طبيب الأهلى يزُف خبرًا سعيدًا بشأن عودة حمدى فتحى

share on:
حمدى فتحى لاعب الأهلى

كشف خالد محمود طبيب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلى عن أنباء سارة بخصوص عودة المصابين، خاصة حالة لاعب الوسط حمدى فتحى.

 

وأعلن طبيب الأهلى فى التقرير الطبى الذى قدمه إلى المدير الفنى السويسرى رينيه فايلر عن جاهزية حمدى فتحى للعودة للمشاركة فى التدريبات الجماعية والمباريات بعدما أنهى برنامجه التأهيلى.

ومن المنتظر أن يبدأ حمدى فتحى مرحلة جديدة من التأهيل والتدريب البدنى خلال الأيام المقبلة، بجانب تدريبات الجري التي يؤديها ف الصالة الرياضية بتعليمات من طبيب الفريق ومتابعة دائمه من الطبيب الألماني الذى قام بالعملية الجراحية الخاصة باللاعب، تمهيدا للعودة للتدريبات عقب إستئناف النشاط الرياضى.

 

وكان حمدى فتحى قد تعرض للإصابة بداية الموسم الحالى بعد إصابته بقطع فى غضروف الركبة خلال مشاركته مع منتخب مصر الأول.

 ويقترب الأهلي من استعادة جميع لاعبيه المصابين بعد تأكيد الجهاز الطبى أن هناك 3 لاعبين من أصل 4 أصبحوا على مقربة من الشفاء الكامل والجاهزية للعودة من جديد لتدريبات الفريق الأحمر على مدار شهر ويونيو باستثناء لاعب وحيد وهو كريم نيدفيد لاستمرار معاناته من إصابة فى الركبة ستحتاج لعلاج يمتد لمدة شهرين من الآن على الأقل.

وينتظر سعد سمير ومحمد محمود زيارة مستشفى شون كلينيك للحصول على البرنامج البدني الذين سيقومون بتنفيذه قبل الانخراط بشكل طبيعي مع زملائهم في التدريبات والمباريات الرسمية.

 

وقد إنتقل حمدى فتحى إلى صفوف الأهلى فى يناير من الموسم الماضى قادمًا من نادى إنبى ضمن صفقات عديدة قام بها النادى الأهلى، الأمر الذى ساهم فى عودة المارد الأحمر للفوز بلقب الدورى بصعوبة شديدة بعد منافسة شرسة من الغريم التقليدى نادى الزمالك.

يُذكر أن النشاط الرياضي متوقف حاليًا بسبب فيروس كورونا المستجد الذي تسبب في تعليق كافة الأنشطة الرياضية  فى جميع أنحاء العالم.

 

ويتصدر النادى الأهلى جدول ترتيب الدورى المصرى بفارق 16 نقطة عن المقاولون العرب صاحب المركز الثانى، فيما تأهل الأهلى للدور نصف النهائى من بطولة دورى أبطال أفريقيا لمواجهة الوداد المغربى من أجل إستعادة اللقب القارى الغائب عن صفوف القلعة الحمراء منذ 2013.

تعليقات الفيس بوك