في مثل هذا اليوم.. الأهلي يتوج بدوري أبطال أفريقيا بعد غياب 14 عام

share on:
في مثل هذا اليوم من عام 2001 توج النادي الأهلي ببطولة أفريقيا الثالثة في تاريخه بعد غياب استمر 14 عام تحت قيادة المدير الفني التاريخي للنادي "مانويل جوزيه" بعد الفوز على صن داونز بنتيجة 4-1 بمجموع المباراتين بهاتريك الهداف خالد بيبو.

في مثل هذا اليوم من عام 2001 توج النادي الأهلي ببطولة أفريقيا الثالثة في تاريخه بعد غياب استمر 14 عام تحت قيادة المدير الفني التاريخي للنادي “مانويل جوزيه” بعد الفوز على صن داونز بنتيجة 4-1 بمجموع المباراتين بهاتريك الهداف خالد بيبو.

استطاع النادي الأهلي التتويج ببطولة أفريقيا عام 2001 تحت قيادة مانويل جوزيه بعد مشوار صعب للفريق خلال هذه النسخة، حيث بدأ الفريق الأحمر مشواره في البطولة بالفوز على نادي البحر الأحمر من إريتريا 3-1 بمجموع المباراتين في المرحلة الأولي من البطولة.

بعد ذلك واجهه الأهلي نادي سانت ميشيل يونايتد من سيشل واستطاع تحقيق فوز كبير عليه بنتيجة 6-0 بمجموع المباراتين ليتأهل النادي الأهلي إلى دور المجموعات، ويقع في المجموعة الثانية مع بيترو أتليتكو الأنجولي وأسيك ميموزا من كوت ديفوار وشباب بلوزداد من الجزائر.

بدأ الأهلي مشواره في المجموعات بفوز رائع أمام بيترو أتليتكو في أنجولا بنتيجة 3-1 ومن ثم الفوز في القاهرة على شباب بلوزداد بنتيجة 1-0 ليتصدر النادي الأهلي المجموعة برصيد 6 نقاط بعد نهاية الجولة الثانية.

في الجولة الثالثة ذهب النادي الأهلي إلي الكوت ديفوار لملاقة نادي أسيك ميموزا ليتلقي الفريق الأحمر أول الهزائم بنتيجة 1-0 ثم بعد ذلك استطاع الفريق الأحمر الفوز على نفس الفريق في القاهرة بنتيجة 2-1 بالجولة الرابعة.

في الجولة الخامسة حدثت مفاجأة غير متوقعة بهزيمة النادي الأحمر بنتيجة 4-2 على ستاد القاهرة أمام نادي بيترو أتليتكو، وعلى جانب آخر يحقق نادي أسيك فوز كبير للغاية على نادي شباب بلوزداد بنتيجة 7-0 لتتعقد المجموعة تماماً.

بعد نهاية الجولة الخامسة حسم نادي بترو أتليتكو الصعود أمام الأهلي بوصوله إلى النقطة رقم 12 ليحسم المركز الأول ويبقي الأهلي بالمركز الثاني برصيد 9 نقاط وأسيك بالمركز الثالث برصيد 7 نقاط.

ذهب الأهلى إلى ستاد 5 يوليو في الجزائر لمواجهة شباب بلوزداد بهدف الفوز من أجل الصعود إلى الدور نصف النهائي واستطاع الفريق الأحمر الفوز بهدف إبراهيم سعيد ليتأهل كثاني للمجموعة خلف بيترو أتليتكو رغم فوز أسيك عليه بنتيجة 1-0.

اصطدم الأهلى بنادي الترجي التونسي في الدور نصف النهائي للبطولة بينما وقع بيترو أتليتكو في مواجهة صن داونز الجنوب أفريقي.

تقابل الأهلى مع الترجي التونسي في القاهرة وانتهي اللقاء بالتعادل السلبي بين الفريقين، ليصبح النادي الأهلى بحاجة إلى التعادل بأي نتيجة إيجابية في تونس من أجل التأهل للدور القادم.

السبت 17 نوفمبر 2001.. الأهلي يشد الرحال إلى تونس من أجل ملاقاة الترجي في رحلة البحث عن الصعود للنهائي وتحقيق اللقب الغائب منذ 14 عام، بدأت المباراة وسجل الترجي أول الأهداف عن طريق اللاعب أديلتون باريرا ليتقدم النادي التونسي بالهدف وأصبح الأهلى مهدد بالخروج من البطولة.

بدأ الوقت يمر ويصعب على جماهير النادي الأهلى قبل أن يأتي سيد عبدالحفيظ في الدقيقة 77 ويسجل هدف رائع ويعتبر من أهم الأهداف في مسيرته لتنتهي المباراة بنتيجة 1-1 ويتأهل الأهلي من ملعب المنزه ويصطدم بصن داونز في النهائي الأفريقي.

واجه الأهلي صن داونز في نهائي أفريقيا وكل الأنظار تتجه نحو اللقب الغائب عن خزائن النادي والتقي الفريقين في مباراة الذهاب بجنوب أفريقيا وبدأ صن دوانز بالتهديف عن طريق كامبامبا بالدقيقة 26 قبل أن يتعادل سيد عبدالحفيظ بالدقيقة 58 وينتهي لقاء الذهاب 1-1 ويحتاج الأهلي إلى التعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة لحسم اللقب في العودة.

في 21 ديسمبر عام 2001.. أقيم لقاء الإياب من النهائي وسط حضور 100 ألف متفرج في  ستاد القاهرة، وبدأ مانويل جوزيه المباراة بتشكيل مكون من عصام الحضري وإبراهيم سعيد وشادي محمد ووائل جمعة وأحمد أبومسلم وأبوالمجد مصطفي وصنداي وحسام غالى وسيد عبدالحفيظ ومحمد فاروق وخالد بيبو.

في مثل هذا اليوم من عام 2001 توج النادي الأهلي ببطولة أفريقيا الثالثة في تاريخه بعد غياب استمر 14 عام تحت قيادة المدير الفني التاريخي للنادي "مانويل جوزيه" بعد الفوز على صن داونز بنتيجة 4-1 بمجموع المباراتين بهاتريك الهداف خالد بيبو.

أطلق الحكم المغربي عبدالرحيم العرجون صافرة البداية تحت أنظار رئيس الأتحاد الدولي وقتها جوزيف بلاتر ورئيس الأتحاد الأفريقي عيسي حياتو، واستطاع النادي الأهلي التتويج باللقب بفضل هاتريك المهاجم الرائع خالد بيبو بالدقائق 37و45 و90.

ليحقق الأهلي أخيراً اللقب الغائب منذ 14 عام عن الفريق وهو اللقب الأفريقي الأول لمانويل جوزيه تحت قيادة النادي الأهلي والبطولة الثالثة في تاريخ النادي بعد لقبي 1982 و1987.

اقرأ أيضًا:

فرق غابت عنها الشمس.. نوتنجهام فورست بطل الدوري الإنجليزي 1977-78

تعليقات الفيس بوك