ريال مدريد يقتنص البطولة العاشرة من دوري أبطال أوروبا برأسية راموس في مثل هذا اليوم.

share on:

تمكن نادي ريال مدريد في مثل هذا اليوم من عام 2014 وقبل 6 سنوات من اليوم من معانقة المجد الأوروبي وتحقيق بطولة دوري الأبطال للمرة العاشرة في تاريخ النادي بقيادة المدرب الإيطالي “كارلو أنشيلوتي”.

جاء هذا بعد الفوز على الجار أتلتيكو مدريد بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد في مباراة “ديربي مدريد” والتي أقيمت على ملعب استاد دا لوز في البرتغال.

تقدم أتلتيكو مدريد في شوط المباراة الأول عن طريق مدافع الفريق “دييغو غودين” في الدقيقة 36، ليستمر تقدم أتلتيكو مدريد طوال لحظات المباراة حتى ظن المتابعون أن اللقب قد حُسم للأتلتي، ولكن في الوقت المحتسب بدل من الضائع كان مدافع وقائد ريال مدريد “سيرجيو راموس” على الموعد ليسجل هدف التعادل وهدف من أغلى الأهداف في مسيرته الكروية والذي مهد الطريق لحصول ريال مدريد على البطولة بعد الفوز في أشواط اللقاء الإضافية.

انهار فريق أتلتيكو مدريد في أشواط المباراة الإضافية لتنتهي المباراة بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد، ليسجل “جاريث بيل” هدف التقدم في الدقيقة 110، وبعدها يضيف البرازيلي “مارسيلو” هدف المباراة الثاني، ليختتم “كرستيانو رونالدو” رباعية المباراة من هدف سجله من علامة الجزاء في الدقيقة 120.

لتكون هذه البطولة هي البداية لتحقيق الفريق الملكي للقب البطولة في النسختين التي تلتها، والوصول للبطولة رقم 13 كأكثر فريق تحقيقاً للبطولة في تاريخ أوروبا.

ليقوم حساب بطولة دوري أبطال أوروبا بتذكير المتابعبن بأهداف هذه المباراة على موقع التواصل الإجتماعي تويتر.

تعليقات الفيس بوك