قصة مع نجم (5) – حازم إمام يحكي : عندما رأيت ميدو اعتقدت أنه أحد المشجعين

share on:
ميدو وحازم إمام

في سلسلة قصة مع نجم على كايروستاديوم، نستعرض مواقف طريفة وقصص جمعت نجوم كرة القدم ويرويها نجوم كانوا جزء من الحدث، وقصة اليوم كان أبطالها حازم إمام وأحمد حسام ميدو .

يتحدث حازم إمام عن الحصة التدريبية الأولى التي جمعته بأحمد حسام ميدو مع منتخب مصر في فترة احتراف ميدو في بلجيكا، وكل ما يلي على لسان حازم إمام : 

” كنا في أحد تجمعات المنتخب المصري تحت قيادة الكابتن محمود الجوهري ”

” الكابتن محمود الجوهري كان يجمع اللاعبين المحترفين في الدوريات خارج مصر وحدهم، بسبب انتهاء مباريات الدوريات في أوروبا قبل انتهاء مباريات الدوري المصري ”

” كنا حوالي إثنا عشر لاعبا محترفا في تلك الفترة، مثل عبد الستار صبري، ومحمد عمارة، وهاني رمزي، وأيمن عبد العزيز، وياسر رضوان، وأحمد حسن، ونادر السيد، ومحمد يوسف، وعبد الظاهر السقا “

” اعتدنا حضور تجمعات المنتخب في تلك الفترة، ورؤية بعضنا البعض “

” في أحد الأيام، ذهبت إلى التدريب ووجدت ميدو، ولم أكن أعرفه نهائيا ”

” كان صغير السن جدا، وكان يجلس بجوار نادر السيد ”

” اعتقدت أنه صديق صغير السن لنادر السيد، لأنه كان من الممكن إحضار أصدقائنا أو أقربائنا إلى التدريب، لأنه لم يكن تجمعاً رسمياً للمنتخب ”

” وجدت ميدو يقوم بتغيير ملابسه استعدادا للتمرين، ولم أكن أعرفه تماما، ولا أي شخص آخر منّا كلاعبين يعرفه، فقد كان صغير السن ومحترفا في بلجيكا”

” كنا نعلم بوجود محترف في بلجيكا، لكننا لا نعرف شكله، وكان ميدو صغير السن وقتها “

 

ميدو مع منتخب مصر
ميدو مع منتخب مصر

 

نظرت إليه فوجدته يقوم بتغيير ملابسه، و كان أول لاعب نزل إلى أرض الملعب، وقام بتسديد بعض الكرات على المرمى “

” قلت لنادر السيد : من هذا الشخص ؟ هل هو صديق لك ؟ “

” كنت أعتقد أنه أحد المشجعين فقط “

” اخبرني نادر السيد أنه أحمد حسام المحترف المصري في بلجيكا فعرفته، لأنني كنت قد سمعت بالاسم من قبل “

” عندما نزل ميدو إلى أرض الملعب، كان يتعامل معنا وكأنه يعرفنا منذ عشرين عاما “

كان يناديني باسمي بدون كلمة (كابتن)، وهو أمر غير سائد في مصر تماماً بين اللاعبين الصغار، فيجب أن ينادوا من هم أكبر منهم بكلمة (كابتن ) “

” كان يناديني بحازم وأنا لم اقابله من قبل ”

” كذلك فعل نفس الأمر مع نادر السيد وناداه باسمه فقط، رغم فارق السن بينهما “

” كان ميدو يتدخل بعنف على اللاعبين في أول تدريب له، رغم أنه صغير السن، وحديث العهد في المنتخب ”

” دائما ما يكون اللاعب صغير السن قلقاً في أول حصة تدريبية له، ولا يتدخل على اللاعبين الآخرين بعنف، لانه يريد كسب حب الآخرين في البداية “

لم تعجبني شخصية ميدو في البداية، لكنني بعد ذلك وجدت أن ذلك يعطيه شخصية قوية في الملعب “

 

اقرأ أيضا :

كويز كايروستيديوم (6) – من المنتخب الفائز ببطولة كأس العالم في الأعوام الآتية ؟

قصة مع نجم (4) – سعد سمير يحكي : ” أكرم توفيق اقتنع أنني أتحدث اللغة الهندية “

” قصة مع نجم (3) – رضا عبد العال يحكي – ” سخّنت إبراهيم حسن على الكابتن محمود الجوهري

 

 

 

تعليقات الفيس بوك