ريال مدريد يعبر بركلة جزاء في معقل بلباو.. ويقترب من الليجا أكثر فأكثر

share on:
ريال مدريد

نجح ريال مدريد الإسباني، من العبور من ملعب السان ماميس، والفوز على أتليتيك بلباو، بنتيجة 1-0 عن طريق سيرجيو راموس من ركلة جزاء.

وبدأ ريال مدريد المباراة بالتشكيل المعتاد، حيث في وقف لهُ في حراسة المرمي تيبو كورتوا، ودافع براموس و ميليتاو بقلب الدفاع، مارسيلو وكارفخال على الجانبين.

في خط الوسط تواجد، موريتش، كاسميرو، فالفيردي، وأسيسنيو وردريجو، في خط الهجوم تواجد النجم الفرنسي كريم بنزيما.

وبدأ أتلتيك بلباو المباراة، سيمون في حراسة المرمى، يراي ومارتينيز في قلب الدفاع، يوري وكابا في الجانبين، في خط الوسط تواجد داني جارسيا، يوناي لوبيز، كوردوبا، مونيانين.

وتواجد في خط الهجوم لأصحاب الأرض، ويليامز وراؤول جارسيا.

بدأ الملكي مدريد اللقاء ضاغطًا، وأضاع بنزيما لكرة خطيرة في بداية عُمر المباراة، واستمر ضغط الميرنجي على الفريق المضيف وسط بعض المحاولات من بلباو، التي هددت مرمى مدريد أكثر من مرة.

لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ويبدأ الشوط الثاني بين الفريقين، وسط تبادل الكُرات بين اللاعبين بدون تهديد يُذكر، وفي الدقيقة الـ72 تدخل لاعب بلباو بشكل عنيف على مارسيلو الذي أهدى ريال مدريد ركلة جزاء.

دخل راموس لتسديد ركلة الجزاء، سجلها في الدقيقة الـ73، ليهدي رُبما ريال مدريد لقب الدوري الإسباني للمرة الـ34 لهُ في التاريخ، لينتهى اللقاء بفوز الملكي بنتيجة 1-0.

ويستمر الملكي في الصدارة، برصيد 77 نُقطة وخلفهُ برشلونة الذي سيلاقي فياريال في مساء اليوم، أما بلباو فيستمر في المركز الثامن بـ48 نُقطة.

اقرأ أيضًا:

تعليقات الفيس بوك