صلاح وعاشور أصحاب القرار ولكن! للجماهير أيهما تختار؟ .. “من الدار للنار”

share on:
حسام عاشور ومحمد صلاح

فكرت كثيرًا قبل التوجه لكتابة هذه المقالة أو الثرد كما تحبون تلقيبه، لأنها تجمع بين ثنائي لا يوجد بينهم مقارنة أو تشابه في عالم كرة القدم محمد صلاح وحسام عاشور، هذه المرة اتجهت لمقارنة يراها أغلب أساتذتي مثيرة بسبب من اخترتهم للحديث …

 

أود أن أوضح أن ما أكتبه ليس من واقع خيالي ولكنها الحقيقة وما وصلنا إليه في عالمنا الاحترافي! فقد اُستُبعَدَ من نظر الكثير ما يسمى بابن النادي أو اللعب من أجل كيان، فقد أصبحت من الماضي؛ الوضع الآن أصبح اللعب من أجل المال، دون النظر للجماهير.

 

حسام عاشور

 حسام عاشور “أحد ناشئي قطاع النادي الأهلي” أعلن اعتزاله كرة القدم بعد 17 عام قضاها تحت سقف النادي الأهلي وبالتحديد الفريق الأول، حيث كانت أول مباراة رسمية له أمام المنصورة بالجولة العاشرة بالدوري، تحديدًا 27 نوفمبر 2003 تحت قيادة الكابتن فتحي مبروك.

 

ليقرر الأهلي منحه مميزات لم يعطيها لأي لاعب في تاريخه …

محمد صلاح

فيما قضا النجم المصري العالمي محمد صلاح ستة أشهر معارًا من تشيلسي الإنجليزي لفيرونتينا الإيطالي، ساعد الفريق على الوصول للدور نصف النهائي من الدوري الأوروبي، والصعود للمركز الرابع بالدوري الإيطالي، ولكن بعد عشق جماهير فيورنتينا له قرر الانتقال لمنافس آخر بالدوري الإيطالي وهو ما لم يعرف عُقباه، حيث انتقل معارًا من تشيلسي في أغسطس 2015، ثم انتقل إليه نهائيًا في يوليو 2016، محمد تلقى تهديدات كثيرة وهتافات ضده داخل أرض الملعب خلال أربع مباريات واجه بها فيورنتينا.

 

 

“من الدار للنار”

لكن حسام عاشور قرر تغيير رأيه بسبب أموال تركي آل شيخ ومباراة اعتزاله التي وعده بها تركي ضد ألميريا الإسباني، حسام قرر الخروج للإعلام للتحدث عن إطالة مجلس إدارة الأهلي في الرد عليه، لكنه لم ينتظر ليعرف الأسباب، ولم يسير على ما تعلمه داخل جدران الأهلي منذ الصغر؛ وهو الحديث داخل البيت “النادي الأهلي”.

ليرد الأهلي بسحب جميع الامتيازات التي قد منحها له بحسب اختياره، عاشور لم يصمت أو يتحدث للمجلس، لكنه قرر الخروج مجددًا والرد عن طريق السوشيال ميديا، حيث قرر العودة عن قرار اعتزاله وتلقيه عروض من البرتغال والسعودية، ولم ينظر لجماهير الأهلي التي لم تسمح لهم الفرصة إلا وكرموه داخل أرض الملعب.

جماهير الأهلي كانت دائمًا تحترم لاعبيها وتكرمهم، جماهير الأهلي التي “كانت” تعشق حسام عاشور، هذا الرأي لا يمثلني فقط ولكنها رأي جماهير الأهلي من خلال نفس المنصات التي خرج منها ابن النادي ليعبر عن غضبه.

 

هنا بالفعل خرج اللاعب بأسوأ طريقة قد يخرج بها ابن من أبناء النادي …

 

هنا الدار “صلاح”

قرر الجناح العالمي تصحيح مساره والاتجاه لنادي كبير وهو ليفربول الإنجليزي، ليبتعد عن المشاكل التي قد تواجهه بسبب انتقاله السابق لمنافس بنفس الدوري، نعم لعب في تشيلسي لكنه لم يكن أساسيًا ولم يثبت قدراته بالنادي اللندني، لتصبح هذه الخطة بالانتقال للريدز هي الأكبر في مسيرته وبمثابة تعديل مسار بل وأصبح معشوق جماهير ليفربول.

محمد صلاح بقميص تشيلسي
محمد صلاح مع تشيلسي

ولكن محمد قرر الرد على كل منتقديه ليس فقط بإنجلترا وإيطاليا بل بالعالم، بل ونافس على جائزة أفضل لاعب بالعالم، حتى لو لم ينالها لكنه نال شرف الترشح لها، هنا كان الفارق بين اللاعبين، ابن النادي خذل جماهيره ونسي من قبله وأخطائهم، ولم يتذكر وائل جمعة أو محمد أبو تريكة وغيرهم من سطروا أسمائهم بتاريخ النادي، هي تفضيلات شخصية؛ فضل الأموال على حب الجماهير.

أما عن جناح ليفربول فقرر أن يسطر اسمه بقلم من الذهب بتاريخ ليفربول رغم تلقيه الكثير من العروض، الجماهير أصبحت تعشقه فهو يسير على خطى من قبله كجيرارد، نعم هو يملك المال ولكن بجانب حب الجماهير، ولكن تلقيه عروض تفوق ما يتقاضاه الآن ومع ذلك فضل البقاء.

هي مجرد عقليات …

لمتابعة الكاتب محمود السماحي

تصميم أحمد محمد

 

أقرأ أيضًا:

رحيل عاشور هل يساعد الأهلي على التتويج بأفريقيا؟

خاص | الأهلي يتخذ خطوة هامة لضم رمضان صبحي

الأهلي يتخذ حطوة جديدة ضد قناة الزمالك

الخطيب يتخذ خطوة جديدة للرد على تركي

تركي آل شيخ يرد على الأهلي

تعليقات الفيس بوك