رسميًا: إلغاء عقوبة مانشستر سيتي

share on:

سابقًا في فبراير الماضي، تم الإعلان عن عقوبة صارمة لنادي مانشستر سيتي بعد إختراقه لقواعد اللعب النظيف، بعدم المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا لمدة عامين وتغريمة 25 مليون استرليني.

ولكن اليوم، أحرز مانشستر سيتي إنتصارًا كبيرًا على الإتحاد الأوروبي بعد أن تم قبول الإستئناف المُقدم من قِبل النادي وأعلنت المحكمة الرياضية منذ قليل عن إلغاء العقوبة الموقعة على النادي الإنجليزي مع تقليص الغرامة المالية إلى 10 ملايين استرليني فقط.

وأشارت المحكمة الرياضية في بيانها الرسمي إلى أن مانشستر سيتي سيشارك بصورة طبيعية في بطولة دوري أبطال أوروبا بعد إلغاء القرار لأنه لم يخرق قواعد اللعب المالي النظيف وكان ملتزمًا باللوائح والقوانين المطبقة على الأندية ولم تكن هناك أدلة كافية على المخالفة.

وقد جاء بيان الإتحاد الأوروبي كالتالي:
“يحيط الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (UEFA) علمًا بالقرار الذي اتخذته محكمة التحكيم الرياضية بتخفيض العقوبة المفروضة على مانشستر سيتي من قبل هيئة الرقابة المالية المستقلة التابعة لنا بسبب الانتهاكات المزعومة لقواعد اللعب المالي النظيف.
يشير يويفا إلى أن لجنة المحكمة الرياضية لم تجد أدلة قاطعة كافية لدعم جميع استنتاجات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وأن العديد من الانتهاكات المزعومة كانت مقيدة بالوقت بسبب فترة الخمس سنوات المتوقعة في لوائح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.
على مدار السنوات القليلة الماضية، لعب قانون المال النظيف دورًا مهمًا في حماية الأندية ومساعدتها على أن تصبح مستدامة من الناحية المالية، يظل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم واتحاد الأندية الأوروبية ملتزمًا بمبادئه، ولن يُعلق يويفا بشأن هذه القرارات الصادرة من المحكمة الرياضية”.

تعليقات الفيس بوك