قبل جولة من النهاية… حمد الله يسعى للانفراد بلقب تاريخى فى الدورى السعودى

share on:

يشهد دورى كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ( الدورى السعودى )، موسما اسثنائيا سواء على مستوى المنافسة او الحضور الجماهيرى، أوعدد اللاعبين الأجانب المشاركين مع فرق الدورى، والذى يبلغ عددهم 8 لاعبين فى كل فريق، إلا أن اسما واحد منهم بات قريبا من تحقيق رقم قياسى جديد فى تاريخ الكرة السعودية.

حيث يسعى عبد الرازق حمد الله مهاجم فريق النصر، والمنضم لصفوف العالمى مع بداية الموسم الحالى، وقبل جولة واحدة من النهاية، من الإنفراد بلقب الهداف التاريخى للدورى للسعودى، حيث يمتلك حمد الله 32 هدفا مع العالمى.

ويقدم المهاجم المغربى، موسما استثنائيا مع فريقه الذى بات قريبا من حسم اللقب الثامن له فى تاريخه، حيث ساهم حمد الله فى تسجيل 32 لفريقه، بالاضافة لصناعته 9 أهداف ليتساوى مع مواطنه نور الدين امرابط.

ويسعى حمد الله فى مواجهة الغد، تسجيل هدفين على الأقل للإنفراد بلقب الهداف التاريخى للدورى السعودى فى موسم واحد، حيث أنه يحتل المركز الثانى حتى الان، خلف مهاجم فريق اتحاد جدة حمزة إدريس والذى سجل 33 هدفا فى موسم 99 – 2000.

بينما يأتى خلف عبد الرازق حمد الله مهاجم أهلى جدة السورى عمر السومة، الذى سجل 27 هدفا، فى موسم 2015 – 2016، قبل أن يسجل 24 هدفا فى موسم 2016 -2017، بينما كان موسم 2014 – 2015 هو الأقل له بتسجيله 22 هدفا.

وكان أول لاعب قد وصل للهدف ال 20 فى الدورى السعودى فى موسم واحد، هو أسطورة الكرة السعودية ونادى النصر المهاجم السعودى ماجد عبد الله، والذى سجل 21 هدفا فى موسم 1980 – 1981، كما أنه حصل على لقب الهداف لخمس مرات، منهم ثلاث مرات على التوالى.

وفى موسم 1981 – 1982 نجح مهاجم الشباب خالد المعجل فى تسجيل 22 هدفا، قبل أن ينجح مواطنه ولاعب الشباب أيضا فهد المهلل فى تسجيل 20 هدفا موسم 1990 – 1991، فى حين استطاع المغربى أحمد بهجا لاعب الاتحاد فى تسجيل 21 هدفا فى موسم 1996 – 1997.

وفى موسم 1998 – 1999 سجل عبيد الدوسرى مهاجم الوحدة فى تسجيل 20 هدفا، بينما كان الثنائى السعودى ناصر الشمرانى لاعب الشباب، والبرازيلى فيكتور سيموس لاعب الأهلى قد سجلا 21 هدفا فى موسم 2011 – 2012، قبل أن ينفرد الشمرانى بلقب الهداف فى موسم 2013 – 2014 بنفس الرصيد 21 هدفا، ولكن هذه المرة بقميص فريق الهلال زعيم الكرة السعودية.

الجدير بالذكر، أن عبد الرازق حمد الله يبلغ من العمر 28 عاما، وبدأ مسيرته فى صفوف نادى أوليبمك أسفى المغربى، قبل أن ينتقل فى موسم 2013 لصفوف أوليسوند النرويجى، قبل أن يرحل سريعا لنادى جوانجو أر أند إف الصينى موسم 2014، لينضم بعد موسم واحد لصفوف نادى الجيش القطرى ( الدحيل حاليا ) ليستمر فى صفوفه موسمين سجل خلالهما 21 هدفا فى 23 مباراة فقط، قبل أن يرحل لصفوف الريان القطرى ليسجل 20 هدفا فى 18 مباراة، قبل أن ينتقل بداية الموسم الحالى للنصر فى صفقة انتقال حر.

تعليقات الفيس بوك