صامويل إيتو يروى قصة رحيله من برشلونة إلى إنتر بسبب صورة

share on:
جوزيه مورينيو وصامويل إيتو

كشف النجم الكاميروني صامويل إيتو عن قصة رحيله عن برشلونة الإسباني لكي ينضم إلى صفوف إنتر ميلان الإيطالي، تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وانتقل إيتو من برشلونة إلى إنتر ميلان في صيف عام 2009 ونجح في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا لموسمين متتالين، مرة مع الفريق الكتالوني والأخرى مع إنتر ميلان 2010.

 

وفي حديث نقلته صحيفة ” ماركا الإسبانية ” قال إيتو إن مورينيو استطاع أن يقنعه بكل بساطة بالانتقال إلى إنتر ميلان موضحا ” ببساطة شديدة، أرسل مورينيو لي صورة بقميص إنتر ميلان تحمل رقم 9، وقال هذا الرقم لك وينتظرك “.

وتابع ” لقد أصبح ماتيراتزي أخي، تاريخ الرسالة التي أرسلها لي ما زلته أتذكره، لقد كتب لي إذا أتيت إلى الإنتر، سوف نفوز بكل شيء. هذا شيء لم يحدث لي خلال مسيرتي، وكان لهذه الرسالة وزن كبير في تحديد مستقبلي “.

وبشأن رحيله عن برشلونة، قال إيتو ” خيبة أمل من جوارديولا؟ نعم شعرت بذلك لكن كنت أعلم بالفعل أنني سوف اضطر للمغادرة، كنت أتحدث بالفعل مع العديد من الأندية، لكن هذه الرسالة من ماتيراتزي جمدت جميع المفاوضات الأخرى، شعرت أن الذهاب للإنتر هو الطريق الصحيح “.

 

وبشأن مواجهة فريقه السابق برشلونة في نصف دوري أبطال أوروبا موسم 2009-2010 قال ” عندما تم طرد تياغو موتا زميله في إنتر فى مباراة العودة، إستدعانى مورينيو أنا وخافيير زانيتي لشرح طريقة اللعب، لم يكن لدي الوقت للتفكير، فقط يجب أن أركض في منطقة خلف الجناح “.

وأضاف إيتو عن مواجهة برشلونة ”  قلت لنفسي يجب أن أبذل كل شيء وسنكون في النهائي، وفي النهاية وصلنا بالفعل للمباراة النهائية “.

كما تحدث إيتو عن خطابه الذي ألقاه لكي يشجع زملاءه قبل النهائي الحاسم أمام بايرن ميونيخ الألماني على ملعب السانتياجو برنابيو وأوضح ” قلت ببساطة نحن هنا ليس لنلعب مباراة نهائية لكن لنربحها، إما أن نموت في الملعب أو نعود بالكأس إلى ميلانو، لكننا عدنا إلى ميلانو ومعنا الكأس وفزنا بالثلاثية “.

 

وساهم وصول إيتو إلى إنتر ميلان في تتويج الفريق بالثلاثية التاريخية  بعد الفوز بدورى أبطال أوروبا والدوري الإيطالي وكأس إيطاليا في موسمه الأول تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، علمًا أن إيتو كان قد حقق ثلاثية أخرى مع برشلونة في الموسم السابق.

يُذكر أن صامويل إيتو قد شارك فى 102 مباراة مُسجلًا 53 هدفًا قبل أن يرحل إلى أنجى الروسى موسم 2011 ليُصبح اللاعب الأعلى راتبًا فى العالم بعدما تقاضى ما يقرب من 20 مليون يورو قبل أن يتم فسخ تعاقده مع النادى حيث لم يُحقق النادى النتائج المُنتظرة.

لينتقل بعدها إلى تشيلسى الإنجليزى فى صفقة إنتقال حر ليلعب مرة أخرى تحت قيادة جوزيه مورينيو لمدة موسم واحد، لينتقل بعدها إلى عدة أندية قبل أن يعتزل فى فريق قطر عام 2018.

تعليقات الفيس بوك