ريفر بليت يزيد من أزمات إقامة كلاسيكو الموت

share on:

أعرب نادي ريفر بليت عن رفضه خوض السوبر كلاسيكو أمام غريمه التقليدي بوكا جونيور في إياب نهائي كأس ليبرتادوريس بملعب السانتياجو بنابيو في مدريد.

وجاء ذلك في بيان أصدره رودلفو دونوفيريو رئيس نادي ريفر بليت أعلن فيه رفضه اللعب خارج المونيومينتال، مشيرا أن ذلك سيحرم حق المساواة لفريق ريفر بليت مع البوكا جونيورز في اللعب داخل دياره، ومؤكدا أن للنادي الحق في حماية حقوقه الشرعية.

وكان بوكا جونيور قد طالب الإتحاد بمعاقبة غريمه على أثر أعمال الشغب التي قام بها جماهير ريفر بليت في مباراة الإياب المقرر لعبها يوم السبت الماضي، والتي أدت إلى إصابه 6 لاعبين أبرزهم قائد الفريق بابلو بيريز.

وقد قرر إتحاد الكرة (كونيبمبول) فرض غرامة مالية قدرها 400 ألف دولار ولعب مباراتين بدون جمهور بحق ريفر بليت، كما أن يتم إقامة المباراة النهائية لكأس ليبرتادوريس في ملعب سانتياجو بمدريد.

الجدير بالذكر أن مباراة الذهاب من البطولة انتهت بتعادل الفريقين بنتيجة 2-2.

تعليقات الفيس بوك