عشر سنوات على أكثر اللحظات فخر لنادي برشلونة

share on:

  عشر سنوات على أكثر اللحظات فخر لنادي برشلونة

يوم الأحد مر عقد على احتلال ليو ميسي وأندريس إنييستا وتشافي جميع المراكز الثلاثة على منصة التتويج في الكرة الذهبية.

في 10 يناير 2011  احتفل برشلونة بواحد من أهم إنجازاته  ثمرة ما يقرب من 20 عامًا من العمل الجاد في أكاديمية الشباب بالنادي.

 وكان النادي امالها على نموذج لكرة القدم واسلوب اللعب على أساس المفاهيم التكتيكية ل اوريانو رويز  وضعت من قبل رجال مجهولين مثل أوريول تورت ، جوان فيلا و ألبرت Benaiges  قبل أن تعطى دفعة نهائية مع وصول يوهان كرويف ثم اتقنها جوارديولا .

 قبل عشر سنوات  ثلاثة لاعبين تم تكريمهم في لاماسيا المعترف بها من قبل الهيئة الحاكمة لكرة القدم العالمية ثلاث لاعبين الذين يقدموا نموذج رائع للنادي.

في زيوريخ، ميسي ، إنييستا و تشافي في الأماكن الثلاثة على منصة التتويج في الكرة الذهبية – الفذ الذي يكافأ أيضا العمل الشاق الذي قام به عشرات من المدربين وموظفيها في البلوغرانا أكاديمية الشباب.

 

ثلاثة لاعبين يبدو للوهلة الأولى أن لديهم القليل من القواسم المشتركة. أرجنتيني وصل إلى برشلونة في سن 13 لينضم إلى فريق شباب موهوب بشكل خاص. و جيل من ’87 اللاعبين شملت مثل سيسك فابريغاس، جيرارد بيكي و فيكتور فاسكيز من النجوم.

 بعد 10 دقائق فقط من مشاهدة الطفل الأرجنتيني الشاب الذي أحضره تشارلي ريكساتش إلى التدريبات  كان المدرب أليكس غارسيا مقتنعًا تمامًا بأن اللاعب يجب أن يبقى،

وكان همه الوحيد هو المكان الذي سيلعب فيه بعد تلك الجلسة التدريبية الأولى، ميسي كان الخيار الأول بلا منازع في الفريق.

وصل أندريس إنييستا من الباسيتي بناءً على توصية الكشاف جيرمان فايا، الذي كان مذهولاً وهو يشاهده يلعب لبلاسينسيا.

لقد كان معجب بمهاراته كثيراً حتى انه اخبر والديه انه سوف ينضم الى الاكاديمية مباشرة لا يحتاج إلى التجربة

أندريس الذي كان يبلغ من العمر 11 عامًا فقط  لديه شكوكه  لكنه اتخذ الخطوة التالية وبعد الكثير من التفكير استمرت الدموع والجهد في أن يصبح أسطورة كرة قدم.

 

كانت أعيون الأسطوري أوريول تورت الذي رصدت تشافي  كما كان قبل فى سنوات عمله عندما أخرج المواهب الناشئة مثل جوارديولا ، دي لا بينيا، بويول و سيرجي.

وقال انه يريد أيضا أن  يجلب راؤول و ميشيل سالجادو إلى برشلونة. وقال تورت لجواكيم هيرنانديز، مدرب الفريق الذي لعب فيه تشافي: “سآخذ الرقم 6 إلى برشلونة الآن” . ورد الرد: “هذا هو ابني”. منذ تلك اللحظة  انطلق في طريق لن ينساه برشلونة أبدًا.

 

 

تعليقات الفيس بوك