تقرير – “مفيش فايدة”.. سموحة يستمر في سلسلة اللافوز لأكثر من 150 يومًا

share on:

“مفيش فايدة” هكذا علّق الحساب الرسمي لفريق سموحة السكندري تعليقًا على نتائج الفريق الأخيرة التي جعلته في المركز الـ15 بالدوري على بُعد مركز وحيد عن الهبوط.

الموج الأزرق يملك 25 نقطة ويصل الفارق بينه وبين إنبي الذي يشغل المركز الأخير بالدوري ثلاث نقاط فقط، ليصل الفريق السكندري لموقف لم يعتاد عليه حيث أن الفريق مؤخرًا اعتاد على المشاركة في البطولات القارية.

ونستعرض معكم في هذا التقرير أبرز الأرقام في هبوط سموحة من القمة للقاع.

سموحة لم يحقق الانتصار في أي مباراة رسمية خلال عام 2019 حيث لم يفز منذ يوم 11 أكتوبر في العام الماضي عندما فاز بنتيجة 3/2 على فريق الألمونيوم بكأس مصر، أي أن الفريق السكندري لم يحقق أي فوز منذ 5 أشهر و3 أيام، منذ 154 يومًا بالتحديد.

خلال الـ154 يومًا خاض سموحة 16 مباراة بمعدل 15 مباراة في الدوري ومباراة وحيدة في كأس مصر، خلال مباريات الدوري حقق تسع تعادلات مقابل ست هزائم كان آخرهم خسارة الاسماعيلي، وخسر في مباراة الكأس الوحيدة أمام الاتحاد السكندري.

وخلال تلك الفترة تولى قيادة الفريق الأزرق 4 أجهزة فنية، بدأت بعلي ماهر الذي رحل لأسباب شخصية مثلما تردد حينها، ثم تولى طارق يحيى المهمة ليرحل هو الآخر بعد هزيمة قاسية برباعية أمام النجوم ليأتي بدلاً منه عادل عبد الرحمن الذي لم يختلف عن الذين سبقوه ليرحل ويتعاقد الفريق السكندري مع حسام وإبراهيم حسن.

التوأم بدأ مهمته مع سموحة بخسارة امام الإسماعيلي بهدف نظيف في لقاء الجولة الـ25، المشكلة الأكبر أن اللقاء القادم لسموحة سيكون أمام المصري الذي يقدم مباريات قوية مع إيهاب جلال، كما أنه سيكون اللقاء الأول لحسام حسن ضد فريقه القديم الذي تخلى عنه من اجل بيراميدز.

أحد أسباب هبوط مستوى الفريق هو الصفقات الشتوية الغير موفقة، فتخلى سموحة عن الناميبي شيلونجو الذي يقدم أداءًا متميزًا مع سموحة رغم أنه يحتاج إليه، وقام بالتعاقد مع عمر سعد وباسم مرسي و شيخ بامبا وإيدي إيمومو الذي لم يسجلوا أي هدف.

تعليقات الفيس بوك