صبحي يكشف كواليس إصابته وموقف جهاز الأهلي الطبي

share on:

كشف رمضان صبحي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، عن كواليس الإصابة التي تعرض لها مع الفريق الأحمر، والتي حرمته من المشاركة مع الفريق قرابة الشهرين. 

وقال صبحي، في تصريحات تلفزيونية: “فترة غيابي عن الملاعب بسبب الإصابة مرتبطة بأشياء كثيرة، حيث بذلت مجهودا كبيرا في أمم إفريقيا تحت 23 عاما وعندما عدت للأهلي لم أحصل على أجازة”.

وأضاف: “المدير الفني رينيه فايلر قال لي إنه مجبر على الاعتماد علي بعد تأجيل الدوري من أجل أمم إفريقيا، وسافرت مع الفريق إلى الجونة وتونس وكان هناك ضغط مباريات كبير”.

وأوضح لاعب الأهلي: “أعترف أنني لم أنم جيدا في وقت حدوث الإصابة، لكنني لم أقم بالسهر وقتها، أقول هذا لأن النوم من الممكن أن يؤثر عليّ”.

وتحدث صبحي عن حجم الإصابة قائلا: “كانت الإصابة بالغة حيث تعرضت لمزق بدرجة قطع من الوتر إلى الركبة في العضلة الخلفية وليس شد كما تردد”.

ودافع رمضان عن الجهاز الطبي بالنادي الأهلي، مؤكدا بأنه ليس له علاقة بالاصابة، فهو فقط يقوم بتشخيص الحالة وقام الطبيب بتشخيصها كما ينبغي. 

وواصل “أبلغني الطبيب أنني سأغيب لمدة ثمانية أسابيع، لكن بعد تلك الفترة كان لدي إحساس داخلي بأن الإصابة ستتفاقم، وبالفعل شعرت بآلام شديدة، لذلك قررت عدم المشاركة حتى لا تتتجد”.

واختتم صبحي تصريحات، بالاشارة إلى أن الإصابة لم تتجدد الإصابة لكنه شعر بالتهابات، مؤكدا تعافيه من الإصابة بالإضافة إلى انتظامه في التدريبات الجماعية خلال الفترة الماضية، لكن توقف النشاط بسبب فيروس كورونا حال دون عودته مرة أخرى للملاعب. 

تعليقات الفيس بوك