سيسينيو يسخر من ادعاءات أن راؤول أفضل من رونالدو

share on:

سخر البرازيلي سيسينيو نجم ريال مدريد السابق من ادعاءات الصحف الإسبانية في الماضي التي كانت تمجد راؤول جونزاليس وتهاجم الظاهرة رونالدو.

 

وصرح سيسينيو أن اللاعبين الإسبان في ريال مدريد كانوا يتحكمون في غرفة الملابس خلال فترة تواجده في النادي من عام 2005 إلى 2007.

 

وتابع “كان هناك رؤوس قوية في غرفة خلع الملابس، وهم كاسياس، جوتي، سلجادو، هيليجيرا وراؤول، أولئك الذين تبعوهم دخلوا المجموعة، كانوا القادة”.

 

واتهم النجم البرازيلي أيضاً زميله السابق ايكر كاسياس حارس الفريق الملكي بأنه قام بالتنازل عن شارة القيادة عمدًا في حال غياب راؤول جونزاليس ليمنحها إلى ميشيل سلجادو، وذلك ليزيد فرص الأخير باللعب على حساب سيسينيو الذي كان يلعب أساسياً في مركز الظهير الأيمن.

 

وقال سيسينيو في تصريحات أبرزتها صحيفة ماركا الإسبانية “مغادرة روبيرتو كارلوس كانت بداية النهاية في ريال مدريد، كان سيرجيو راموس يلعب كقلب دفاع وأحيانًا كظهير أيمن، وكان سلجادو الظهير الثالث، ولكن كاسياس تخلي عن منصب القائد الثاني ليتمكن سلجادو من اللعب”.

 

واختتم اللاعب البرازيلي تصريحاته “في يوم من الأيام كان رونالدو يلعب مباراة سيئة، وكانت أغلفة الصحف تقول أن راؤول أفضل من رونالدو، لكن في الحقيقة كان يجب أن يولد راؤول 3 مرات من  أجل الوصول إلى مستوى رونالدو”

 

وتعاقد ريال مدريد مع سينسيو عام 2005 حيث قضى في عامين داخل أسوار السانتياجو برنابيو، خاض خلالهما 32 مباراة وتمكن من تسجيل 3 أهداف وصنع 4 آخرين، قبل أن تقرر الإدارة التخلص من اللاعب لينتقل إلى روما الإيطالي في عهد الرئيس السابق رامون كالديرون.

تعليقات الفيس بوك