عودة الدورى الأقوى في العالم.. نظرة سريعة قبل الانطلاق

share on:

كتب: أحمد محسن

عودة الدوري الاقوي في العالم: يبدأ اليوم الجمعة الدوري الإنجليزي بمواجهة ليفربول وصيف الموسم الماضي ضد الوافد الجديد نوريتش سيتي.

ويستعرض معكم كايروستيديوم ما الجديد الذي سنراه هذا الموسم في الملاعب الإنجليزية وكيف استعد الستة الكبار للموسم الجديد.

سيعود هذا الموسم باضافة مهمة علي الملاعب الإنجليزية وخطوة طالما كانت تؤرق البال، وتأخرت كثيرا واخيرا سيتم إستخدام تقنية الفيديو.

وسيشهد هذا الموسم ايضا عودة كلا من أستون فيلا صاحب ال7 ألقاب ونوريتش سيتي وشيلفيد يونايتد.

ومع تواجد أستون فيلا هذا الموسم سيتضاعف عدد المصريين لأربعة بعد صعود المحمدي رفقة الفريق واستقدام مواطنه محمود تريزيجيه وتواجد صلاح مع ليفربول والنني مع آرسنال.

كيف استعد الستة الكبار للموسم الجديد ومن سيحصلوا علي المقاعد الأربعة المؤهلة لدوري الابطال؟

البداية مع حامل اللقب بل جميع الالقاب المحلية المتاحة للموسم المنصرم.. مانشيستر سيتي مع جورديولا: بعد تحقيقه ل198 نقطة في أخر موسمين وإحرازه للدوري، يطمح بيب بالجمع بين البريمير-ليج ودوري الأبطال ليكون اللقب القاري الأول له مع الستيتيزينس.

وكعادة جورديولا استقدم العديد من اللاعبين في بداية كل موسم فقامت إدارة السماوي بالتعاقد مع كلا من رودي لاعب وسط أتلتيكو مدريد في صفقة كلفة خزائن النادي 70-مليون-يورو، واستعادة آنجيلينو الظهير الايسر من أيندهوفن، كما انضمام كانسيلو ظهير يوفينتوس في اليوم قبل الاخير من إغلاق سوق الانتقالات.

ويعد أبرز الراحلين عن الفريق فينسنت كومباني عائدا الي أندرلخت البلجيكي كمدير فني ولاعب في الفريق
واقترب رحيل ساني نحو بايرين ميونخ ودانيلو رحل نحو السيدة العجوز في صفقة ضم كانسيلو ومغادرة فابيان ديلف رسميا الي إيفرتون.

هكذا يطمح الاصلع في مواصلة التوهج المحلي واحراز لقب قاري أول رفقة السيتي هذا الموسم.

الريدز دون اضافات: يبدو من تصريحات يورجن كلوب انه مقتنع بنسبة 101٪ بالعناصر المتواجدة في الفريق حتي انه لم يفكر في انتداب لاعبيين إلى ان رحل مينوليه فتم تعويضه بحارس وستهام أدريان في صفقة انتقال حر، وفي نفس الوقت حافظ الليفر علي تشكيلته المتوجة بدوري الأبطال مع خروج ستورديج بعد انتهاء عقده وضم لاعبين شباب هم الانجليزي هارفي إيلوت جناح فولهام 16 عام، وسيب فان دين بيرج قلب دفاع زفوله الهولندي 17 عام.

فهل يحافظ ليفربول علي اللقب الأوربي ويضيف إلى خزائنه أول بطولة محلية مع يورجن كلوب.

