قرعة دور ١٦ لدورى أبطال أوروبا تشهد مواجهات نارية وثأرية منتظرة

share on:

شهدت قرعة الدور ثمن النهائى لبطولة دورى أبطال أوروبا ، مواجهات مثيرة مرتقبة ، ما بين الأحداث السيئة والاحداث السعيدة لكل الفرق التى تتواجد فى البطولة

أولى هذه المواجهات هى ما يطلق عليها المواجهة الأولى ، حيث شهدت وقوع فريق باريس سان جيرمان الفرنسى أمام نظيره فريق بوروسيا دورتموند الألمانى ، وينطبق نفس الحال على مباراة فالنسيا الإسبانى الذى يواجه خصمه أتالانتا الإيطالى فى مباراة متكافئة إلى حد ما ، فريق توتنهام الإنجليزى بدوره سيلتقى مع متصدر الدورى الألمانى فريق لابيزيج الذى يسير بخطى ثابتة منذ بداية الموسم 

برشلونة وعقدة مانولاس ، حيث أسفرت القرعة عن وقوع فريق برشلونة الإسبانى  أمام خصمه نادى نابولى الإيطالى ، فى مواجهة مثيرة ستشهد كثير من الفنيات والمتعة بسبب لعب الفريقين للكرة المفتوحة ، وهذه المباراة تحمل ذكرى سيئة للفريق الكتالونى بوجود المدافع اليونانى كوستاس مانولاس فى كتيبة نادى الجنوب الإيطالى ، الذى بدوره تسبب فى إقصاء فريق برشلونة عام ٢٠١٧ من الدور ربع النهائى فى مواجهة روما وبرشلونة 

مباراة أخرى قوية ومثيرة وتحمل ذكرى سعيدة بالنسبة لمحمد صلاح وفريق ليفربول على العموم ، وهو ملعب واندا ميتروبوليتانو ، الذى شهد على تتويج ليفربول الإنجليزى  بالكأس السادسة لبطولة دورى أبطأل أوروبا ، حيث وقع الريدز فى مواجهة كتيبة المدرب سيميونى العنيدة فريق أتليلتكو مدريد الإسبانى 

حوارديولا ومدريد من جديد : أسفرت القرعة عن مواجهة فريق ريال مدريد الإسبانى  لخصمه فريق مانشستر سيتى الإنجليزى  ، فى مباراة لطالما كان لها إثر وطالع خاص ، وستكون بالتأكيد إحدى أقوى المباريات فى الدور ثمن النهائى إن لم تكن أقواها ، حيث يريد جوارديولا الثأر من النادى الملكى بذكرى خروج بايرن ميونخ على يد فريق ريال مدريد عام ٢٠١٤ بالهزيمة ذهاباً وإياباً فى الدور نصف النهائى للبطولة 

يوفنتوس الإيطالى  بدوره يعتبر أحد الفرق التى تفادت الكبار ووقعت فى مباراة سهلة نسبياً على البيانكونيرى ، حيث أسفرت القرعة عن مواجهة فريق يوفنتوس لنظيره فريق ليون الفرنسى ، فى مباراة سهلة على الورق لرفاق النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو 

مباراة كبيرة أخرى عنوانها الثأر والذكرى السعيدة للفريقين ، حيث يلتقى فريقى بايرن ميونخ الألمانى وتشيلسى الإنجليزى فى مباراة قوية جداً ، تحمل ذكرى نهائى دورى أبطال أوروبا عام ٢٠١٢ والذى توج بها البلوز على حساب النادى البافارى ، كلا الناديين يطمح للعبور للدور ربع النهائى ، لذلك سنرى مباراة ملحمية بين الناديين الكبار

تعليقات الفيس بوك