تقرير | صالح جمعة “المظلوم” أم “الجاني” الأرقام تتحدث .. واللاعب ينفي بأفعاله .. الفرصة قائمة!

share on:

أثار صالح جمعة لاعب النادي الأهلي الكثير من الجدل خلال الأيام الماضية، وذلك بعد دخوله أحد الأقسام بعد صدمه لشاب بجانب الكثير من التساؤلات عن عدم الدفع به من قِبل المدير الفني السويسري رينيه فايلر.

 

صالح يجد دائمًا الدعم من جماهير الأهلي بحسب ما وصفه عماد متعب خلال توجيه نصيحة للاعب، ولكن ماذا قدم صانع ألعاب الأهلي ليجد كل ذلك الدعم وهل يستحق؟

 

جمعة انتقل للأهلي في يوليو 2015 قادمًا من نادي إنبي، وتمت إعارته للفيصلي السعودي في يناير 2018 لمدة ستة أشهر، وعاد للأهلي من جديد حتى موسمنا الحالي سبتمبر 2020، لاعب الأهلي تواجد داخل سور النادي لمدة أربعة مواسم ونصف.

 

شارك جمعة في 70 مباراة رسمية مع الأهلي، بواقع 23 مباراة خلال موسم 2015-2016، و27 مباراة خلال موسم 2016-2017، بجانب خمس مبارايات خلال نصف موسم 2017-2018، و14 مباراة خلال الموسم الماضي 2018-2019، ومباراة واحدة فقط خلال الموسم الحالي لمدة ست دقائق.

 

صانع ألعاب الأهلي خلال أربعة مواسم ونصف سجل 12 هدف فقط، هدفين خلال الموسم الأول، وثمانية أهداف خلال الموسم الثاني، بجانب هدفين خلال الموسم الماضي.

 

أكثر الفرق التي سجل ضدها صالح هما الثنائي سموحة والمصري، بواقع هدفين في مرمى كل فريق.

أقل مدير فني أشرك جمعة هو فايلر لمدة ستة دقائق فقط، والأكث مشاركة معه هو حسام البدري بواقع 32 مباراة.

أرقام لا تعبر تمامًا عن صانع ألعاب النادي الأهلي ومنتخب مصر سابقًا، ونجم منتخبي الأوليمبي والشباب، حيث حصل على بطولة أفريقيا للشباب عام 2013، بجانب حصوله على أربع بطولات دوري مع الأهلي، بجانب بطولتي كأس مع الأهلي وإنبي.

 

صالح بدأ مسيرته مع إنبي موسم 2011-2012 وانتقل لناسيونال البرتغالي في يناير 2014 لمدة موسم ونصف على سبيل الإعارة، ثم انتقل للأهلي في يوليو 2015.

 

جمعة لم يكتب تاريخ بعد داخل النادي الأهلي، وموهبته الكبيرة تنتظرها جماهير الأهلي بفارغ الصبر، فهل يكون لصالح دور خلال الفترة القادمة، أم يكون الموسم الحالي هو الأخير له مع الأهلي؟

 

كتب: محمود السماحي

تعليقات الفيس بوك