميدز بصفقة بلغت العشرين مليون جنيه وبعقد يمتد حتى خمس سنوات.

إنضمام قفشة لأبطال الدوري لم يكن بالأمر السهل، فهذه الصفقة مرت بكثير من المنعطفات الحادة والمحاولات الفاشلة.

في البداية طلب نادي بيراميدز 35 مليون جنيه مقابل خدمات صانع ألعاب الفريق، وبالطبع رفض الأهلي دفع مثل هذا المبلغ رغم استمرار رغبته في ضم اللاعب.

عاد بيراميدز لطاولة المفاوضات بعرض 25 مليون جنيه وضم اللاعب أحمد حمدي المعار من صفوف الأهلي إلى نادي الجونة، إلا أن اللاعب رفض الإنتقال من الجونة إلا في حالة العودة إلى الأهلي من جديد، لكن أمير توفيق مدير التسويق والتعاقدات بالنادي الأهلي نجح في التوصل إلى عرض مرضي للطرفين وهو إنتقال قفشة بمقابل 20 مليون جنيه فقط مع وجود نسبة 20% من إعادة بيع اللاعب تذهب لنادي بيراميدز.

الصفقة لم تكن صعبة على مسؤلي التعاقدات في الناديين وحسب، بل كانت صعبة على قفشة أيضًا، فوفقًا لتصريحاته على قناة الأهلي فإن ديسابر المدير الفنى لبيراميدز طالبه بالانتقال إلي الزمالك لضم إبراهيم حسن، الأمر الذي رفضه قفشة وصمم على الأهلي قائلًا “لو لم تتم الصفقة أنا قاعد في النادي” الأمر الذي لم ينل إعجاب المسؤلين بالنادي، وعلى أساسه بدأ المعسكر التدريبي بدونه.

قفشة مر بثلاث أيام صعبة قبل إتمام الصفقة، تدرب فيها مع العمال والناشئين ولم يرد إفتعال المشاكل حتى تتم الصفقة، وقد وضح كيف أن الإنضمام إلى صفوف المارد الأحمر كالحلم الذي تحقق فقال “منذ الصغر كنت أقول لأصدقائي سألعب في الأهلي، وحققت حلمي، وقد كانت أمنية والدي أن ألعب في الأهلي والحمدلله حققت حلمه”.

صفقة قفشة من بيراميدز إلى الأهلي هي الصفحة الجديدة بين الناديين، والتي سيكون عنوانها الود والتعاون حتى لا تتكرر حادثة غلاء أسعار اللاعبين مجددا، فهل سنرى المزيد من التعاون بين الفريقين؟ أم أن صفقة قفشة ستكون أخر تعامل بين الفريقين؟

 

تعليقات الفيس بوك