تشليسي لامبارد: يعد تشيلسي هو النادي الوحيد في الست الأوائل الذي غير مدربه، ورغم حصول ساري في أول مواسمه علي المركز الثالث المؤهل لدوري الابطال والفوز باليوربا-ليج في دربي لندن ضد الآرسنال والوصول إلى نهائي كأس الرابطة الإنجليزية والخسارة من السيتي بضربات الترجيح إلا أن مجلس الإدارة والجماهير كانت دائما ضد طريقة لعب ساري، فواجه انتقادات كثيرة جعلته يرحل صوب إيطاليا مرة اخري لتدريب اليوفينتوس؛ ليأتي فرانك لامبارد اللاعب التاريخي للبلوز مدربا فنيا بعد قيادته لدربي كونتي حيث كان قاب قوسين أو ادني من الصعود معهم إلى الدوري الممتاز لكن في الأخير استطاع أستون فيلا أن يخطف بطاقة التأهل.

فرانك قام بتعين طاقم فني من قدام لاعبي تشيلسي، ويبدو أن الطاقم الفني سيواجه صعوبات كثيرة هذا الموسم، فبخلاف رحيل إدين هازارد نجم البلوز الأول نحو ريال مدريد، فإنه لا يمكن تعويضه؛ بسبب تعرض الفريق للإيقاف عن التعاقدات بقرار من الفيفا، بسبب خرق قاعدة السن القانوني لانضمام اللاعبين القصر، ليصبح ميركاتو الفريق عبارة عن تفعيل بند شراء كوفسيتاش من مدريد والأمريكي بوليسيتش الذي تم انتدابه من بورسيا دورتموند في يناير مع تركه حتي نهاية موسمه مع الفريق الألماني وعودة كلا من كينث أوميرو وباكايوكو وكيندي وباتشواي وعبد الرحمن بابا ويبدو ان الفريق سيعاني في الشق الهجومي بعد انتهاء إعارات موراتا وهيجواين وعودتهم الي انديتهم ويبدو أن الحل سيكون الدفع بالناشئ تامي أبراهام الذي ظهر كثيرا في المبارايات التحضيرية للفريق ويبدو أنه اقنع لامبارد؛ ومع عدم تمديد عقد جاري كاهيل وانضمامه الي كريستال بالاس سيصبح كينث أوميرو لديه فرصة للظهور في الخط الخلفي للبلوز هذا الموسم خصوصاً بعد تألقه مع المنتخب النيجيري في كأس أمم إفريقيا وحصد الميدالية البرونزية.

هل يستطيع تشيلسي انهاء الدوري ف المراكز المؤهلة لدوري الأبطال والمنافسة علي الألقاب رغم الصعوبات التي تواجهه وغياب إدين هازارد دون استقدام بديل له بسبب الايقاف وكيف يفكر فرانكي في مواجهة السوبر الأوربي امام ليفربول؟

الديوك تطمح إلى الألقاب: الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو يكمل مواسمه الاستثنائية رفقة اليلا وايتس، فبدون صفقات؛ بسبب بناء ملعب جديد للفريق، استطاع بوتشيتينو انهاء الدوري رابعا وضمان المشاركة في دوري الأبطال الذي وصل إلى دوره النهائي والخسارة من ليفربول بهدفين، وعاد السبيرز لسوق الانتقالات مرة أخرى أملا في موسم يعتلي فيه منصات التتويج مع جيل يعد متكامل لم يحظ به تونهام منذ زمن طويل.

ضم توتنهام ندومبلي لاعب ارتكاز ليون الفرنسي وكلف انتدابه 60-مليون-يورو ليصبح أغلى لاعب في تاريخ النادي، وانتدب الفريق جناح ايمن ليدز يونايتد جاك كلارك وجناح أيسر كيفين نكودو من موناكو وفي الساعات الاخيرة انتدب السبيرز الجوهرة الأرجنتية الشابة لو سيلسو من ريال بيتيس تحسبا لمغادرة إريكسن و الجوهرة الإنجليزية الصاعدة ريان سيسينيون قادما من فولهام ، فيما رحل عن الفريق كيران تريبير إلى أتليتكو مدريد وانتهي عقد يورينتي.

فهل يحقق السبيرز مراده ويحصد الألقاب هذا الموسم أم يكمل الخروج من الأمتار الأخيرة خالي الوفاض؟

آرسنال وأزمة ربط الكيس: للموسم الثاني توالياً لا يشارك الجانرز في دوري الأبطال بعد احتلاله المركز الخامس في الترتيب وعدم حصوله علي مركزه المفضل.

ويعد الموسم المنصرم سئ علي المستوى المحلي، ولكن علي الصعيد القاري فقد وصل الفريق إلى نهائي اليوربا-ليج وعلى الرغم من الخسارة برباعية أمام تشيلسي؛ لكنه أول نهائي اوروبي منذ 12 عام.

يبدو أن آرسنال دخل السوق بنفس سياسته دون تغيير، فقد انتدب المدفعجية نيوكلاس بيبي من ليل في صفقة تقدر ب 80-مليون-يورو وبهذا الرقم يصبح بيبي هو أغلى لاعب إفريقي.

وقام الجانرز أيضا بانتداب سيبايوس من ريال مدريد علي سبيل الإعارة تعويضا لرحيل رامسي إلى السيدة العجوز.

ويفقتد الفريق للعديد من اللاعبين قبل بداية الموسم بعد اعتزال بيتر تشيك ورحيل اوسبينا نهائيا الي نابولي ليبقي لينو وحيدا في حراسة المرمي دون منافس حقيقي.
لورنت كوسيلني يغادر النادي لينتقل الي بوردو الفرنسي
ومع رحيل كوسيلني يظل سوء حالة المدافعين يؤرق فكر إيمري الذي انتدب وليام ساليبيا وتركه مع فريقه لموسم أخر حتي تزيد خبراته.

وكانت أول صفقات آرسنال هذا الموسم البرازيلي جبابريل مارتينيلي تعويضا لاصابة بيليرين فيما كان اخيرها الظهير الاسكتلندي كيران تيرني قدما من سيلتك والمدافع البرازيلي ديفيد لويز قدما من الغريم التقليدي تشيلسي قبل دقائق من إغلاق سوق الانتقالات في إنجلترا .

هل تظل مشاكل آرسنال الدفاعية قائمة خاصة انه لم يستقدم مدافعين جدد وهل يظل آرسنال بعيد عن المركز الرابع لموسم جديد؟

مانشيستر يونايتد وحقبة ما بعد السير أليكس فيرجسون: لم تستطع الشياطين الحمراء تحقيق الدوري، وتعدد المدربيين دون جديد وهو شئ لم يعهده اليونايتد منذ تولي فيرجسون مقعد القيادة.

اليونايتد وجماهيره يأملون الفوز بالدوري بعد سنوات ابتعدوا فيه عن تحقيق اللقب.

بعد معايشة سولشار الأوضاع في منتصف الموسم المنصرم يحاول الآن ترميم خط دفاع الفريق وهو أضعف خطوطه والذي كان عاملا أساسياً في انهاء الدوري بالمركز السادس.

انتدب اليونايتد الظهير الأيسر المتألق مع كريستال بالاس آرون وان بيسكا في صفقة قدرها 50-مليون-يورو وجائت اهم صفقات النادي في الأيام الأخيرة من سوق الانتقالات بضم قلب دفاع ليستر سيتي والمنتخب الإنجليزي هاري ماجواير بمبلغ 80-مليون-يورو جعلته اغلى مدافع في العالم.

وكانت أولي صفقات المارد الأحمر الجناح الأيسر الاسكتلندي دانيل جيمس من سوانزي سيتي بمبلغ 17-مليون-يورو، بينما رحل عن صفوف الفريق اندير هيريرا لباريس سان جيرمان بعد انتهاء عقده ورفضه التجديد، والقائد أنطونيو فالنسيا بعد انتهاء عقده.

ويحاول مانشستر الحفاظ علي نجم الفريق بول بوجبا في ظل إصرار زيدان علي استقدامه ورغبة اللاعب الرحيل إلى مدريد.

فكيف يفكر سولشار وما خططه مع الفريق وهل يجد مانشستر يونايتد ضالته في مدربه النرويجي؟

تعليقات الفيس بوك